الاتحاد

الرئيسية

التربويون يطالبون بخطة واضحة الأهداف والآليات للنهوض بالتعليم


أجمع عدد من التربويين على ضرورة التصدي لقضايا تطوير التعليم الملحة والتي تحتاج إلى حلول عملية عاجلة لمواجهة التحديات ·
وأكدت الفعاليات التربوية في استطلاع لـ ''الاتحاد'' تنشره اليوم حتمية إقرار وزارة التربية والتعليم لرؤية واضحة في التطوير، وخطة عمل محددة تضعها الأطراف الفاعلة في الميدان التربوي كافة، مشيرين إلى أن أكبر فجوة تعاني منها ''التربية'' طوال الـ 30 عاماً الماضية تتمثل في التخطيط المغلق، بعيداً عن دراسة الواقع التربوي، مما جعل التنظير يطغى على التطبيق·
وطالبت الفعاليات بإشراك الخبرات المواطنة في وضع استراتيجية تعليمية تلبي احتياجات المجتمع وتراعي خصوصيته، وتعديل الأوضاع المادية للمعلمين بكادر منصف، والابتعاد عن سياسة التجربة والخطأ وإنشاء ''مجلس اتحادي للتعليم'' يكون مسؤولاً عن وضع السياسات التعليمية والتربوية، دون الحاجة إلى تغيير المناهج والخطط الدراسية مع كل وزير جديد للتربية والتعليم·
إلى ذلك تعقد لجنة التعليم في المجلس الوطني مساء اليوم لقاء مفتوحا مع عدد من المهتمين بالشأن التعليمي لاستطلاع الآراء حول واقع ومستقبل التعليم والمشكلات التي يعاني منها هذا القطاع الحيوي وآليات حلها، وكيفية النهوض بالعملية التعليمية بما يواكب المستويات العالمية في الدول المتقدمة· ويأتي هذا اللقاء المفتوح تمهيداً للجلسة الموسعة التي يعقدها المجلس الوطني الثلاثاء المقبل هذه القضية·(طالع ص14-15 ص )

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد