الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يحضر العرض الأول لفيلم رحلة إلى مكة بأبوظبي

محمد بن زايد خلال حضوره العرض الأول لفيلم  رحلة إلى مكة

محمد بن زايد خلال حضوره العرض الأول لفيلم رحلة إلى مكة

حضر الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة العرض الحصري الأول في العالم للفيلم التاريخي ''رحلة إلى مكة'' المستوحى من رحلة الرحالة العربي ابن بطوطة إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج والذي تكلف إنتاجه أكثر من 13 مليون دولار، واستغرق إنتاجه وتصويره أربع سنوات باستخدام تقنية تصويرية متطورة وهي تقنية ''آي ماكس'' فائقة الوضوح·
وتستضيف ابوظبي العرض الحصري الاول الذي اقيم مساء امس الاول بمسرح خاص في فناء قصر الإمارات بابوظبي وعبر اضخم شاشة عرض خارجية بتقنية آي ماكس بواسطة شركة ''إيميج نيشن'' أبوظبي التابعة لشركة أبوظبي للإعلام وأنتجته شركة ''كوزميك بيكتشر'' و''اس كاي فيلمز'' ووزعته الأخيرة بالشراكة مع ''ناشيونال جيوجرافيك''·
وحضر العرض سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية وســــمو الشـــيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان رئيس دائرة المالية والعميد الركن الدكتور الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان نائب المفتش العام بوزارة الداخلية ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة ومعالي العقيد الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان رئيس جهاز حماية المنشآت والمرافق الحيوية·
كما حضر العرض سمو الأمير تركي الفيصل مدير مركز الملك فيصل للدراسات الإسلامية اضافة الى عدد من كبار المسؤولين وحشد من الشخصيات وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الدولة وعدد من الوجوه الثقافية والفنية والإعلامية وممثلي الجهات والمؤسسات المنتجة للعمل والمدعوين·
ويروي الفيلم على مدار 43 دقيقة قصة الرحالة الشهير ابن بطوطة الذي توجه من مدينة طنجة المغربية في رحلته الأولى إلى مدينة مكة المكرمة لأداء مناسك الحج بين عامي 1325 و1326م حيث كانت رحلته شاقة وطويلة لكنها حافلة بالأحداث والمواقف واستعرضت صوراً للحضارة الإسلامية والمدن المزدهرة في ذلك الوقت وما صادفه ابن بطوطة أثناء ترحاله ومروره بارض مصر والشام في طريقه الى مكة واحوال قوافل الحجيج وما تكابده من مشاق وعناء لتصل الى الديار المقدسة لتأدية مناسك الحج وقتها، مع مزج مشاهد فنية لمناسك الحج ومكة في وقتنا الحاضر وما وصلت إليه عمارة المسجد الحرام ورفادة الحجاج حالياً من خلال عمل فني درامي وثائقي وتاريخي باستخدام تقنيات تصويرية عالية ساهمت في إعداده وانجازه نخبة من الباحثين والمختصين والمؤرخين الى جانب طاقم رفيع من المخرجين المبدعين والفنانين الدوليين والمصورين البارعين·
وأضفت المؤثرات الصوتية واحترافية التصوير مع الحبكة السردية للنص على لقطات ومشاهد الفيلم مزيداً من الإثارة والتشويق نالت إعجاب الحاضرين لهذا العمل الفني المميز·
يشار الى أن مشاهد الفيلم تم تصويرها في كل من المملكة العربية السعودية والمغرب حيث استخدمت تقنيات آي ماكس التصويرية لأول مرة داخل ردهات المسجد الحرام وفوق أجواء مدينة مكة المكرمة لإخراج عمل سينمائي مميز يتم عرضه على الشاشات السينمائية العملاقة·
والفيلم من تمثيل شمس الدين الزينون الذي قام بدور ابن بطوطة وحسام جانسي ونديم صوالحة ونبيل الوهابي ويقوم فيه الممثل بين كينجسلي الحائز على جائزة الأوسكار بدور الراوي، وهو من إخراج بروس نيبور وإنتاج تاران دافيز ودومينيك كونينجام ريد وجونثان باركر وشركتي الإنتاج كوزميك بيكتشر وإس كاي فيلمز والمنتج المنفذ للعمل جاك إبيرتز

اقرأ أيضا

سيف بن زايد يترأس اجتماع مجلس "السعادة والايجابية"