الاتحاد

عربي ودولي

انتحاريان يستهدفان الشرطة وقافلة أميركية في أفغانستان



كابول- وكالات الأنباء: هاجم مفجر انتحاري أمس قافلة عسكرية تابعة لقوات ''الناتو'' في إقليم بكتيكا المتاخم للحدود الباكستانية جنوب شرق أفغانستان لكن لم يتضح ما إذا كان هناك ضحايا· فيما قتل شرطيان أفغانيان في هجوم انتحاري في إقليم ناد علي بولاية هلمند جنوب افغانستان أدى ايضاً الى تدمير سيارة، وقد تبنت حركة ''طالبان الاعتداء وقال المتحدث باسمها يوسف أحمدي إن الهجوم نفذه أحد عناصرها واسمه تور جان·
الى ذلك، أعلن الجيش الأميركي ان أكثر من عشرة من قياديي ''طالبان'' قتلوا في معارك غرب أفغانستان الأسبوع الماضي احدهم كان قد أفرج عنه في صفقة تبادل للإفراج عن صحافي إيطالي· في وقت احجمت فرنسا أمس عن التعليق على إرجاء ''طالبان'' المهلة التي حددتها للتجاوب مع مطالبها في مقابل الإفراج عن الرهينة اريك دامفريفيل وزملائه الأفغان الثلاثة الذين خطفوا في بداية ابريل في أفغانستان، وقال مصدر في وزارة الخارجية الفرنسية: ''أخذنا علما بتصريح المتحدث باسم طالبان ولن ندلي باي تعليق''·
وكان المتحدث باسم ''طالبان'' يوسف أحمدي قد قال: إن الحركة ارجأت مهلة الانذار بالنسبة الى الرهينة الفرنسي وزملائه الأفغان الى ما بعد الانتخابات الفرنسية''، موضحاً أن الانذار سينتهي مع إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية التي تجرى دورتها الثانية اليوم· في وقت استبعد وزير الدفاع الإسباني خوسيه أنطونيو ألونسو احتمال إرسال بلاده المزيد من القوات إلى أفغانستان لتعزيز 700 جندي إسباني ينتشرون هناك في إطار قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف)· وقال: إن الحكومة لا تنوي زيادة عدد الجنود الإسبان في أفغانستان·

اقرأ أيضا

إيرلندا تؤيد تأجيل الموعد النهائي لـ"بريكست"