الاتحاد

عربي ودولي

«حماس» تسمح بدخول مسؤولين من «فتح» إلى غزة وتنفي اعتقال مطلقي الصواريخ

غزة (د ب أ) - أصدر رئيس وزراء حكومة «حماس» في قطاع غزة إسماعيل هنية، تعليماته بتسهيل وصول عضوي اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث وجمال محيسن إلى القطاع.
وقالت مصادر في مكتب هنية لوكالة «سما» الفلسطينية، إن عضو اللجنة المركزية لفتح ومسؤول ملف المصالحة فيها عزام الأحمد هاتف هنية مساء أمس الأول بهذا الخصوص.
وأضافت المصادر أن هنية أصدر أوامره فوراً للجهات المعنية بتسهيل وصول عضوي اللجنة المركزية، وذلك ضمن الخطوات الإيجابية التي تتخذها حكومة غزة لتسهيل المصالحة وخلق أجواء إيجابية. وأوضحت المصادر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يتابع عن كثب الزيارة المرتقبة لعضوي مركزية فتح إلى قطاع غزة، بحسب «سما».
إلى ذلك، نفت وزارة الداخلية في حكومة «حماس» أمس، إصدارها تعليمات باعتقال مطلقي الصواريخ من قطاع غزة على جنوب إسرائيل. وقالت الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني، إن ما نشرته مصادر إسرائيلية من وثيقة تحمل تعليمات لاعتقال مطلقي الصواريخ ومحاكمتهم هو «محض كذب وتزوير وافتراء ولا وجود لأي أصل لهذه الوثيقة المزورة». وأكدت الوزارة أنها ستبقي «حامية للجبهة الداخلية ولظهر مقاومتنا الباسلة». وكانت صحيفة «يديعوت أحرنوت» الإسرائيلية، نشرت وثيقة قالت، إنها تظهر إصدار وزير الداخلية في حكومة حماس فتحي حماد تعليمات باعتقال مطلقي الصواريخ على إسرائيل وإطلاق النار عليهم.
وذكرت الصحيفة أن حماد طلب من مسئولي الأمن لديه التعامل مع مطلقي الصواريخ بكل حزم وتقديمهم للقضاء العسكري، باعتبارهم «عملاء ودخلاء على المقاومة». وجاء نشر الوثيقة بعد يومين من إعلان وزارة الداخلية في حكومة «حماس» عن إعادة نشر عناصر أجهزتها الأمنية على طول السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل «لضبط الوضع الداخلي».

اقرأ أيضا

شرطة نيويورك تضبط مشتبهاً به أثار موجة من الذعر بمحطة قطارات أنفاق