صحيفة الاتحاد

دنيا

يارا: لم أقدم أي تنازلات سوى صوتي وفني




بيروت- دانييل أشقر:

استطاعت الفنانة الناشئة يارا تحقيق شهرتها الكبيرة في وقت قياسيٍّ، فإطلالتها الأولى الى جانب الفنان فضل شاكر في دويتو مشترك، نقلت موقعها درجات كبيرة صعداً، خاصة أن المستمعين باتوا منحازين الى الرصانة والهدوء والأغنية الرومانسية الملتزمة·
جوائز عديدة حصدتها يارا من مواقع مختلفة، منها جائزة الفنانة الناشئة، وقد دعمها في معظم مراحل حياتها الفنية الملحن طارق أبو جودة·

المرتبة الأولى

بعد أن نالت أغنية يارا وفضل شاكر ''آخذني معك'' المرتبة الأولى في مسابقات الأغنيات، باتت يارا تحت الأضواء، وقد شاركت شباب تونس في جمعية فرحة في منطقة ''القبة'' حفلاً غنائياً ساهراً نالت على أثره تكريماً من جمهورها التونسي الذي حضر بمحبة ووفاء لحضور مشاركتها فضل شاكر الغناء··· علماً أن هذه الحفلة الأولى التي تجمعهما، ومن خلال هذه المشاركة استلمت يارا درعاً تكريمية من شباب تونس الذين خصوها بها كتحية منهم لأدائها·
لا تنكر يارا أن الفنان فضل شاكر ساعدها لتحقق بعض الانتشار، لكنها في الوقت نفسه تؤكد أنها لم تأتِ من فراغ فني، وكانت تحت الضوء منذ أولى إطلالة فنية لها، وتقول: ''كنت معروفة وبدأت أحصد شهرتي وأجمع جمهوراً يحب فني، إلا أن إطلالتي مع فضل شاكر كان لها وقعها الجميل خصوصاً مع جمهوره الذي أحبني''·
ورداً على الذين يتهمون يارا بأنها استغلّت نجومية فضل شاكر بإصرار، تؤكّد أن كل فنان يحتاج إلى الشهرة، وتقول: ''أقصد بالشهرة هنا، الانتشار والاستمرارية بالعطاء والتواجد على الساحة الفنية، ولا يمكن تحقيق هذا الأمر إلا بالنجاح وتقديم الأعمال الجديدة والأفكار التي تنال إعجاب الناس كل فترة''·
يارا تؤكد أنها تنوي الوصول إلى أكبر كم من الجمهور في العالم العربي، بمساعدة الكبار الذين يحيطون بها، ويساعدونها على تخطي أصعب المراحل، خصوصاً أن المرحلة الأولى هي مرحلة ''إثبات وجود في ظلّ الموجودات على الساحة الفنية''·

الوصول للناس

وتقول يارا: ''من خلال موهبتي وصوتي الذي يشهد الجميع على أنه صوت جميل، من أساتذة تتلمذت على أيديهم، وجمهوري، أطمح للوصول إلى كل الناس وأنا دائماً أتعلم من هؤلاء الكبار الذين يحيطون بي واستفيد من تجربتهم ورأيهم كي أحقق هذا الطموح''·
وعن من يساعدها بشكل دائم، يبرز من بين المقربين الملحن طارق أبو جودة الذي يرافقها في جميع نشاطاتها، ويساعدها على اختيار الأغنيات المناسبة لصوتها· وكما بات معلوماً، وما لا يقبل الشك أن طارق أبو جودة ساهم بشكل فعال في تعريف الناس بيارا، وساهم في إطلاقها خارج لبنان، وقد لعب دوراً كبيراً في تكوين شخصيتها الفنية·
وعن هذا تقول يارا: ''بحكم خبرة طارق الفنية الواسعة، ولكونه ملحناً لديه تجربته الكبيرة، فقد أثَّر على خياراتي الفنية، إلا أن الخيارات الأخرى والشخصية، فهي ملك لي وأنا من يقرر فيها· بمعنى آخر، لا يؤثر طارق على علاقاتي الشخصية، وليست لدي أية علاقة ولا أفكر بالارتباط لأنني مشغولة بالعمل ولا وقت لأي شيء غير الفن في الوقت الحاضر''·
يارا وضعت اللمسات الأخيرة لألبومها الجديد بالتعاون مع الملحن طارق أبو جودة، وتقول: إنه ''ستكون فيه ألوان غنائية جميلة منها اللون الخليجي واللبناني والمصري، وقد تعاونت مع فهد الناصر من الكويت، والشاعر سعود الشربتلي، والملحن عبدالله القعود، ومروان خوري، والملحن ناصر الصالح، ومن المتوقع أن يطرح الألبوم خلال شهر أغسطس في الأسواق العربية''·
من الناحية الشخصية، تؤكد يارا أنها ترفض مبدأ التنازلات بكل أنواعها، ''فأنا ابنة بيت تربيت فيه على مبادئ لن أتخلى عنها من أجل الفن أبداً، والحمد لله إنني مع طارق، لأنني لم أقدم أي تنازلات سوى صوتي وفني''·