الاتحاد

عربي ودولي

العاهل السعودي يعفو عن سجناء لا يشكلون خطراً



الرياض-وكالات الأنباء: أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية عفوا عن سجناء الحق العام في كل سجون المملكة الذين لا يشكلون خطرا على الأمن· ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز قوله إن العاهل السعودي أصدر عفوا عن سجناء الحق العام والموقوفين والمحكومين في جميع سجون مناطق المملكة الذين لا يشكلون خطرا على الامن ولا تندرج قضاياهم في الجرائم الكبيرة ولا يعاقب عليها بحد شرعي ولا يترتب على الجريمة حق خاص·ونقلت صحيفة ''عكاظ '' عن الأمير نايف أن الملك أصدر أوامره بتسديد الأموال عن الموقوفين في الحقوق الخاصة ممن عليهم ديون أو ديات وتحقق عجزهم ولم يكن المدين مماطلا ولا متلاعبا بأموال الناس ولم تترتب عليه الديون نتيجة جريمة ارتكبها''، وقالت إن العاهل السعودي أكد إعفاء المطالبين بديون لا تزيد على خمسمائة ألف ريال كذلك التسديد عن النساء المحكوم عليهن شرعا بإعادة عوض الخلع أو الطلاق ونحو ذلك لدواع إنسانية· وكان العاهل السعودي وافق أيضا على منح الجنسية لعدد من الاجانب من أصحاب الكفاءات العلمية بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية من دون أن تحدد عدد المستفيدين·
الى ذلك، نعى الديوان الملكي السعودي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة الذي توفي امس في الولايات المتحدة الأميركية عن عمر يناهز الـ65 عاما إثر مرض عانى منه طويلا· وذكر الديوان الملكي في بيان له أنه سيصلى على الجثمان اليوم الأحد بعد صلاة العصر بجامع الإمام تركي بن عبد الله في الرياض·
من جهة أخرى، طالبت شخصيات معارضة في السعودية بمحاكمة وزير الداخلية بسبب انتهاكات مزعومة في حقوق الإنسان· واتهمت في رسالة إلى الملك عبد الله بن عبد العزيز الأمير نايف بالتسبب فيما وصفته بـ''ثقافة الخوف'' وفي ظهور ''دولة بوليسية'' تحول دون إجراء إصلاحات سياسية· كما اتهمت الرسالة وزارة الداخلية بالاعتماد كلية على الإجراءات الأمنية في التعامل مع عنف المتشددين من المتعاطفين مع تنظيم ''القاعدة'' ودعم الخطاب الديني المحرف الذي يخل بالمواطنة والتعددية والتسامح· وتابعت مشيرة إلى سلسلة من الانتهاكات المزعومة ''نطالب بفتح ملف حقوق الإنسان ومقاضاة وزارة الداخلية· ووقع على البيان أربعة نشطاء من الإصلاحيين يصفون أنفسهم بأنهم معتدلون كانوا بين نحو 100 موقع على التماس صدر في وقت سابق من العام الحالي يدعو لتشكيل برلمان منتخب· فيما لم يعلق متحدث باسم وزارة الداخلية على الرسالة·

اقرأ أيضا

مجلس الأمن يحذّر من هروب إرهابيي "داعش" من السجون في سوريا