صحيفة الاتحاد

الإمارات

مليار درهم قيمة صفقات «سيال الشرق الأوسط» خلال يومين

طهاة يتنافسون في إبراز مواهبهم في الطبخ وإعداد الحلويات (تصوير: جاك جبور)

طهاة يتنافسون في إبراز مواهبهم في الطبخ وإعداد الحلويات (تصوير: جاك جبور)

هالة الخياط (أبوظبي)

كشفت اللجنة المنظمة لمعرض سيال الشرق الأوسط لتجارة الأغذية، أن إجمالي الصفقات التي تم إبرامها خلال اليومين الأول والثاني بلغت حوالي مليار درهم، حيث وقعت شركة الظاهرة الزراعية اتفاقية مع الحكومة الأردنية بقيمة 700 مليون درهم، واتفاقية بين الحكومة المغربية وأحد المستثمرين بقيمة 400 مليون درهم.
واختتمت أمس، فعاليات معرض سيال الشرق الأوسط بعد ثلاثة أيام شهدت زيارة أكثر من 20 ألف زائر، ومشاركة 30 جناحا و300 شركة، برعاية من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.
وشهد اليوم الأخير من سيال الشرق الأوسط توقيع تسع اتفاقيات في إطار توريد السلع الاستراتيجية وتأمين غذاء صحي وآمن ومستدام لإمارة أبوظبي، وتوفير مخزون استراتيجي للسلع الرئيسية بما في ذلك القمح والأعلاف والأرز، حيث وقعت شركة الظاهرة القابضة أربع اتفاقيات أمس مع كل من مجموعة اللولو وجنان للاستثمار والإمارات للصناعات الغذائية وشركة أغذية.
فيما وقع مركز خدمات المزارعين في أبوظبي أربع اتفاقيات منها اتفاقية مع شركة إمارات المستقبل لتسويق منتجات مزارع أبوظبي، ووقع المركز اتفاقية مع شركة الإمارات للصناعات الغذائية لتسويق المنتجات المحلية من الخضراوات واللحوم والدواجن، كما وقع اتفاقية مع الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق لتوفير الأعلاف اللازمة لتنمية الثروة الحيوانية، كما وقع مركز خدمات المزارعين اتفاقية رابعة مع شركة جنان للاستثمار تخول الشركة للاستفادة من مراكز بيع وتوزيع الأعلاف التابعة للمركز على مستوى إمارة أبوظبي.
وأوضح خليفة العلي العضو المنتدب في مركز الأمن الغذائي أن الهدف من الاتفاقيات تفعيل تحالف الأمن الغذائي الذي تم الإعلان عنه أمس الأول.
وقال في تصريحات للصحفيين: إن هذه الاتفاقيات تمثل خارطة طريق لتوحيد جهود الشركات والمؤسسات المنضوية تحت مظلة التحالف، وتنسيق العمل بينها بما يحقق استدامة تحقيق الأمن الغذائي.
كما سلطت قمة سيال العالمية في دورتها الأولى التي استمرت لثلاثة أيام واستعرضت أحدث الاتجاهات والابتكارات في مجال المواد الغذائية والمشروبات وقطاع الضيافة الضوء على تنامي سوق المنتجات العضوية في المنطقة، وناقشت القمة القضايا الرئيسية والاتجاهات العالمية التي تؤثر على القطاع مع الاستفادة من آراء خبراء بارزين من مختلف أنحاء العالم.
ووفقا للتقرير الصادر عن «فروست أند سوليفان» عام 2014، فمن المتوقع أن يصل حجم الزراعة العضوية في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 1.5 مليار دولار بحلول العام 2018 بسبب تغير ذائقة المستهلكين وعاداتهم الصحية. علاوة على ذلك ارتفع عدد المزارع العضوية الى 39 مزرعة تغطي مساحة 3920 هكتارا أي بنمو بلغت نسبته 1698% منذ 2007 حيث لم تتعد مساحة المزارع العضوية 218 هكتارا.
وقال علي يوسف السعد مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ورئيس اللجنة المنظمة للمعرض: «يبقى الأمن الغذائي في المنطقة كلها واحدا من أهم الموضوعات التي طرحت للنقاش مع ارتفاع الواردات الغذائية نتيجة النمو السكاني وازدهار القطاع السياحي وارتفاع دخل الفرد ومحدودية الموارد المائية».
وأشاد السعد بنجاح المعرض في تحقيق أهدافه والاطلاع على التطورات الجديدة التي تساعد على تلبية الطلب المتزايد على الموارد الغذائية للدولة، لافتاً إلى أن التطور الذي شهده مثلا قطاع الزراعة العضوية هو مثال على الابتكار الذي طبقته المنطقة في خدمة الاقتصاد والأعمال».
وقالت مونيك ماريز المدير المساعد للتجارة الدولية في اتحاد التجارة العضوية في كلمتها خلال جلسة خاصة في المعرض: «إن الإمارات العربية المتحدة باتت سوقا رئيسيا للمنتجات العضوية، حيث ارتفعت الصادرات العضوية من الولايات المتحدة إلى أبوظبي في الفترة الواقعة بين عامي 2011-2014 بنسبة 364%، كما أن المبيعات في النصف الأول من 2015 فاقت أصلا اجمالي مبيعات 2014. ومن المتوقع أن تتضاعف الصادرات ثلاث مرات في السنوات القليلة القادمة حيث تعزز التشريعات العضوية المحلية من قوة النمو”.
وأشارت إلى أن أعدادا متزايدة من المستهلكين أصبحوا أكثر وعيا بفوائد المنتجات العضوية ويتخذون خيارات لاستهلاك هذه المنتجات كلما كان ذلك ممكنا، إلا أن هذا الأمر يظل مقيدا بالعرض المتاح رغم أن المستهلك العضوي يعتبر مستهلكاً مخلصا ولا يرجع غالبا إلى المنتجات التقليدية بعد عملية الانتقال.

تكريم شركات ومنشآت غذائية
كرم معرض سيال الشرق الأوسط 2015 في دورته السادسة أمس، الشركات الرائدة عالميا في قطاع تموين شركات الطيران بجوائز ميركوري الرابعة والثلاثين التي تقدمها مجموعة سيال وتكرم أفضل الشركات العاملة في قطاع تموين الطائرات عبر مختلف الفئات.وقال جيريمي كلارك رئيس لجنة التحكيم والشيف ومستشار تموين الطائرات: إن قطاع تموين الطائرات شهد تطورات كبيرة، وأصبح الآن أكثر من أي وقت مضى جزءا أساسياً من رحلة العميل. ومع توقعات بوصول أكثر من 450 مليون مسافر إلى المطارات الخليجية بحلول العام 2020 وتقديم 750 مليون وجبة طعام على متن الطائرات، فإن هذا يؤكد من جديد مدى أهمية هذا القطاع».

تحالف الأمن الغذائي
أكدت أميرة قرناص رئيسة لجنة الأمن الغذائي العالمي، وسفيرة السودان في إيطاليا أهمية تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال تحقيق الأمن الغذائي، مشيدة بالتحالف الذي أطلق أمس الأول على هامش معرض سيال الشرق الأوسط.وقالت في تصريحات للصحفيين: إنها ستوصي بتطبيق مبادرة تحالف الأمن الغذائي على مستوى العالم، لا سيما وأنها تجمع الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص، وطلبت قرناص من ممثلي التحالف أن يقدموا تجربتهم في اجتماعات اللجنة التي تضم 134 دولة إلى جانب المنظمات الدولية المعنية بالغذاء والزراعة.