الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تؤهل 330 محاضراً في برنامج التربية الأمنية

دبي (الاتحاد)- نظم برنامج التربية الأمنية الذي تنفذه الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي ورشة تثقيفية لمحاضري برنامج التربية الأمنية والبالغ عددهم 330 محاضراً من مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة.
وأوضح الرائد الدكتور عبدالرحمن الأنصاري، نائب مدير إدارة خدمة التدريب الدولي أن تنفيذ الورشة التدريبية تم بناء على توجيهات اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، بأهمية تدريب وتأهيل محاضري برنامج التربية الأمنية، وإكسابهم مجموعة من المهارات الفعالة في المهام الموكلة إليهم كمحاضرين منتدبين يمثلون برنامج التربية الأمنية وعليهم واجبات، ومهام التواصل والتفاعل مع الطلبة والتعرف على همومهم ومشاكلهم، بالإضافة إلى التثقيف بشأن الموضوعات التوعية ضمن خطة البرنامج.
وأوضح أن الرسالة التي يؤديها محاضرو البرنامج تعد من أهم رسائل التوعية التي تسعى شرطة دبي لبثها إلى الفئات المستهدفة ولا سيما فئات الطلبة وذويهم، لافتاً إلى أنه من هنا عمد البرنامج اليوم إلى تنظيم هذه المحاضرات التثقيفية واللقاءات الحوارية مع محاضري البرنامج من منتسبي القيادة العامة لشرطة دبي وللجميع الحلقات الدراسية الأربعة والمشمولة بالبرنامج
وكان الدكتور الأنصاري قد التقى وعلى مدار أيام أربعة محاضري البرنامج في قاعة الفهيدي بالمبنى الرئيسي لشرطة دبي، وتحدث الأنصاري في كلمته محفزاً المحاضرين لاغتنام الفرصة الممنوحة لديهم في حماية أبنائنا وأجيالنا الصاعدة من الآفات التي تطاردهم في هذه المرحلة العمرية الحرجة وللفئات العمرية الصغيرة والتي تقع فريسة للاستغلال أو الاضطهاد، مثنيا على جهود المحاضرين وعلى مدار الدورات السابقة لبرنامج التربية الأمنية والذي أدوا رسالة نبيلة تتعلق بالتربية والتعليم والحماية للأمانات التي نحملها في أعناقنا.
ودعا المحاضرين إلى العمل في جو من التفاعل والإبداع والابتعاد عن الروتين في تعاطي مع القضايا الطلابية، مشيراً إلى أهمية التسجيل والتواصل مع مجالس الإباء والأمهات في المدارس والمشاركة في أنشطتها وفعالياته باعتبارها فرص سانحة للتعرف أكثر على هموم الطلبة ومشاكلهم واكتشاف الحالات التي تحتاج للدعم والمساندة، مع الالتزام بالوقت نفسه بالتوعية في القضايا والموضوعات المحددة في جدول البرنامج لمختلف الحلقات.
وأشار إلى بعض القضايا الإدارية المتعلقة بالالتزام بالوقت والحرص على عكس الصورة المشرفة للجهاز الشرطي والذين ينتمون إليهم بالامتثال للقوانين الضبط والربط العسكري من الالتزام في الحضور والدقة في المواعيد.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: بناء القدرات أولوية وطنية لقيادة مسيرة المستقبل