الاتحاد

الإمارات

السفير المصري لدى الدولة: الإمارات لم تقدم للعالم إلا الخير والأمن والسلام

أبوظبي (الاتحاد) ـ أكد إيهاب حمودة السفير المصري لدى الدولة أن عيد الاتحاد لدولة الإمارات العربية المتحدة صفحة من صفحات التاريخ العربي الناصعة بالمجد والفخر، ليس لأبناء الإمارات الشقيقة فحسب، بل لكل أبناء الأمتين العربية والإسلامية.
وأشار إلى أن قيام هذه الدولة الفتية جاء على يد القائد والمؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “رحمه الله” وإخوانه حكام الإمارات، بمثابة فتح جديد من فتوحات القوة و الوحدة ولم الشمل.
وأكد السفير إيهاب حمودة أن دولة الإمارات حققت معدلات قياسية عالمية في خدمة المواطن الإماراتي وكذلك المقيمين.
وأوضح السفير المصري لدى الدولة أن الإمارات، منذ قيامها وإلى اليوم، لم تقدم للعالم إلا الخير والأمن والسلام والإخاء، وكانت رسالتها الأولى للبشرية هي السلام والعيش المشترك بين كافة بني البشر دون تمييز في الدين أوالعقيدة أو المذهب أو اللون أو الجنس أوالعرق، مؤكدا في هذه المناسبة أن مصر لن تنسى المواقف التاريخية الفارقة لدولة الإمارات في دعم مصر في أزماتها وأوقات شدتها، بداية من موقفها في حرب أكتوبر ثم دورها البارز في دعم التنمية الاقتصادية بعد الحرب وحتى موقفها الحالي والداعم لمطالب الشعب المصري بعد ثورته المجيدة في 30 يونيو .
وقدم أسمى آيات التهاني لدولة الإمارات قيادة وشعبا بهذه المناسبة الأثيرة على القلب والوجدان، متمنياً لها دوام الأمن والاستقرار والتقدم والرخاء تحت ظل وقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.
وقال شعيب عبد الفتاح المستشار الإعلامي في السفارة المصرية بأبوظبي إن الاحتفال بذكرى تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، احتفال برجل كان” ضمير أمة”.
وأوضح أنه استطاع أن يحقق حلمها التاريخي والأثير في بناء دولة أضحت اليوم من أهم قوى البناء والتعاون والخير على المستويين الإقليمى والدولي، وتجسد في نموذج حي، كل قيم الوحدة الوطنية، ومبادئ التسامح الديني والإنساني.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نسعى لتطوير آليات العمل المشترك مع غانا