الاتحاد

دنيا

العكلجي يفني عمره ليزين رؤوس الرجال


دمشق ـ فاطمة شعبان:
تربع العقال طيلة قرون كرمز من رموز الرجولة على رؤوس الرجال العرب، سواء في البادية أو الريف وحتى في بعض المدن الكبرى· ومع تخلي غالبية العرب اليوم، شيباً وشباناً،عن ارتداء الملابس العربية التقليدية، والتي يعتبر العقال أحد مفرداتها الجمالية والثقافية، بسبب استسلامهم لاغراءات الملابس المودرن المستوردة من الغرب، ومتابعة الشبان لآخر صيحات وصرعات هذه الموديلات وركضهم لاقتناء آخر تقليعاتها، وخصوصاً الجينز والتي ** شيرت· لم تعد أي قطعة من هذه الملابس التقليدية تغري الشباب بارتدائها إلا إذا عادت إليهم من الغرب، كإحدى تقليعات أباطرة الأزياء هناك· ورغم التخلي عن ارتداء الملابس التقليدية وتراجع الطلب عليها، إلا أن هذا النوع من الملابس ما زال اللباس المفضل في عدد من البلدان العربية، على المستويين الرسمي والشعبي، كرمز من الرموز المعبرة عن الهوية العربية والأصالة· وبالتالي ما زال للعقال رمز الرجولة وزينة رؤوس الرجال محبوه الكثر، وما زال هناك من يحافظ على صنعته من الزوال والاندثار·
تحافظ دمشق على صناعة أجود أنواع العُقل، وتنتشر في أسواقها القديمة المحال والورشات المتخصصة بصناعة وبيع العُقل، ويضم سوق مدحت باشا الأثري وخاناته القديمة معظم هذه الورشات والمحلات التي ما يزال أصحابها يقومون بإنتاج العقل بنفس الطرق والأساليب اليدوية القديمة التي توارثوها من جيل لجيل·
ومن ورشة الجزائرلي أقدم ورشات إنتاج العقل في سوق مدحت باشا، كان هذا اللقاء مع السيد كناز الجزائرلي 50 سنة ، حول أصول وهموم وأسرار مهنة 'العكلجي':
خطوة خطوة
؟ كيف احترفت مهنة العكلجي؟
؟؟ هذه المهنة متوارثة في العائلة أباً عن جد منذ عشرات السنين، عمل فيها جدي ووالدي في الماضي، وورثناها أنا وأخوتي وسنورثها لأبنائنا أيضاً حتى لا يضيع ارث العائلة ولا تندثر هذه المهنة مثلما اندثر غيرها· وأنا لا أذكر تماماً متى دخلت أول مرة إلى الورشة لأتعلم أصول المهنة· كل ما أذكره أنني واخوتي كنا نأتي لمساعدة جدي ووالدي ببعض الأعمال البسيطة التي تتناسب مع عمرنا كأطفال صغار جداً· وتابعنا تعلم مبادئ وأساليب تصنيع العُقل حتى ونحن في المدرسة، نأتي إلى الورشة بعد انتهاء الدوام المدرسي، ونقضي العطل المدرسية أيضاً بين الورشة والمحل· وعندما أصبحت في سن الخامسة عشرة تركت المدرسة، وبدأت فعلياً العمل في هذه المهنة كعامل محترف أقوم بكل الخطوات التي يتطلبها العمل بدقة وكفاءة، والسبب في ذلك أني تشربت أصول هذه المهنة في وقت مبكر، وتعلمتها خطوة خطوة على يد والدي وجدي·
الحزن أصل العقال
؟ ما قصة العقال، وما هي دلالاته عند الرجال؟
؟؟ لا أعرف بالضبط من أي منطقة عربية أتى العقال، أو من أول من صنعه أو أستخدمه، ولكن حسب الروايات الشفوية المتوارثة والتي وصلتنا عن العقال، أن العرب لم يعرفوا العقال قبل ضياع الأندلس من بين أيديهم، وحداداً على ضياع الأندلس عصبت بعض القبائل العربية، رجالاً ونساءً، رؤوسها بعصابة قماشية سوداء اللون· ومع مرور الوقت طرأت على هذه العُصابة السوداء تحولات في شكلها ودلالاتها· فقد تحولت من ناحية الشكل إلى عقال أسود اللون متعدد الأنواع أصبح ارتداؤه حكراً على الرجال، ومنعت من ارتدائه النساء واكتفين بارتداء العصبة فقط· ومع تحول العصبة إلى عقال تحولت من رمز للهزيمة والضياع والحزن إلى رمز من رموز الشرف والكرامة والرجولة، وأصبح من يضيّع عقاله كما لو أنه أضاع الأندلس مرة أخرى، وأضاع معها شرفه وكرامته، ومن ضيع شرفه أو هدرت كرامته لا يستحق أن يزين رأسه بعقال· ومع الوقت ارتبط العقال ببعض العادات السيئة عند العرب مثل عادة الثأر، وكان رجال القبيلة في بعض المناطق إذا لم يثأروا لقتيل لهم، يحرمون على أنفسهم لبس العقال، ويعيدونه إلى رؤوسهم معززاً مكرماً إذا تم لهم الثأر، لأنهم أثبتوا رجولتهم واستحقاقهم لهذا الرمز·
؟ للعقال لون واحد وأسماء متعددة، ما السبب؟
؟؟ نعم هذا صحيح، منذ البداية اشتهر العقال بلونه الأسود، وهو اللون السائد في كل أنواع العقل، لم يتغير أبداً ولم ندخل عليه أي ألوان أخرى إلا حسب الطلب، وغالباً ما يكون الطلب على العقال الملون من فرق الدبكة الشعبية الفلوكلورية، نصنع لهم عُقلا ملونة تتناسب مع ألوان ملابس هذه الفرق· بالنسبة للاسم يلفظ حسب اللهجات المحلية ويقال 'عقال' أو 'عكال'، ونستخدم في سوريا اللفظتين، ويطلق على من يعمل في صناعة العكل اسم 'العكلجي'· كما يطلق على العقال أسماء متعددة حسب نوع الخيط المستخدم بتصنيعه أو نسبة لطريقة تصنيعه، ومن العُقل التي تأخذ اسم الخيط هناك العقال المرعز وهو مصنوع من خيوط مأخوذة من شعر الماعز، وعقال الصوف، وعقال الموهير، وعقال الحرير، وهناك نوع يسمى عقال السنارة حسب طريقة صنعه· ويحدد نوع الخيط المستخدم في العقال سعره أيضاً، الذي يتراوح بين خمسين ومئة وخمسين ليرة سورية فقط·
تفضيلات مناطقية
؟ هل لتعدد أنواع العقال علاقة باختلاف الأذواق من منطقة لأخرى؟
؟؟ نعم يختلف نوع العقال من منطقة لمنطقة ومن بلد لبلد، إجمالاً الرجال في الخليج يفضلون عقال المرعز وعقال الصوف، بينما يفضل الرجال في فلسطين عقال السنارة، وفي الأردن يفضلون عقال السنارة والمرعز· أحياناً ما يكون نوع معين مرغوبا في منطقة وبنفس الوقت غير مرغوب في منطقة أخرى في نفس البلد· في سوريا على سبيل المثال، يفضل الرجال في المنطقة الشمالية والشرقية استخدام عقال الصوف، بينما يفضل الرجال في المنطقة الجنوبية استخدام عقال المرعز أو عقال السنارة، بسبب القرابة بين سكان هذه المنطقة وسكان كل من الأردن وفلسطين·
سبع مراحل للتصنيع
؟ كيف يتم تصنيع العقال؟
؟؟ يمر العقال في سبع مراحل عمل حتى يأخذ شكله النهائي، نبدأ بلف وبرم الخيوط القطنية التي تشكل حشوة العقال الداخلية، وهذه المرحلة كانت في الماضي يدوية، ومازالت بعض الورشات تقوم بها يدوياً، أما في ورشتنا فقد استخدمنا الآلة لتسريع العمل· المرحلة الثانية، لف الخيط الخارجي للعقال، ويكون نوع العقال حسب نوع هذا الخيط الخارجي· وفي المرحلة الثالثة، يجمع طرفي العقال مع بعضهما البعض ويلف عليهما خيط من نفس نوع الخيط الخارجي للعقال· وعند الانتهاء من لف الخيط نقوم بخياطة طرفي العقال يدوياً بالإبرة أو السنارة وتسمى هذه الطريقة تدريزة، ويتم بعد ذلك كيّ العقال لحرق الشعر الزائد، ثم يوضع على القالب الخشبي ويتم دقه بمدقة خشبية حتى يأخذ من جهة شكله المتجانس النهائي، و يأخذ من جهة ثانية مقاسا معينا، لأن مقاسات العكل مختلفة حسب مقاسات رؤوس البشر، وتتدرج العكل بين مقاسين '44 و ·'54 وفي النهاية يغسل العقال وبعد أن يجف يعلق للعقال خيط في نهايته شراشيب للزينة·
؟ وكم يحتاج العقال من الوقت لإنجازه؟
؟؟ أغلب المراحل التي يمر بها العقال كما قلت تنجز يدوياً، وأي عمل يدوي يحتاج لوقت طويل لإنجازه، لذلك يتوزع إنجاز مراحل العمل اكثر من عامل محترف، وبهذا يستغرق إنجاز العقال الواحد ساعتي عمل على الأقل·
متاعب المهنة
؟ تنجزون أغلب العمل جلوساً على الأرض بوضعيات مختلفة، ألا يسبب ذلك لكم متاعب صحية؟
؟؟ لكل مهنة متاعبها وهمومها وأمراضها، وهي مضاعفة في مهنتنا هذه، وكما تعرفين فصل الشتاء قارس وطويل في بلدنا، لذلك يجب أن تكون التدفئة جيدة في الورشة وأرضها مفروشة بشيء مريح، ومع ذلك يسبب لنا الجلوس على الأرض والعمل لساعات طويلة وبأوضاع غير صحية الكثير من الآلام والأمراض، مثل آلام العمود الفقري، روماتيزم في مفاصل الأطراف، كما يؤثر العمل طويلاً باللون الأسود على حاسة البصر عندنا، ناهيك عن الوبر المتطاير من القطن والصوف في فضاء المكان والذي يسبب لنا الأمراض التنفسية·
؟ ألم تفكر يوماً بتغيير مهنتك؟
؟؟ لم أفكر بتغييرها أبداً احتراماً لرغبة جدي ووالدي في أن تظل هذه المهنة مستمرة في العائلة، وحتى تبقى مستمرة قمت أنا واخوتي بتعليمها لأولادنا، ولكن دون أن نفرض عليهم ترك الدراسة، وابني الكبير تعلم المهنة ويعمل بها وفي نفس الوقت يدرس في الجامعة الأدب الإنكليزي· ونحن كعائلة مؤسسة لهذه المهنة في هذا السوق يقصد محلنا زبائن من العديد من البلدان العربية، وطالما هناك من يرغب باقتناء العكل التي نصنعها سنظل نعمل في هذه المهنة·

اقرأ أيضا