الاتحاد

الاقتصادي

«آياتا»:ارتفاع حركة الطيران العالمية 6,4% خلال ديسمبر الماضي

طائرة تقلع من مطار هيثرو بلندن (رويترز)

طائرة تقلع من مطار هيثرو بلندن (رويترز)

جنيف (رويترز) - زادت حركة النقل الجوي الدولية للركاب 6,4%، على أساس سنوي، خلال ديسمبر 2011 ، في حين تراجعت حركة شحن البضائع 0,8%، بحسب الاتحاد الدولي للنقل الجوي “آياتا” أمس.
وقال “آياتا” إن عام 2011 بكامله شهد زيادة عدد الركاب على الرحلات الدولية 6,9% بالمقارنة بعام 2010 وتراجعت حركة الشحن الجوي 0,6%. وأضاف أن إجمالي عدد الركاب على الرحلات الداخلية لشركات الطيران الأعضاء في الاتحاد وعددها 240 شركة نما 5,9% بينما تراجع الشحن الجوي 0,7%. وتسير الشركات الأعضاء في “آياتا” الذي يضم شركات الطيران الكبرى في العالم ومعظم مشغلي الرحلات المحلية 84% من حركة النقل الجوي العالمية. ولا تشارك شركات الطيران منخفض التكلفة في عضوية “آياتا”.
وقال توني تايلر، المدير العام والرئيس التنفيذي لـ”آياتا” ومقره جنيف، إن عام 2011 كان عام التناقضات في ظل نمو قوي لأعداد الركاب في النصف الأول من العام في مقابل هبوط سوق الشحن الجوي. وأضاف “تناقض التفاؤل بشأن الصين مع قتامة الوضع في أوروبا. ومن المفارقات أن ضعف اليورو ساهم في دعم الطلب على السفر”، مضيفاً “لكن سياسة أوروبا الأساسية في مجال الطيران بما فيها من ضرائب وقيود جعلت شركات الطيران الأوروبية تعاني من أضعف الربحية بين المناطق الرئيسية في صناعة الطيران في العالم”.
وخلال ديسمبر الماضي، قال “آياتا” إن شركات الطيران ستتكبد خسائر إجمالية تزيد على ثمانية مليارات دولار هذا العام إذا تحولت الأزمة في “منطقة اليورو” إلى أزمة مصرفية شاملة.
وقال مسؤولون حينئذ إنه وفقاً لأفضل الاحتمالات فإن من المرجح أن تشهد صناعة الطيران العالمية هبوطاً في الأرباح من 6,9 مليار دولار خلال 2011 إلى 3,5 مليار دولار خلال 2012. وأشار تايلر إلى أن هناك تطورات مشجعة منذ ذلك الحين تتمثل في تحسن ثقة الشركات “وأنباء مشجعة عن الاقتصاد في الولايات المتحدة”، “(لكن) من السابق لأوانه توقع هبوط هادئ (للصناعة) خلال 2012”.

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين