ترجمة عزة يوسف

أكد تقرير عالمي نشره موقع «Scinence Alert» أن حرائق الغابات التي تندلع في جميع أنحاء العالم من العواقب المأساوية لتغير المناخ التي تم تسليط الضوء عليها في أحدث دراسة لشبكة «مستقبل الأرض» المتخصصة في الأبحاث حول المستقبل بعنوان: «مستقبلنا على الأرض 2020».
وتضمن التقرير دراسة استقصائية أجراها 222 من أبرز علماء 52 دولة، حيث حددوا خمسة مخاطر عالمية تهدد الأجيال القادمة وهي الإخفاق في تخفيف تأثيرات تغير المناخ والتكيف معها، وأحداث الطقس القاسية، وفقدان التنوع البيولوجي الرئيس، وانهيار النظام الإيكولوجي، وأزمات الغذاء والمياه.
وحدد العلماء هذه المخاطر باعتبارها الأكثر خطورة من حيث التأثير على الكوكب والحضارة الإنسانية والنظم الطبيعية، وأكدوا التهديد الذي يشكله التفاعل بين هذه المخاطر، والذي يمكن أن يزيد الطين بلة ويتسبب في خلق أزمة عالمية شاملة.
ولا تقتصر الأزمة على حرائق الغابات فقط، بل يصاحبها انتشار الجفاف وفقدان التنوع البيولوجي وحدوث الفيضانات وتدهور النظام البيئي. وأوضح التقرير أنه يتم استغلال التكنولوجيا الحالية لتعزيز الاستهلاك وتحقيق النمو الاقتصادي، بدلاً من حماية النظم الإيكولوجية أو تشجيع المجتمعات العادلة والمنصفة.