الاتحاد

الرياضي

«سيتي» يخطف «ميسي الجديد» من البارسا

محمد حامد (دبي) - أشارت تقارير إسبانية وإنجليزية إلى أن مان سيتي نجح في خطف اللاعب الواعد براهيم عبدالقادر دياز الذي لم يتجاوز 14 ربيعاً، وهو لاعب في صفوف الناشئين بنادي ملقة الإسباني، ويملك النجم الصاعد مهارات فردية لافتة، إلى حد أن الصحف الإسبانية أطلقت عليه لقب “ميسي الجديد”، كما أشارت إلى أن ليونيل ميسي، وتشافي هيرنانديز، وأندريس إنييستا حاولوا إقناع اللاعب الصغير بالانضمام للبارسا، فقد تمت دعوته لحضور تدريبات الفريق الكتالوني، لكن مساعي كبار النجوم لم تكلل بالنجاح، بعد أن استمر الصراع لمدة عامين بين أكثر من ناد أوروبي للظفر بتوقيع الموهوب الصغير. وأضاف تقرير صحيفة “ماركا” الإسبانية: “نجح مان سيتي في التفوق على البارسا في سباق الحصول على الموهوب الصغير براهيم عبدالقادر، حيث كان للوالد ووكيل أعمال اللاعب، وهو بيري جوارديولا شقيق بيب جوارديولا المدير الفني للبارسا، دور كبير في تحديد وجهته، حيث يملك جوارديولا علاقة قوية مع تكسكي بيجرشتاين المدير الرياضي لمان سيتي، كما أن معرفة مانويل بيليجريني المدير الفني السابق لملقة باللاعب الموهوب ساعد في تحرك سيتي بجدية أكبر لحسم الصفقة. ويحصل ملقه على 300 ألف يورو من أجل التنازل عن اللاعب، وهو مبلغ مرشح للوصول إلى 4.5 مليون يورو، في حال فرض نفسه على الفريق الأول في غضون 3 سنوات، وتمكن من صنع الفارق مع سيتي في المستقبل”. يذكر أن حالة الموهوب ليست الأولى في ميادين الساحرة المستديرة، حيث يتجدد الصراع بين الأندية الكبرى من وقت لآخر للظفر بتوقيع لاعب صغير مجهول، لكنه يملك المهارة اللافتة والمستقبل الواعد، وكان حصول البارسا على خدمات ميسي أفضل لاعب في العالم، شبيه بقصة براهيم عبدالقادر، فقد انتقل ميسي إلى البارسا قبل أن يتجاوز 13 عاماً، ونجح النادي الكتالوني في إقناع الأب بنقله إلى إسبانيا من أجل العلاج والتدريب، ليصبح ميسي نجماً في صفوف الفريق الأول بعد 5 سنوات من قدومه، كما نجح في كتابة تاريخ كروي لنفسه وللبارسا، وأصبح اللاعب الأفضل في العالم خلال السنوات الأربع الأخيرة.

اقرأ أيضا

فيتوريا يحصد جائزة أفضل مدرب في الدوري السعودي عن شهر أكتوبر