الاتحاد نت

الاتحاد

أكاديمي سعودي: قيادة المرأة للسيارة تهدد بزوال "العذرية"

حذر أكاديمي سعودي من أن السماح للمرأة بقيادة السيارة من شأنه أن يحدث زيادة في الدعارة والمواد الإباحية، ويتسبب في زيادة حالات الطلاق، وتوقع في غضون عشر سنوات من رفع الحظر أنه لن يكون هناك المزيد من الفتيات العذارى في المملكة.

ونقلت "وكالة أخبار المجتمع السعودي" عن موقع الشبكة البريطانية الشهيرة BBC معلومات لم يتم تأكيد صحتها من مصدر رسمي سعودي، تفيد بأن تقريراً تقدم به أكاديمي سعودي لمجلس الشورى توصل إلى أن السماح للنساء بقيادة السيارات سيعني نهاية "العذرية والعفة" في البلاد.

وقال الموقع إن الأكاديمي الذي يُدعى "كمال صبحي"، ضمّن تقريره تحذيرات واضحة وقوية من أن السماح للنساء بقيادة السيارات "سيزيد من البغاء، والأفلام الإباحية، والمثلية الجنسية، والطلاق".

من جهتها ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الأكاديمي السعودي كمال صبحي توقع أنه في غضون عشر سنوات من رفع الحظر لن يكون هناك المزيد من العذارى في المملكة.

وقال صبحي بحسب الصحيفة "إن هذا التراجع الأخلاقي ملحوظ بالفعل في دول الخليج الأخرى حيث يسمح للنساء بقيادة السيارات".

ووصف جلوس قائدات السيارات في مقهى في دولة عربية لم يذكر اسمها قائلا : "جميع النساء كانوا ينظرن إليّ، وأحدهن قدمت إشارة لي بأنها متاحة.. هذا ما يحدث إذا تم السماح للنساء بقيادة السيارات".

اقرأ أيضا