الإمارات

الاتحاد

دبي: حبس صينيتين نشرتا فاضحة بالإنترنت

أمرت محكمة الجنايات بدبي باستمرار حبس بائعتين من الجنسية الصينية، اعترفتا أمام الهيئة القضائية صباح أمس ببث صور خادشة للآداب العامة في موقع إلكتروني، فيما أنكرتا اعتيادهما ممارسة الرذيلة مع الرجال دون تمييز.

وكانت النيابة العامة أحالت البائعتين إلى المحكمة صباح أمس، وقالت إنهما أرسلتا بقصد الاستغلال والعرض على الغير عن طريق الإنترنيت ما من شأنه المساس بالآداب العامة مبينة بانهما قامتا بوضع صور لفتيات عاريات في الموقع الإلكتروني، وقامتا بنشر أرقام الفتيات في ذات الموقع بقصد جذب الرجال الراغبين في ممارسة الرذيلة معهن مقابل مبالغ مالية.

وطالبت النيابة العامة بمعاقبة البائعتين بالسجن المؤقت الذي تتراوح مدته بين 3- 15 سنة لاعتيادهما على ممارسة الفجور والدعارة، فيما أرجأت المحكمة القضية الى يوم 18 ديسمبر الجاري.

وأوضح رقيب بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي خلال إفادته بتحقيقات النيابة العامة انه اكتشف خلال قيامه بدورية أمنية الكترونية تكرار أرقام هواتف في عدة مواقع إلكترونية لإغراض اباحية للجنسية الصينية.

وتابع ان عملية البحث والتحري افضت الى ان الاشخاص الذين يستخدمون هذه الارقام يتمركزون في مكان معين ما اوصل رجال الشرطة الى بناية بها ثلاث شقق يسكنها صينين، مما دعا بأعضاء الفريق الامني الى استصدار اذن من النيابة العامة ومداهمة الشقق الثلاث وإلقاء القبض على المتهمتين.

واظهر تقرير المختبر الجنائي ان المتهمتين كانتا تحوزان لتنفيذ هذه العملية المخالفة للقانون والاداب العامة على 5 اجهزة حاسوب إلى محمول و20 هاتف نقال وكاميرا رقمية و3 حافظات ذاكرة وجهازي تخزين.

اقرأ أيضا

رفع الحظر عن صيد أسماك البدح في أبوظبي