الإمارات

الاتحاد

مواطنون: الاحتفال علا بنا في أفق الســـــــماء بصحبة قائد حكيم وشجاع

صبحي بحيري، صلاح العربي (رأس الخيمة ،عجمان) - أكد مواطنون نجاح الاحتفال الرسمي باليوم الوطني الأربعين للدولة الذي أقيم أمس الأول بمدينة زايد الرياضية، وشهده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود والوزراء، مؤكدين أنه جسد روح الاتحاد والتواصل بين القيادة والشعب.
وقال المواطنون، إن الاحتفال جاء رائعاً في الترتيب وطرق العرض وإعطاء صورة متكاملة لإنجازات الدولة منذ قيام الاتحاد بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مشيرين إلى الإنجازات الكبرى التي حققها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
وأشار المواطنون إلى أن مشاركة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الجمهور فرحته بمرافقة عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين، كان لها الأثر الكبير في نفوسهم، ويؤكد أن القيادة لا تنفصل عن الشعب.
ففي عجمان قال العميد علي عبدالله علوان القائد العام لشرطة عجمان، إنه حضر الحفل ووجده مبهراً، ويبين تطور الاتحاد منذ قيامه وحتى الآن، ويعطي صورة متكاملة وراقية لما أصبحت عليه الإمارات، مشيداً بتفاعل الجمهور الذي عبر عن سعادته بتلاحم القيادة معه ومشاركتها فرحته بهذا اليوم العظيم الذي جسد الولاء والانتماء لهذا الوطن المعطاء.
وأشاد علوان بالعروض العسكرية وأوبريت "روح الاتحاد" الذي يروي المراحل التي مرت بها دولة الإمارات منذ قيام الاتحاد بقيادة المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وجهود الرواد الأوائل الذين غرسوا بذور البنية الأساسية للإنجازات التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات، مؤكداً أن التفاعل بين الحضور وأصحاب السمو الشيوخ كان راقياً جداً ومتميزاً.
من جهته، قال حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية مدير مستشفى خليفة، إن الاحتفال الرسمي للدولة باليوم الوطني عبر عن روح الاتحاد، مشيداً بحضور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وقال، إن الاحتفالات عبرت عن الاتحاد والفترة التي سبقته، وكانت بالإتقان والإبداع اللذين يفوقان الوصف خاصة استعراض الماضي مع الحاضر مع المستقبل عبر الاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة مما جعل الإبداعات تزداد جمالاً خاصة الأشياء التراثية.
وقال العميد صالح سعيد المطروشي مدير إدارة الدفاع المدني في عجمان، إنه حضر وأسرته الاحتفال الرسمي، مؤكداً أنه كان ملحمة بين القائد والمواطنين، وأن العروض كانت متميزة، وتوضح ما كان المؤسس يخطط له ويريده لهذه الدولة.
وأضاف أن الاحتفال الرسمي للدولة باليوم الوطني، جسد التواصل بين القيادة والشعب، وعبر عن توفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين، الأمر الذي جعله متميزاً في كل شيء، وعكس الملحة الموجودة على أرض الواقع، وأن الجميع كانوا في حالة فرح عارم.
من جانبه، قال سالم النعيمي مستشار صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون التعليمية والخيرية، إن الاحتفال الرسمي للدولة باليوم الوطني كان حدثاً نفتخر به جميعاً، وجسد بشكل رائع ما حققته الإمارات من إنجازات خلال أربعين عاماً بقيادة المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وواصل المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
وأشار إلى أن الحفل اشتمل على استعراضات فنية مبهرة ولوحات موسيقية راقصة ومشاهد فنية ومؤثرات سمعية وبصرية جذابة ومعبرة، الأمر الذي جعل الجميع يتفاعل معه.
وقال العميد الشيخ سلطان بن عبالله النعيمي نائب القائد العام لشرطة عجمان، إن مشاهد الحفل استعرضت المواقف العظيمة والمقولات الخالدة لمؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، بالإضافة إلى المسيرة الحافلة بالعطاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات.
وأضاف أن أوبريت "روح الاتحاد" جسد لحظات تاريخية في حياة شعب دولة الإمارات منذ اعتماده على اللؤلؤ، وصولاً إلى الإنجازات العظيمة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة.
وقال إن مشاركة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الجمهور فرحته بمرافقة عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين كان لها الأثر الكبير في تفاعل الجمهور الذي عبر عن سعادته بتلاحم القيادة معه ومشاركتها له فرحته بهذا اليوم العظيم الذي جسد الولاء والانتماء لهذا الوطن المعطاء.
وفي إمارة رأس الخيمة أكد مواطنون في رأس الخيمة، أن احتفالات الدولة باليوم الوطني هذا العام ستظل في الذاكرة الوطنية على مدى الأجيال القادمة لما شهدته من مظاهر عبرت عن التماسك الذي يتمتع به شعب الإمارات، وقالوا إن حرص صاحب السمو رئيس الدولة وإخوانه أصحاب السمو الحكام على مشاركة أكثر من 40 ألفاً من أبناء الوطن الاحتفال في مدينة زايد الرياضية، يؤكد أن أبناء الإمارات يتجمعون على قلب رجل واحد خلف القيادة الحكيمة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.
وقال محمد زيد الشحي: تابع أبناء الإمارات في كل مكان أمس الأول الاحتفالات الأسطورية التي حضرها أصحاب السمو الحكام في أبوظبي، لكن ما أثار الانتباه هو حرص صاحب السمو رئيس الدولة وإخوانه أصحاب السمو الحكام على أن يكون الاحتفال مع المواطنين، مؤكداً أن الإمارات عاشت خلال الأيام الماضية أجواء الفرح الحقيقية التي تجسدت في الاحتفالات العفوية التي غطت الإمارات كافة.
وأضاف أن ما يميز شعبنا الكريم هو الحب والثقة التي تجمع القيادة بالمواطنين، لذا لم يكن غريباً أن يشارك الآلاف من المقيمين في هذه الاحتفالات.
أما عارف الزعابي فقال إن اليوم الوطني بات مناسبة يستعد لها الجميع، مشيراً إلى أن الاحتفالات هذا العام حملت طابعاً مميزاً من خلال مشاركة صاحب السمو رئيس الدولة وإخوانه أصحاب السمو الحكام، فكان شعب الإمارات على موعد مع السعادة والاحتفالات في هذا اليوم، مشيراً إلى أن اللحظة التي التقى فيها القائد مع أبنائه أظهرت العلاقة الطيبة التي تربط أبناء الإمارات بالحكام.
وأشار سعيد الظهوري إلى أن الإمارات عاشت خلال الأيام الماضية أجواء الفرح الحقيقية، والتي تكللت بمكارم صاحب السمو رئيس الدولة التي أدخلت البهجة والسرور على قلوب الآلاف من المواطنين والمقيمين، مؤكداً أنها كانت لحظات لا تنسى.
وقال راشد محمد إن فعاليات أمس الأول والتي بدأت باجتماع أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، ولقاء صاحب السمو رئيس الدولة بإخوانه أصحاب السمو الحكام، والاحتفالات التي جرت في أجواء تعبر عن هوية الوطن، كلها سمات تميز الإمارات التي غنت لماضيها وحاضرها في ظل قيادة قدمت ما كنا نحلم به وزادتنا من خلال قرارتها في جميع المواقف. وأضاف: خلال احتفالات العام الحالي عشنا العديد من تجارب النجاح بفضل حنكة القيادة وبات اقتصادنا واحداً من الاقتصادات التي يشار إليها بالبنان، وشهد المجتمع تطوراً ملحوظاً، مقارنة بالأعوام السابقة، وتبادلنا مع قادتنا وداً بود ولم تبخل علينا هذه القيادة بالمكارم والتي جعلت من ابن الإمارات مميزاً في جميع المجالات.
وأكد علي الحبسي أن أبناء الإمارات يعتبرون المشاركة في احتفالات اليوم الوطني واجباً وطنياً، وأن مشاركة القائد في هذه الاحتفالات جاء تعبيراً عن مدى التلاحم الذي يجمع أبناء الشعب.
وأشاد عدد من مواطني الفجيرة بالتلاحم الذي اتسم به الحفل الرسمي باليوم الوطني الذي أقيم مساء أمس الأول، وشهده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وقال عيسى سالم الأمير: ما شاهدناه على شاشات التلفاز في حفل روح الاتحاد يعبر بصدق شديد على الاتحاد النابض بحب القيادة للشعب وحب الشعب لقيادته، لقد رأينا تلاحماً بين المواطنين، وحباً يتدفق في شريان الوطن من خلال كل الفعاليات التي قدمت.
وقال ناصر علي الخالدي: رأينا في الحفل شيوخنا يتلاحمون مع أبناء الشعب تعبيراً عن حبهم العميق للاتحاد من خلال ما قدموه من خلال مشاركتهم في الحفل الذي يعبر عن هوية المواطن وجذوره العميقة وعراقة هذا الوطن.
أما صالح إبراهيم داود، فقال إن الإمارات تعيش أيام خير ومجد وبهاء، وكل يوم يمر علينا نشعر جميعا أننا جزء من هذا الوطن، كما نشعر مع مرور السنين أننا وقادتنا جزء واحد وأصيل نبت في هذه الأرض، وهكذا سنكون دائماً، ونعاهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على مواصلة العمل والجهد للارتقاء بالإمارات وطناً يحيى للخلد وواحة يشار إليها بالبنان.
وقال شريف الملا: شهدنا أوبريت روح الاتحاد وعلا بنا بعيداً في أفق السماء بصحبة قائد حكيم وشجاع.
أما ضاوي راشد الطنيجي فقال: حفل روح الاتحاد سرد لنا رحلة التأسيس، كما سرد لنا بشكل رائع مواقف المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ومقولاته الخالدة التي لن ننساها ولن تبرح قلبونا لحظة واحدة، وكان الحفل عملاً وطنياً من الطراز الأول وجاء ليضيف إلينا بعضاً مما لم نشهده نحن ولم نكن على دراية به في أول أيام الاتحاد المبارك.
وقال خميس راشد مسعود: نفخر كل الفخر أننا أبناء الإمارات، وأن لنا قيادة حكيمة وراشدة وشجاعة وسخية أشد ما يكون السخاء مع أبنائها من أبناء هذا الشعب، ولقد رأيت بالأمس الأول تاريخنا ينبض على الأرض ممثلاً في أبناء الشعب الذين يرون ويقولون من الماضي ومن التاريخ عن حكمة الأجداد ومعاناتهم وبأسهم الشديد وتحمل قسوة الحياة وشظفها حتى وصلوا بالوطن إلى تلك الدرجة من المجد العظيم.

اقرأ أيضا

«الجيش الأبيض».. أطباء ومتطوعون في مواجهة «كورونا»