الإمارات

الاتحاد

عربي يستخرج هواتف "آي فون" باسم مواطن متوفى

طالبت النيابة العامة بدبي بسجن موظف بمؤسسة "الإمارات للاتصالات"، وهو من الجنسية العربية، ويبلغ من العمر 26 عاماً. وذلك بعد أن اتهمته باختلاس 3 أجهزة "أي فون" تقدر قيمتها بـ6 آلاف درهم عائدة لـ"مؤسسة الإمارات" للاتصالات، ولكنه قام بالاستيلاء عليها بعد تسجيلها بنظام الشراء بالتقسيط باسم شاب مواطن متوفى.

وبحسب المادة 217 من قانون العقوبات الاتحادي التي نسبت بها النيابة العامة فان الموظف يواجه عقوبة السجن المؤقت الذي تتراوح مدته بين 3-15 سنة لاختلاس الهواتف الثلاثة.
وطالبت النيابة العامة بإنزال عقوبة اضافية بحق الموظف وتبلغ مدتها بحسب القانون الاتحادي 10 سنوات ذلك عن اتهامه بتزوير محرر رسمي عبارة عن 3 طلبات استخراج أجهزة الهاتف موضوع القضية مشيرة الى انه قام بإضافة بيانات احد العملاء وذيلها بتوقيعه مما ألحق الضرر بمؤسسة الاتصالات، وقالت انه استخدم المحررات الرسمية التي زورها لاختلاس الهواتف.

وتظهر اوراق القضية التي احالتها النيابة العامة الى المحكمة ان اكتشاف اختلاس الموظف للهواتف جاء عن طريق المصادفة، حينما اشتكى متقاعد مواطن من قطع الخدمة عن رقم ابنه المتوفي الذي كان يستخدمه، ليتبين له أن أحدا قام باستخراج 3 هواتف "أي فون" بنظام التقسيط باسم ابنه المتوفى.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: رسالتنا للعالم.. نحن أقوى مُجتمعِين ومتحِدين ومتعاونين