الإمارات

الاتحاد

«الداخلية» تحقق منجزات كبيرة لتعزيز مسيرة الأمن

سيف بن زايد يولي اهتماماً بالغاً بالطفولة  ضمن مبادرة غراس الأمل

سيف بن زايد يولي اهتماماً بالغاً بالطفولة ضمن مبادرة غراس الأمل

تفردت وزارة الداخلية بأجهزتها كافة، بتحقيق منجزات كبيرة، محلياً ودولياً، خلال العام الجاري 2011، لتحصد جوائز عالمية وتطبق مبادرات وطنية رائدة وتعزز مسيرتها في مجالات الجودة والتميز، وفق أفضل المعايير العالمية المتقدمة.
وواصلت «الداخلية» مسيرتها للنهوض بمسؤولياتها وأداء دورها النابع من رسالتها في حفظ الأمن وحماية الاستقرار؛ باتباع أفضل المعايير العالمية المتقدمة لرعاية منجزات دولتنا الحضارية؛ وحماية مسيرتها التنموية وبث الثقة والطمأنينة لدى جميع أفراد المجتمع بكل فئاته، ومشاركته في دعم أمن المجتمع باعتبار الأمن مسؤولية الجميع، ضمن استراتيجية واضحة برؤية عصرية لتطبيق مفاهيم الشرطة المجتمعية وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان.
وعمل جهاز الشرطة وفقاً لأحدث الأساليب العلمية، باعتبار أن التخطيط ركيزة أساسية لمختلف مجالات العمل الشرطي تستند إليه جميع أجهزة الوزارة في أداء مهامها الأمنية، وفقاً لسياسات وخطط وبرامج محددة بدقة إلى جانب المتابعة المستمرة بصورة دورية؛ لتقويم مسارات الأداء وتحقيق الجودة المنشودة في العمل.
وترجع حالة التميز للوزارة، للرعاية الكريمة التي توليها قيادة الدولة لهذه المؤسسة الوطنية، وما تقدمه من دعم متواصل لتعزيز نجاحاتها، وتحسين خدماتها، فضلاً عن مجهودات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في تحقيق الريادة، وأبرز ما حققته الوزارة، وهي تحتفل بمرور أربعين عاماً على قيام مسيرة الاتحاد المباركة، هو تصنيف الدولة من قبل التقرير الدولي لتمكين التجارة، الذي يصدر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، الرابعة عالمياً في مجال كفاءة خدمات الشرطة، فيما يعتبر تصدرها الجهات الاتحادية الفائزة، ضمن الدورة الأولى لبرنامج الشيخ خليفة للتميّز الحكومي، بحصولها على 13 جائزة ووساماً، من الإنجازات التي حققتها.
المستوى الجنائي
فعلى مستوى الأمن الجنائي، يعتبر قطاع الأمن عصب العمل الفني المتخصص في جهاز الشرطة الذي ينهض بالعمل في شتى المجالات المباشرة وغير المباشرة لدعم رسالة وزارة الداخلية، وتحقيق أهدافها في نشر المظلة الأمنية بالمجتمع لحفظ الأمن والاستقرار وحماية المكتسبات الوطنية.
وحققت مسيرتها مستويات ومؤشرات متقدمة على المستويين المحلي والدولي بين نظيراتها في بلدان العالم، بتطوير وتحسين خدماتها وفق أفضل المعايير التنافسية في مجال العمل الشرطي.
وأطلقت جائزة «وزير الداخلية للتميز» في دورتها الأولى للعام الجاري، حيث تتجه الجائزة وعبر فئاتها الثلاث إلى قطاعات المجتمع كافة، مؤسسات وأفراداً، بما فيهم القيادات والإدارات العامة والإدارات المحلية والاتحادية التابعة لوزارة الداخلية على مستوى الدولة، لتحفيز قطاعات العاملين في الوزارة وبقية القطاعات الحكومية والخاصة على الخلق والتميز والإبداع.
وتعمل الجائزة على تنمية الحس الإيجابي لدى الجمهور، وتشجيعه على الالتزام بالقانون وشروط السلامة العامة، إضافة إلى تعزيز روابط التعاون بين المؤسسة الشرطية والمجتمع.
كما تم إنشاء جائزة سنوية؛ تحت مسمى «جائزة وزير الداخلية للبحث العلمي»، تمنح لأفضل ثلاثة أبحاث في المجالات التي تخدم العمل الشرطي، سواء تعلقت بالمجال الأدبي أو العلمي أو الفني والتقني.
وأنجزت الوزارة المرحلة الثانية من مشروع دمج الأنظمة المرورية بتقديم (7) خدمات لترخيص الآليات والسائقين إلكترونياً، بحيث يمكن الأفراد الحصول عليها في جميع إمارات الدولة دون الرجوع إلى مصدر الترخيص.
ويستفيد الأفراد من خدمات تحويل المركبات داخل الدولة، تصدير مركبة خارج الدولة، شطب وحيازة مركبات، إصدار بدل تالف أو بدل فاقد ملكية المركبة، إصدار بدل تالف أو بدل فاقد رخصة القيادة، تعديل بيان مركبة وتجديد حجز لوحات الأرقام الشاغرة.
وتسهل الخدمات على الأفراد الحصول عليها إلكترونياً، دون الحاجة إلى مراجعة جهة الترخيص، فضلاً عن توافر الوقت والجهد وسرعة إنجاز المعاملات.
أما إدارة اللجان العليا في الأمانة العامة لمكتب سمو الوزير، فقد شكلت فرقاً لجائزة سمو الشيخ خليفة للتميز الحكومي، وأخرى لجائزة سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، فيما عملت على نشر ثقافة المعرفة وتعميمها على مستوى الوزارة.
وسلمت الإدارة العامة للمالية والخدمات، كأول جهة حكومية في أبوظبي ميزانيتها لعام 2011 قبل دخول عام 2011، ووفق أفضل الممارسات والتطبيقات العالمية، وثمنت دائرة المالية في أبوظبي الأداء المتميز للقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وسرعة استجابتها في تقديم الميزانية الموحدة لعام 2011.
وحصلت الإدارة العامة للمالية والخدمات على شهادة النظام المتكامل لإدارة الجودة والبيئة والصحة والسلامة المهنية (IMS)؛ والتي تشمل شهادة الجودة العالمية الآيزو 2008:9001، وشهادة البيئة 2004:14001، وشهادة الصحة والسلامة 2007:18001، التي حصلت عليها إدارة الشؤون المالية بالإدارة العامة للمالية والخدمات بشرطة أبوظبي.
وتواصل إدارة الخدمات الطبية مواكبة المستجدات العلمية والتقنية؛ التي تسهم في الارتقاء بالخدمات بشموليتها في جميع المجالات الطبية، لتوفير أفضل سبل التشخيص والعلاج وتقديم أفضل سبل الرعاية الصحية للمنتسبين، وستكون الخدمات الطبية مركزاً لإصدار الشهادات المعترف بها دولياً في اكتشاف وعلاج أمراض العظام باستخدام الموجات فوق الصوتية.
واشتركت في اختبارات التحاليل المخبرية على المستويين المحلي والدولي، بـ «80» تحليلاً مخبرياً تجرى في مختبرات القيادة العامة للشرطة، لتكون الأولى على مستوى مختبرات الدولة في تحليل أمراض الدم، والثانية في تحليل أمراض المناعة، والثالثة في تحليل كيمياء الدم، فيما حصلت على المستوى العالمي على مراكز متقدمة جداً، ومنها الترتيب العاشر عالمياً في تحاليل الدم.
واتخذت إجراءات عملية لإنشاء مبنى عيادة الليزك والألترا ليزك، ضمن العيادات التخصصية في إدارة الخدمات الطبية، لتوفير أحدث سبل العلاج لعناصر الشرطة وأسرهم.
مشاريع هندسية
وتشرف إدارة المشاريع الهندسية على تنفيذ عدد من المشاريع التي تضم مرافق ومنشآت مختلفة، وفق أفضل المعايير العالمية في البناء لتطوير وتحسين الخدمات التي تقدمها شرطة أبوظبي، فيما حققت مستوى متقدماً في تطبيق المعايير الأمنية لمبانيها لتصبح أفضل المباني المطبقة للمعايير المتطورة على مستوى العالم، وذلك وفق تقرير للجنة خبراء «الإنتربول»، بشأن المعايير الأمنية لمباني شرطة أبوظبي.
وتمكنت إدارة النقل والمشاغل من تحويل 502 مركبة لشرطة أبوظبي للعمل بالغاز الطبيعي، لتصبح شرطة أبوظبي بذلك أول جهة حكومية تبادر إلى تحويل السيارات للعمل بالغاز، كما حصلت على شهادة نظام الجودة 9001 – ISO في مجال تقديم خدمات النقل، وخدمات صيانة وتجهيز آليات ومركبات القيادة العامة لشرطة أبوظبي، فيما تقوم إدارة النوادي والأنشطة الرياضية بنشر الوعي الرياضي وتنمية القدرات البدنية لمنتسبي الشرطة وعائلاتهم، فضلاً عن تنمية وتطوير النشاطات الاجتماعية والثقافية، إضافة إلى المشاركة في مختلف البطولات الرياضية وتنظيمها.
وكشفت مديرية شرطة العين عن جرائم وقضايا مختلفة؛ نتيجة لجهودها في الحفاظ على مكتسبات الأمن والاستقرار، فيما ساهمت الشرطة المجتمعية في مراكز الشرطة التابعة للمديرية في معالجة الظواهر السلبية في المجتمع، وحل الكثير من القضايا الاجتماعية، فضلاً عن حملات التوعية المتنوعة للجمهور.
ويجري حالياً إنجاز إنشاء مرافق لعدد من مراكز الشرطة وفق أحدث المواصفات والمعايير العالمية؛ على نحو يلبي متطلبات العمل المستقبلية.
وحصلت مديرية شرطة المناطق الخارجية على شهادة «الآيزو» في إدارة التعامل مع شكاوى المتعاملين، كأول جهة على مستوى القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وافتتحت المديرية مكتب تحقيق في مستشفى المفرق لتسهيل إجراءات المتعاملين، ونقطة «الفاية» الأمنية التابعة لمركز شرطة بني ياس، كما تم الانتهاء من وضع المؤشرات والأهداف الداخلية للمراكز التابعة للمديرية لعام 2011.
إدارة المرور
وواصلت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي جهودها في تعزيز السلامة المرورية في مختلف المناسبات، مستعينة بأحدث الوسائل العصرية للوصول إلى جميع شرائح المجتمع، وتوعيتهم مرورياً من خلال تطبيق استراتيجية متكاملة للسلامة المرورية؛ تعتمد بصورة رئيسة على تطبيق منهجية للتواصل المجتمعي؛ وتطوير برامج للتوعية المرورية، بما يمكّن من أن تصبح الدولة واحدة من الدول التي تحقق أفضل معدلات السلامة المرورية على الطرق، والتنبيه بخطورة استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة، وأهمية استخدام حزام الأمان، وخطورة العبور غير الآمن للمشاة وخطورة القيادة بطيش وتهور، ومخاطر التجاوز بصورة خاطئة، ومخاطر تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، وتجاوز الحد الأقصى للسرعة المقررة، ما أسفر عن دخولها موسوعة جينيس للأرقام القياسية.
وانتهجت إدارة هندسة المرور وسلامة الطرق منهجاً تحليلياً وبحثياً، ارتكز على مراجعة بعض الخبرات والممارسات الدولية للدول الرائدة بالمجال، ومقارنة تلك الممارسات بالوضع الحالي في إمارة أبوظبي، وشاركت الإدارة في إعداد الخطة الاستراتيجية لمديرية المرور والدوريات، للوصول إلى الرؤية الصفرية للوفيات الناتجة عن حوادث الطرق بحلول عام 2030.
وتمكنت الإدارة العامة للموارد البشرية، من خلال فرع الاستراتيجية، من إنجاز مشاريع البوابة الإلكترونية لخدمات التدريب، وقائمة المهارات وآلية تقييمها، والاعتماد الأكاديمي والاعتراف الدولي لإدارة التدريب، وانضمامها إلى المنظمات العالمية، ولائحة العطاءات، فضلاً عن إنجاز جميع المبادرات والمؤشرات الاستراتيجية الخاصة بالإدارة.
وأنجز فرع الجودة في الإدارة تبسيط إجراءات التعيين من خلال إعادة هيكلة بعض الإجراءات في إدارات الاختيار والتعيين، وتخطيط الموارد البشرية، وشؤون الموظفين، فيما تمكن فرع التميز من تطوير الموقع الإلكتروني للموارد البشرية، والانتهاء من إضافة خاصية اللغة الإنجليزية، وإضافة مواد لنشر ثقافة التميز لدى جميع العاملين، وتفعيل المنهجيات الحديثة.
وعلى مستوى الجوائز العالمية، حققت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، إنجازات جديدة تضاف إلى رصيدها الوافر من الإنجازات المتميّزة، بفوزها بجائزة الأعمال الدولية (ستيفي العالمية)، والتي تُعدّ أرفع جائزة دولية في مجال التميز المؤسسي والأعمال الدولية.
وحصلت إدارة التفتيش الأمني «k9» على الاعتراف الدولي لفريق البحث والإنقاذ للفئة المتوسطة للحصول على شهادة الآيزو، فيما تم توفير أحدث الخدمات والمعدات والأجهزة في مجال فحص مسرح الجريمة في إدارة مسرح الجريمة، وتفعيل قواعد بيانات وأنظمة إلكترونية لإدارة مسارح الجريمة.
الأدلة الجنائية
وتمكنت إدارة الأدلة الجنائية في الإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ من الكشف عن غموض العديد من الحوادث والجرائم، التي ترتكب في الإمارة من قبل عناصرها بالاعتماد على ما تمتلكه من أجهزة فنية متطورة، وفقاً لأحدث مستوى عالمي، فضلاً عن كوادرها البشرية المؤهلة، ويوجد في الإدارة قسم للتحاليل الكيميائية ويقدم خدماته من خلال فروع فحص السموم والمخدرات، وفحص المنشطات، وفحص المواد الكحولية والطيارة، والكيميائية الجنائية.
وتمكن قسم فحص المستندات من المساهمة في الكشف عن التزوير أو التزييف أو صحة المستند في أكثر من 30 ألف قضية، بمتوسط 800 قضية سنوياً، ويتميز القسم بتجهيزات عالية التطور على الرغم من اعتماده على أجهزة الفحص الفيزيائي، فضم الأجهزة الميكروسكوبية المزودة بمختلف أنواع الإضاءات وذات القوة العالية، وتم تزويده بأجهزة ذات أحدث التقنيات المتطورة.
أما قسم الحرائق، فيتولى فحص آثار الحرائق، وفحص قضايا الانفجارات الغازية والغبارية والبخارية، وقضايا الصعق الكهربائي. وأدخل القسم تقنيات حديثة للكشف عن المواد الهيروكربونية من خلال إجراء الفحص المخبري على العينات التي يتم رفعها من أماكن الحوادث؛ لبيان إذا كانت ملوثة بمواد ومشتقات هيدروكربونية معجلة للاشتعال من عدمه.
ويقوم قسم الأحياء الجنائية بمهام عديدة، ويسهم في حل العديد من القضايا التي تمس جسد الإنسان، فمن خلال ما يتركه الجاني من مخلفات أو آثار لتلوثات بيولوجية في مسرح الجريمة، يمكن بواسطتها ربط الجاني بمسرح الجريمة، والتعرف إلى هويته.
ويضم فروع المعاينات والفحوص البيولوجية، وفحوص البصمة الوراثية بإجراء الفحوص الفنية والمخبرية الخاصة باستخلاص الحمض الرايبوزي (DNA)، فضلاً عن فرع إثبات النسب الذي يقوم بتحديد ومعرفة صلة القرابة من جهة الأب أو من جهة الأم، إضافة إلى فرع قاعدة بيانات وأبحاث البصمة الوراثية القومية الذي يهدف إلى الحد من الجريمة والسيطرة عليها، وربط الجاني بمسرح الجريمة، وربط عينات مسرح الجريمة بالجاني، والجريمة بالجرائم السابقة، وسرعة الوصول للجاني .
ويقوم قسم الأسلحة وآثار الآلات بمعاينة حوادث التعدي المنزلي، حوادث سرقة المنازل والمحال، سقوط العمال، فحص المركبات، وأرقام الشاسية للمركبات، مقارنة الأحذية والإطارات، وفحص الأقفال والإطارات، والأسلحة للترخيص، ومعاينة حوادث إطلاق الأعيرة النارية.
وتم تصميم قسم الآلات والأسلحة الجديد، وفق أعلى المعايير والمواصفات العالمية الخاصة بالمعامل القادرة على مواكبة التطورات، واستيعاب الأجهزة والمعدات الحديثة التي تسهم في تحقيق أعلى معدلات الدقة، والمساعدة في حل غموض القضايا المتعلقة باستخدام الأسلحة النارية والآلات.
المعلومات الأمنية
واستقبلت خدمة أمان في إدارة المعلومات الأمنية، خلال النصف الأول من العام الجاري، 8673 معلومة من قبل الجمهور، منها 8118 أمنية، و425 مجتمعية، و92 مرورية، و38 أخرى.
وتهدف خدمة أمان إلى جمع المعلومات وتبسيط الإجراءات والوقاية من الجريمة عن طريق مساهمة المجتمع في الإدلاء بالمعلومات، التي تسهم في القبض على الأشخاص المطلوبين والجناة ومنع وقوع أية إشكالات قبل حدوثها، وتتميز بسرية الاتصال وحفظ بيانات ومعلومات المتصل، والتعامل بشفافية لتسهيل وتسريع الإنجاز.
وأنجزت إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية مبنى خاصاً؛ بمجمع المحاكم في أبوظبي لاستقبال وإيداع المحبوسين احتياطياً، ومشروع التواصل العائلي مع أسر الأحداث، فضلاً عن تخصيص أماكن لذوي الإعاقة، وكبار السن والحوامل، وتسهيل إجراءات المراجعة والزيارة والاستفسار واستخراج الشهادات.
ووفرت إدارة مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين فرص التدريب الماهر في مجالات تشغيل وصيانة الحاسب الآلي، لذوي الإعاقة المواطنين والمشمولين بمكرمات سمو الوزير الاستثنائية لذوي الإعاقة من لبنان وفلسطين، حيث تخرج 490، منهم 324 ذكوراً، و166 إناثاً.
وتمكنت من توظيف 429 من ذوي الإعاقة المواطنين الخريجين في القطاعين العام والخاص، فضلاً عن تطوير مشروعات إرادة لتوظيف ذوي الإعاقة في أعمال إنتاجية وخدمية، حيث ينشط البرنامج في إدارة وتسيير خمسة مشاريع بالتعاون مع المؤسسات الوطنية، إضافة إلى مشروع جديد قيد النقاش بالتعاون مع جامعة زايد.
وعلى الصعيد الإنساني تواصلت الأنشطة والفعاليات ضمن مبادرة «غراس الأمل» لذوي الإعاقة، التي أطلقها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في أبريل من العام الماضي، حيث تشارك سموه ونخبة من ذوي الإعاقة من مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل المعاقين، في غرس «نخلة العطاء» بمقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي، لتكون رمزاً لتلك المبادرة من أجل ترسيخ معاني الولاء والانتماء للوطن، والقدرة على العمل والبناء الجماعي، دون استثناء أي من فئات المجتمع.
وتتضمن مبادرة «غراس الأمل» أنشطة عدة، وخدمات ومشاريع عملت وزارة الداخلية على تحقيقها وما زالت متواصلة، منها إطلاق برنامج «أصدقاء الشرطة» الدورة الأولى والثانية، والتي تم خلالها دمج طلبة من ذوي الإعاقة مع نظرائهم من الأصحاء، كما تم تسليم عدد من ذوي الإعاقة سيارات خاصة مزودة بتجهيزات متطورة، بمكرمة من سموه لتذليل معاناتهم أثناء ترحالهم. كما واصلت وزارة الداخلية حملتها لإطلاق المعسرين عبر مجهودات صندوق الفرج، وأعدت لجنة دراسة حالات النزلاء في «صندوق الفرج»، التابع لوزارة الداخلية، قائمة جديدة من النزلاء المعسرين، تتكون من 15 شخصاً، ينتمون إلى مختلف إمارات الدولة، لإطلاق سراحهم بحلول اليوم الوطني الـ»40» في الثاني من ديسمبر 2011.
وقد حققت حملة إطلاق (40 سجيناً) نجاحاً، في زمن قياسي، في إطلاق العدد المستهدف، وتضم القائمة الجديدة نزلاء من مختلف إمارات الدولة.

المهام الخاصة

حصلت جميع الإدارات التابعة لإدارات الحراسات والمهام الخاصة، على شهادة الآيزو، فيما تم إنجاز مبانٍ حديثة وتوفير آليات ثقيلة وأجهزة تكنولوجية وتقنية حديثة تواكب التطور، فضلاً عن توظيف الحراسة بالأنظمة التكنولوجية والتقنية الحديثة بربط جميع المنشآت والهيئات بغرفة العمليات الرئيسة بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي عن طريق نظام الإنذار الآلي.


الإعلام الأمني

تشكل إدارة الشؤون الفنية والإعلام الأمني، في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الذراع اليمنى للوزارة وشرطة أبوظبي، فقد شكّلت نواة صحافية استباقية تناولها كتّاب وصحافيو وسائل الإعلام المختلفة، وتفاعلوا معها بشكل إيجابي، إذ قامت، وخلال حملاتها الإعلامية المتنوعة، بمكافحة العديد من الظواهر الأمنية والاجتماعية والاقتصادية؛ ذات الصلة باستقرار المجتمع وسلامة أفراده.


دوريات لنقل الأحداث

واصلت دوريات الإعلام الأمني مهامها في رصد وتصوير الأحداث والأزمات والحرائق والحوادث المختلفة، في كامل جزيرة أبوظبي، ويأتي هذا المشروع الحضاري في إطار تنفيذ استراتيجية شرطة أبوظبي، وحرصها على الاستفادة من التقنيات الحديثة في تطوير إمكانات الكوادر الشرطية العاملة في هذا المجال، وبما يعزز من واقع الأمن والأمان بشتى الأساليب الحديثة والطرائق المبتكرة، بغية الارتقاء بمنظومة العمل الشرطي ومفاهيمه الجديدة. وتجوب الدوريات جزيرة أبوظبي على مدار 24 ساعة، وتتلقى البلاغات من غرفة العمليات المركزية التابعة للقيادة العامة للشرطة، ويعمل عليها طاقم وطني، ذو كفاءة عالية، بالتناوب، للقيام بالتصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني، ونقل الأحداث والمتغيرات في أوقات حدوثها.


موسوعة جينيس

أدخلت وزارة الداخلية شعار دولة الإمارات العربية المتحدة موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية، عبر تصميمها أكبر شعار دولة في العالم مكون من نواة التمر، وذلك ضمن الاحتفالات باليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات، حيث تسلمت شهادة أكبر شعار بالعالم، من قاضي التحكيم، المهندس طلال عمر، المدير الإقليمي لموسوعة «جينيس» للأرقام القياسية في الشرق الأوسط، وحقق الشعار الذي عمل عليه فريق من وزارة الداخلية طوال الشهرين الماضيين، وبلغ حجمه 160 متراً، وتكون من نحو مليون و400 ألف نواة تمر، النجاح والهدف المرجو منه؛ بفضل دعم وتشجيع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. في الإطار نفسه، دخلت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية في أكتوبر الماضي بتنظيمها، بالمسرح الوطني أضخم محاضرة للتوعية المرورية في العالم، بحضور نحو 2000 شاب وفتاة، فضلاً عن المدعوين من أولياء الأمور والمسؤولين؛ وعدد من السائقين وممثلين عن موسوعة «جينيس» القياسية.

اقرأ أيضا

«صحة» تخصص مستشفى العين لعلاج «كورونا»