الاتحاد

الرياضي

الصقور·· فوز تأخر 22 عاماً


في الجولة التاسعة عشرة حقق فريق الامارات فوزا مهما على ملعبه على فريق العين بنتيجة هدفين نظيفين سجلهما الإيرانيان رضا عنايتي ورسول خطيبي وقيمة الفوز الحقيقية هي أن الفريق رفع رصيده إلى 20 نقطة واقترب من المنطقة الدافئة حيث يحتل المركز العاشر كما أن للفوز أهمية كبيرة كونه الأول منذ زمن طويل وبالتحديد منذ موسم 1984/1985 حيث أن آخر فوز للإمارات على العين كان في موسم 1984/1985 بنتيجة 2/1 سجل للإمارات اللاعب صلاح السلومي هدفين وللعين اللاعب احمد عبدالله ليضرب الصقور موعدا مع الفوز على الزعيم تأخر كثيرا ومنذ 22 عاماً·
اما فريق العين الذي نراه في هذا الموسم ليس هو فريق العين الذي نعرفه جميعا أو الزعيم كما تحب جماهيره تسميته، ولكن فريق العين في هذا الموسم ليس سوى شبح ذلك الفريق الذي ينافس في كل موسم على جميع الألقاب ولا يقبل بالخروج من أي موسم خالي الوفاض وهو ما حدث في هذا الموسم حيث خسر لقبه كبطل لكأس الاتحاد مبكرا كما خسر لقبه كبطل لكأس رئيس الدولة في المباراة النهائية، وفي بطولة الدوري لا يقدم الفريق المستوى المقبول وارتضى لنفسه موقعا في مراكز الوسط حيث يحتل المركز السابع، وفي الجولة التاسعة عشرة خسر الفريق مباراته أمام الإمارات لتكون الخسارة السابعة للفريق الذي يملك في حوزته ستة انتصارات فقط، وحتى لو حقق العين في الجولات القادمة الفوز في كل مبارياته فسيصل برصيده إلى 9 انتصارات وسيكون الموسم الأسوأ بالنسبة للفريق في المواسم العشر الأخيرة وبالتحديد منذ موسم 1995/1996 عندما حقق الفوز في ست مباريات من اصل ثمانية عشرة مباراة ومنذ موسم 1996/1997 وحتى الموسم الماضي لم تقل عدد الانتصارات العيناوية عن عشرة انتصارات في الموسم الواحد ليكون هذا الموسم مؤشراً حقيقياً للتراجع العيناوية وصرخة من اجل الوقوف على مكامن العلة في الفريق وإصلاحها حتى يعود الزعيم قويا ومنافسا كما عهدناه دائما·

اقرأ أيضا

300 لاعب في كأس مبادلة المجتمعي