الاتحاد

عربي ودولي

لائحة بالفري تثير الذعر في واشنطن



واشنطن - ا ف ب: كشفت المتهمة بادارة شبكة دعارة في واشنطن ديبورا جين بالفري عن لائحة بهواتف زبائنها التي تسلمتها شبكة تلفزيون محطة ''اي بي سي'' حيث ادى الكشف عنها الى قيام مدير الوكالة الاميركية لمساعدات التنمية (يو إس أيد) بالاستقالة· وقالت بالفري في مقابلة مع المحطة انها ترفض تهمة الدعارة الموجهة اليها واضافت، ''كنت اوظف نساء تزيد اعمارهن عن الخمسين كن من اللواتي يلقين اكبر نجاح''·
وقد ادارت بالفري على مدى 13 عاما شبكة في واشنطن حيث تتهمها السلطات بانها كسبت المال بطريقة غير شرعية من خلال الدعارة· ووصفت بالفري شبكتها بانها ''شركة رغبات فاخرة للبالغين توفر خدمات اباحية وجنسية بكل شرعية''· واعطت الى ''اي بي سي'' حصرا لائحة بارقام هواتف زبائنها تاركة لها مسؤولية الكشف عن الاسماء، وتنوي امام القضاء استدعاء شهود لتجنب الحكم عليها بالسجن· وقد اثار الكشف عن اللائحة ارتعاد زبائن الشبكة في واشنطن·
وقد امتد الخوف إلى ''المرافقات'' العاملات في الشبكة أيضا حيث طلبن مساعدة مكتب محاماة معروف· واوضحت بالفري في المقابلة ان شبكتها المعروفة باسم ''باميلا مارتن اند اسوشييتس'' كانت توظف عبر اعلانات صغيرة في صحف بينها صحف جامعية نساء يعملن بشكل جزئي بينهن امرأة ضابط في سلاح المارينز وأستاذات جامعيات وباحثات وقد نشرت بعض هذه الاعلانات في صحيفة جامعة ميريلاند·

اقرأ أيضا

اتحاد الأطباء العرب يعلن تضامنه مع لبنان لدعم المناطق المنكوبة