الاتحاد

عربي ودولي

سولانا يدعم جول لرئاسة تركيا


اسطنبول - وكالات الأنباء: شرعت المعارضة التركية في تنظيم صفوفها لمواجهة حزب ''العدالة والتنمية'' الحاكم في الانتخابات العامة التي ستجرى في يوليو المقبل، حيث أعلن أمس عن اندماج حزبي ''الوطن الأم'' (20 مقعداً) و''الطريق الصحيح'' (4 مقاعد) اللذين ينتميان إلى يمين الوسط تحت اسم جديد هو ''الحزب الديموقراطي''· في وقت أعرب مفوض الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا عن تأييده لترشيح عبد الله جول وزير الخارجية التركي إلى منصب الرئاسة·
وتجمع عشرات الآلاف من المتظاهرين في مدينة مانيسا غرب تركيا معلنين تمسكهم بالعلمانية ومرددين تحت شمس حارقة شعارات منها: ''تركيا علمانية وستبقى''· وتوافد المتظاهرون إلى الساحة الواقعة في وسط المدينة للمشاركة في تجمع أطلق عليه: ''لندافع عن الجمهورية'' بدعوة من منظمات غير حكومية عدة منها: ''جمعية فكر أتاتورك'' ورفعوا آلاف الأعلام التركية وصوراً لأتاتورك مؤسس تركيا العلمانية، ورددوا هتافات معادية لحزب ''العدالة والتنمية'' المنبثق من التيار الإسلامي والذي اتهمه الجيش في 27 أبريل في خضم الانتخابات الرئاسية بعدم الدفاع عن المبادئ العلمانية· كما جرت تظاهرة أخرى في مدينة كاناكالي·
وأقرت لجنة برلمانية تركية أمس تعديلاً دستورياً للسماح بانتخاب الرئيس بالإقتراع العام المباشر، بدلاً من البرلمان بدعم كل من الحزب الحاكم وأيضاً الحزبين المعارضين ''الوطن الأم'' و''الطريق الصحيح''· ويسمح التعديل بالتصويت الشعبي على انتخاب الرئيس لولاية تستمر خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة فقط، بدلاً من ولاية واحدة مدتها سبع سنوات· وإذا لم تحدث أي مواجهات قانونية فمن المتوقع أن يقر البرلمان التعديل خلال الأيام المقبلة·

اقرأ أيضا

الدنمارك ستسحب الجنسية ممن قاتل مع داعش