الإمارات

الاتحاد

وفود «اليوم الوطني» الإعلامية تزور جامعة زايد

زار أعضاء الوفود الإعلامية العربية والأجنبية التي يستضيفها المجلس الوطني للإعلام، بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين، جامعة زايد في مقرها الجديد وشهدوا جانبا من احتفالاتها بهذه المناسبة، والتقوا الدكتور سليمان الجاسم مدير الجامعة.
وقدم الجاسم للوفود نبذة عن مسيرة الجامعة منذ تأسيسها عام 1998، وتوجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس الجامعة، بأن تقدم للطلاب تعليما رفيع المستوى للحصول على درجة البكالوريوس في مختلف التخصصات، مشيرا إلى أن الجامعة معتمدة من مفوضية الولايات الوسطى للتعليم العالي في الولايات المتحدة الأميركية.
ونوه إلى الطابع العالمي لشخصية الجامعة التي يدرس بفرعيها في أبوظبي ودبي آلاف الطلبة والطالبات من أكثر من 20 دولة في بيئة عالمية، وعلى أيدي أساتذة من أرقى الكفاءات الأكاديمية والتعليمية من نحو 30 دولة في مختلف قارات العالم.
وقال إن جامعة زايد تقدم لطلابها مجموعة متنوعة من برامج الماجستير في إدارة الأعمال والقيادة التربوية وإدارة الرعاية الصحية وأمن شبكات المعلومات وإدارة الأعمال الدولية والإدارة العامة والتربية الخاصة والاتصال السياحي.
ونوه الجاسم بمعهد دراسات العالم الإسلامي في الجامعة، الذي يهدف إلى إرساء قواعد منهجية أكاديمية جديدة للدراسات الإسلامية في التعليم العالي وترسيخ التواصل المجتمعي والبحثي، مشيراً إلى أن المعهد يشكل جسرا للتواصل الثقافي والحضاري داخل الدولة.
ورافق الدكتور الجاسم أعضاء الوفود الزائرة في جولة داخل الحرم الجامعي الجديد، أطلعهم خلالها على تصميمه المستوحى من شكل الكثبان الرملية في الصحراء، والذي روعي فيه استخدام أحدث الأساليب التقنية والديكورات التي تمزج بين الحداثة والتراث الوطني الإماراتي.
ويضم الحرم الجامعي الجديد الممتد على مساحة تصل إلى 188 ألف متر مربع، ثلاثة مجمعات جامعية رئيسية تضم 28 مبنى بينها مركز للمؤتمرات ومجمع رياضي وأبنية سكنية ومركز لخدمات الرعاية لأطفال الطلاب والموظفين، وهو مقسم بشكل عام إلى قسمين أحدهما للطلاب والآخر للطالبات وبشكل يراعي خصوصية وتقاليد مجتمع الإمارات، وتتميز تصميماته بالتطور والحداثة مثل السقف المتمايل المصنوع من الألمنيوم الذي يغطي المباني الواقعة وسط الحرم الجامعي، ويشكل طوقاً حول ساحة مركزية كبيرة ومفتوحة يمكن أن تستخدم في استضافة الأحداث الخارجية حيث تتسع لأكثر من 1500 شخص.

اقرأ أيضا

«الخارجية» تدعم فناني الإمارات بشراء أعمالهم التشكيلية