الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق مركز لآلئ دبي


دبي- ''الاتحاد'': أطلق مركز دبي للسلع المتعددة أمس مركز ''لآلئ دبي''، الذي سيضم مزرعة لؤلؤ ومنشأةً تعليميةً ترفيهيةً ومجمعاً لبيع اللؤلؤ بالتجزئة· وسيعرض المركز لآلئ دبي الجديدة التي سيتم إنتاجها في مزرعة لؤلؤ قبالة ساحل دبي، كما سيعمل على تطوير وتدريب المواهب الإماراتية في مختلف مجالات تجارة اللؤلؤ·
ويهدف المشروع المشترك بين مركز دبي للسلع المتعددة وشركة ''أرابيان جلف بيرل'' التي تمثل شركة ''آرو بيرلز'' الأسترالية في دبي، إلى إحياء المكانة التاريخية لدولة الإمارات، كوجهة في مجال التجارة والغوص على اللؤلؤ· وعلى غرار المشاريع الأخرى لمركز دبي للسلع المتعددة، سيقوم مركز لآلئ دبي بتطوير مختلف مراحل دورة عمل هذه الصناعة ابتداءً من الإنتاج وانتهاء ببيع التجزئة· وستكون بورصة دبي للؤلؤ، التي تم الإعلان عنها مؤخراً، جزءاً أساسياً من هذه الدورة، حيث ستوفر منصةً حصريةً لتداول اللؤلؤ·
وأوضح مركز دبي للسلع المتعددة أن مزارع اللؤلؤ قبالة شواطئ دبي، ستنتج ما سيعرف بـ''اللآلئ دبي'' ذات المواصفات التي حددها مركز دبي للسلع المتعددة، لتكون بمثابة شهادة منشأ تثبت أنها أُنتجت في مياه دبي· وقال أحمد بن سليّم، المدير التنفيذي للعمليات في ''مركز دبي للسلع المتعددة'': إن إطلاق ''لآلئ دبي'' يعكس التزام مركز دبي للسلع المتعددة بإحياء مكانة دولة الإمارات كوجهة رائدة لتجارة والغوص على اللؤلؤ، وسيجمع مركز ''لآلئ دبي'' بين أفضل ملامح صناعة اللؤلؤ التراثية في الإمارات وأحدث التطورات التقنية الخاصة بزراعة اللؤلؤ· وأضاف: سيوفر مركز ''لآلئ دبي'' برامج تدريبية مكثفة للمواطنين الإماراتيين الراغبين في الانضمام إلى قطاع اللؤلؤ، مما يتيح الفرصة للعودة بهذه الصناعة إلى جذورها في منطقة الخليج، وسوف يعمل المركز على استقطاب اهتمام الشباب المواطن من خلال برامج تعليمية وتفاعلية·
من جانبه، قال ستيفن آرو، من شركة ''آرو بيرلز الأسترالية: ''يسعدنا أن نتعاون مع مركز دبي للسلع المتعددة في إطلاق هذا المشروع الجذاب بهدف إحياء تراث الغوص على اللؤلؤ في المنطقة· ففي الماضي، كان الغوص على اللؤلؤ يمثل العمود الفقري لاقتصاد المنطقة، ويسرنا أن نشارك في إنعاش هذا التقليد''·
وأضاف: ''وصلت تقاليد الغوص العربية على اللؤلؤ إلى شمال أستراليا قبل نحو 140 عاماً، ما أدى إلى ظهور بلدة بروم الصغيرة الشهيرة بالغوص على اللؤلؤ في أقاصي الجزء الغربي من أستراليا، حيث تعمل عائلتي في صناعة اللؤلؤ من حوالي 28 عاماً، واليوم نعود إلى المنطقة التي نشأت فيها هذه الصناعة، وفي جعبتنا أحدث تقنيات هذا القطاع في القرن الحادي والعشرين، ونحن سعداء بشغف شعب الإمارات باللؤلؤ في الوقت الذي نتطلع فيه إلى التحديات التي تنتظرنا''·
وسوف يجسد المركز الجديد جميع ملامح تجارة اللؤلؤ التاريخية في دولة الإمارات، بما في ذلك مسيرة تقاليد الغوص على اللؤلؤ عبر المحيط الهندي وصولاً إلى أستراليا وتاهيتي، كما ستتاح لزوار مركز ''لآلئ دبي'' فرصة مراقبة الحياة البحرية كما لو أنهم غواصو لؤلؤ، حيث سيعبرون الأنفاق الزجاجية تحت مياه مرسى خاص· كما سيتم نقل الزوار بواسطة الزوارق وقوارب ''الدهو'' التقليدية المزودة بأحدث التقنيات، إلى أماكن تم تصميمها خصيصاً لتمنحهم تجربة حقيقية في الغوص على اللؤلؤ· وسيجسد متحف اللؤلؤ الأساطير والحكايات التي ارتبطت بالرحلات البحرية بالمنطقة، الأمر الذي سيعزز متعة زيارة هذا المشروع المبتكر·

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية