الاتحاد نت

الاتحاد

نقطة دم عمرها 14 عاماً.. تدين القاتل

وردت حكاية غريبة عن اكتشاف لغز جريمة قتل بعد 14 عاماًَ على ارتكابها في بريطانيا. حيث إن نقطة دم قتيل ذبح بالسكين عام 1993 استقرت على قبة جاكيت أحد المجرمين، ومما ساعد في بقاء هذه البقعة التي أدانت القاتل أنها كانت صغيرة لدرجة أنها لا ترى بالعين المجردة.

وتعود بداية القصة التي نقلتها صحيفة "القبس" الكويتية، إلى أن عصابة من بينها صاحب هذه الجاكيت، ويدعى غاري دوبسون وديفيد نوريس، قد تعرضت للضحية بألفاظ عنصرية مسيئة واشتبكت معه ثم قام أفراد العصابة بطعن الضحية حتى الموت.

وأبلغ الباحث الجنائي إدوارد جارمان المحكمة في لندن أن معاينة ملابس المتهمين أسفرت عن العثور على دليل جديد يدين القتلة، فقد اكتشف فريق بحث في الجريمة بقعة دم صغيرة جداً على قبة جاكيت وجد في منزل دوبسون عام 1993، ويعدّ ذلك إثباتاً على وجود صاحب الجاكيت في مسرح الجريمة لحظة وقوع الحادث، وأن احتمال ألا تكون هذه البقعة من دم القتيل لا يتعدى الواحد في المليار.

وقال جارمان إن الكشف الأولي على جاكيت القاتل كان سلبياً، ولكن حين أجريت عليه فحوص ميكروسكوبية، ثم العثور على بقعة الدم المذكورة. ولكن دوبسون وزميله في العصابة نوريس ما زالا يواصلان إنكار الجريمة التي ارتكبت في إحدى محطات باصات منطقة انتهام جنوب شرقي لندن عام 1993، وما زالت المحاكمة مستمرة.

اقرأ أيضا