الإمارات

الاتحاد

سلطان بن طحنون: احتفالات اليوم الوطني تعبير صادق عن الاعتزاز بدولتنا

الآلاف يتابعون العروض التي اعتمدت على أحدث تقنيات الإبهار

الآلاف يتابعون العروض التي اعتمدت على أحدث تقنيات الإبهار

أكد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة، رئيس اللجنة العليا لاحتفالات اليوم الوطني الأربعين، أن احتفالات مختلف إمارات الدولة وجميع مواطني وسكان الإمارات باليوم الوطني الأربعين للاتحاد، كانت تجسيداً رائعاً لروح الاتحاد وتعبيراً صادقاً لمشاعر الفرحة والفخر والاعتزاز بدولتنا الغالية وبما حققته من منجزات مذهلة على جميع الأصعدة المحلية والعالمية خلال العقود الأربعة الماضية.
وأشار معاليه إلى أن إشادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بالجهود التي بذلها المشاركون والقائمون على الحفل الرسمي لليوم الوطني الأربعين، وسام غال على صدر كل أعضاء اللجنة العليا للاحتفالات واللجان المحلية في الإمارات، والجماهير التي حضرت الاحتفال في مدينة زايد الرياضية والذين رسموا لوحات رائعة ومعبرة عن الاحتفال بهذا الحدث، وعزفوا مقطوعات مبهرة من التفاعل والتلاحم مع القيادة الرشيدة، وكل فرد أسهم في إنجاح هذه الاحتفالية الغير مسبوقة في تاريخ الدولة.
وتوجه معاليه بالشكر لجميع أعضاء اللجنة العليا للاحتفالات وأعضاء اللجان المحلية في الدولة، وكل مواطني وسكان الإمارات الذين استذكروا تاريخ ومنجزات الاتحاد، وأسهموا بجهودهم الكبيرة لإنجاح احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين، داعياً الجميع لمواصلة العمل والتنسيق المستمر لرفع اسم الدولة عالياً في جميع المناسبات داخلياً وخارجياً.
وكان الحفل الرسمي باليوم الوطني الأربعين للدولة الذي أقيم مساء أمس الأول، شهد حضور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وسمو الشيوخ وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة، ورؤساء البعثات الرسمية، وعدد من ممثلي دول مجلس التعاون، وأكثر من 40 ألف شخص غصّت بهم مدينة زايد الرياضية.
وشكّل الحدث أكبر احتفالية في تاريخ الدولة بهذه المناسبة الوطنية الغالية، حيث اشتمل على استعراضات كبرى لمختلف فرق الشرطة والقوات المسلحة، واستعراضات جوية مبهرة حملت خلالها علم الدولة ورسمت لوحات احتفالية جميلة في سماء العاصمة، واستمتع الحضور ومتابعو الحفل عبر شاشات التلفاز ببرنامج فني مبهر وأوبريت غنائي رائع بعنوان "روح الاتحاد" ولوحات موسيقية راقصة وشعرية ومشاهد فنية ومؤثرات سمعية وبصرية جذّابة ومعبرة، تعكس تاريخ الدولة وانجازاتها على مدى الأربعين عاماً الماضية وتجسد حاضرها ومستقبلها.
وافتتح العرض بكلمة ترحيبية قدمتها الشيخة حصة بنت محمد بن زايد آل نهيان، واستذكرت مشاهد الحفل محطات نمو الدولة عبر العقود الأربعة الماضية، والعمل الجاد والمخلص لأبناء الإمارات من أجل البناء والتقدم، كما استعرضت المواقف العظيمة والمقولات الخالدة للوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، بالإضافة إلى مسيرته الحافلة بالعطاء بداية بتوليه حكم إمارة أبوظبي ووصولاً لقياده الدعوة لبناء دولة الاتحاد والاتفاق مع إخوانه حكام الإمارات ليتم رفع علم الاتحاد خفاقاً يوم الثاني من ديسمبر عام 1971.
واختتم الحفل بعرض مذهل للألعاب النارية أبهر الحضور، تم تصميمه خصيصاً لهذا الحدث ليكون بذلك تعبيراً صادقاً عن الفخر والاعتزاز بكل ما حققته دولة الإمارات من إنجازات ونجاحات على مدى العقود الأربعة الماضية.
وشارك في إبداع الحفل 100 مؤد محترف من 25 دولة، إلى جانب 1200 متطوّع من دولة الإمارات من طلبة المدارس والجامعات، وقـام فـريـق عمل عالمي متخصص في تنظيم الفعاليات العالمية، بإعداد كافة التجهيزات الفنية واللوجستية لاستقبال مدينة زايد الرياضية لهذا العرس الوطني.
واستغرقت التجهيزات والاستعدادات الفنية المسبقة للحدث ثمانية أسابيع من العمل المتواصل لتجهيز مسرح وأرضيات الاحتفال، وبناء منصات الصوت وتوزيع أكثر من 200 سماعة في أرجاء الاستاد، بالإضافة لتصميم وتركيب منصات الإضاءة المتطوّرة والذكية واستخدام أكثر من 1600 مصدر ضوء، وتصميم عروض الليزر، وتوزيع 80 جهازاً ضوئياً في موقع الحفل لتغطي قرابة خمسة آلاف متر مربع من أرضية العرض.


مريم بنت محمد بن زايد تشيد باللجان المنظمة للفعاليات

قالت الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، رئيسة اللجنة التنفيذية لاحتفالات اليوم الوطني الأربعين في تصريح بالمناسبة: لولا الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة للوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، والوالد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والوالدة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، والوالدة سمو الشيخة سلامة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، لما حققنا هذا النجاح ولما وصلنا لهذه النتيجة المبهرة التي تليق باحتفالات اليوم الوطني الأربعين لدولتنا الحبيبة.
وأضافت الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، أن الشكر موصول إلى معالي الشيخ سلطان بن طحنون، رئيس اللجنة العليا لاحتفالات اليوم الوطني الأربعين، على جهوده الجبارة وإشرافه المتواصل وحرصه التام على نجاح احتفالات اليوم الوطني الأربعين، ليس في أبوظبي وحسب بل في كافة أرجاء الدولة، كما أود أن أشيد بعمل اللجان المنظمة ومن كانوا وراء الكواليس لإنجاز هذا العمل الوطني.

اقرأ أيضا