الاتحاد

الاقتصادي

أتوس تفوض بنك الإمارات لترتيب قرض بـ75 مليون دولار



دبي- ''الاتحاد'': وقعت شركة أتوس إنترناشيونال، العاملة في بناء السفن المملوكة بالكامل لمجموعة جيموس، اتفاقية تفوض بموجبها بنك الإمارات لجمع مبلغ 75 مليون دولار أميركي على شكل مشروع تسهيلات ''قرض مشترك''· وسوف تستخدم هذه التسهيلات المالية بواسطة ''أتوس إنترناشيونال'' في تصنيع 6 سفن بموجب عقود إنشاء منحتها شركة تابعة لشركة ''بوربون إس ايه ـ فرنسا''·
وقال إلياس ناصيف، الرئيس وكبير المسؤولين التنفيذيين لمجموعة جيموس: ''إن تفويض بنك الإمارات يعكس مدى الثقة التي نوليها للبنك، علماً بأن هذه التسهيلات سوف تقوي من قدرتنا على التوسع المتزايد لأنشطتنا نتيجة الثقة التي وضعها عملاؤنا فينا والتي اكتسبناها على مر السنين''·
من جانبه، قال عبد الواحد الفهيم، المدير العام للخدمات المصرفية للشركات في بنك الإمارات: ''إن القرض يعتبر أول دين مشترك لمجموعة جيموس وسوف يكون مفيداً للوفاء باحتياجات النمو بالنسبة للشركة في المستقبل القريب، إضافة إلى أنها تعتبر حاسمة لتعزيز روابط مجموعة جيموس مع البنوك المحلية والإقليمية، ومن المتوقع أن تشارك العديد من المؤسسات المالية في هذه الصفقة''·
وقال راجان كيتاربال، المدير الرئيسي ورئيس قسم التمويل المركب والقروض المشتركة في بنك الإمارات: ''سنقوم بلعب دور المدير الرئيسي للإصدار والمنسق الوحيد لهذه التسهيلات الضخمة نيابة عن (أتوس)، ويعكس هذا التفويض الثقة التي تولينا إياها الشركات المحلية ومقدرتنا على جمع تمويل من البنوك العالمية والمحلية''·
وتوفر شركة أتوس مجموعة خدمات متكاملة في مجال بناء السفن، حيث تقع ساحة بناء السفن وصيانتها التابعة للشركة في حوض السفن في ''جداف دبي''· وتعمل الشركة بشكل رئيسي في تصنيع المراكب ذات الأحجام من الصغيرة إلى المتوسطة والتي تستخدم في خدمات الشحن، ونقل الطاقم، وسحب السفن وتعبئتها· ويقوم القسم الخاص بصيانة السفن بأعمال صيانة وتجديد وتعديل مجموعة كبيرة من السفن والتي تشتمل على اليخوت الفاخرة وسفن النزهات والبارجات والسفن عبر البحار·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: "خط دبي للحرير" انطلاقة جديدة في مضمار التنمية الاقتصادية