الاتحاد

الإمارات

خورفكان تشكو ملوحة مياه الشرب

أنابيب لتوصيل المياه  إلى  خورفكان قريباً

أنابيب لتوصيل المياه إلى خورفكان قريباً

يعاني أهالي مدينة خورفكان والمناطق المجاورة لها من زيادة ملوحة المياه التي تصل إلى منازلهم عبر أنابيب هيئة كهرباء ومياه الشارقة·
وتسببت الملوحة الزائدة في دفع السكان إلى شراء المياه المعدنية والمعبأة للشرب والطبخ، مما يشكل عبئا على ميزانيات الأسر المواطنة والمقيمة، فضلا عن الأضرار الصحية· بالإضافة إلى ذلك يؤكد العاملون في قطاع البناء أن الزيادة في ملوحة المياه تشكل خطورة على سلامة المباني مستقبلا·
وأشار أحمد خلفان أحد سكان المنطقة إلى أنها كانت مشهورة بالماء العذب وتجتذب سكان المناطق الأخرى للحصول على المياه منها لكن الحال تغيرت وبدأ السكان يعتمدون على شراء المياه من البقالات· وأكد أن ذلك يرهق ميزانية الأسر خاصة كبيرة العدد، فعبوة المياه سعة خمسة جالونات لاتكفي لإعداد وجبتين·
وقالت أم سعيد'' تسببت ملوحة المياه في ظهور أمراض جلدية وتساقط الشعر ولم نعد نتحمل الوضع، وبعد أن كنا نشتهر بعذوبة المياه أصبحنا نشتريها''·
وتساءلت عائشة محمد: إلى متى نشتري المياه ونتحمل أضرار الملوحة في ظل غلاء المعيشة؟·
وأوضح عبدالله أحمد الملا مدير شركة مقاولات أن أغلب المقاولين يشكون من ملوحة المياه لأنها أثرت في عملية البناء، إذ يتآكل الحديد وتحدث تشققات في الجدران ولاتثبت الأصباغ عليها·
وأكد المهندس محمود عبدالله مدير مكتب الأشغال بالمنطقة الشرقية أن زيادة نسبة ملوحة المياه تؤثر على العمر الافتراضي للمباني لذلك يشترط استخدام المياه النقية الصالحة للشرب في أعمال الخرسانة والخلطات المستخدمة في الأسمنت
( البلاستر)·
ونصح د· خالد الملا مدير إدارة الصحة المدرسية بالفجيرة بتوعية طلاب المدارس لضمان سلامة مياه الشرب المتوفرة لهم والتأكد من أن مصادرها معروفة وسليمة وتنظيف خزانات المياه والثلاجات والفلاتر وتغييرها بشكل دوري وإجراء فحص مخبري دوري على مياه الشرب وذلك بالتنسيق مع البلديات وتوفير مياه الشرب المعدنية للطلبة وبأسعار التكلفة في المقصف المدرسي·

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية