الاتحاد

الرياضي

«النمور» يغتال حلم «الريدز» بثلاثية في موقعة «كينجستون»

هال سيتي يحقق أول فوز له على ليفربول في الدوري الإنجليزي (أ ب)

هال سيتي يحقق أول فوز له على ليفربول في الدوري الإنجليزي (أ ب)

لندن (وكالات) - حرم هال سيتي ليفربول من تقليص الفارق إلى 4 نقاط بينه وبين أرسنال الذي كان تغلب على مضيفه كارديف سيتي بثلاثية نظيفة أمس الأول في افتتاح المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
وتجمد رصيد ليفربول “الريدز” الذي كان سقط في فخ التعادل أمام جاره إيفرتون 3 - 3 في المرحلة الماضية، عند 24 نقطة في المركز الثالث، فيما ارتقى هال سيتي الملقب بـ”النمور” إلى المركز العاشر برصيد 17 نقطة وعوض بالتالي خسارته على أرضه أمام كريستال بالاس صاحب المركز الأخير في المرحلة الماضية. وتأثر ليفربول الذي مني بخسارته الثالثة هذا الموسم، بغياب هدافه دانيال ستوريدج بسبب الإصابة التي ستبعده 8 أسابيع.
وبكر هال سيتي بالتسجيل عبر جاك ليفرمور في الدقيقة 20 من تسديدة قوية من خارج المنطقة ارتطمت بقدم المدافع السلوفاكي العملاق مارتن سكرتل وخدعت الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه. وحصل ليفربول على ركلة حرة مباشرة انبرى لها القائد ستيفن جيرارد بيمناه على يسار الحارس الاسكتلندي ألن ماكجريغور (27).
وكانت نقطة التحول في المباراة عندما أهدر الدولي النيجيري فيكتور موزس هدفاً محققاً لليفربول من مسافة قريبة بعدما سدد في قدم الحارس ماكجريجور، فارتد أصحاب الأرض بهجمة منسقة أنهاها الايرلندي ديفيد مايلر بتسديدة قوية بيسراه من داخل المنطقة على يسار الحارس مينيوليه (72). وتابع سكرتل هوايته في خداع حارس مرماه مينيوليه وهذه المرة هز شباكه برأسية عندما حاول إبعاد تسديدة طوم هودليستون من داخل المنطقة (87).
وينتظر ليفربول بقلق بالغ نتائج الفحوص، التي سيخضع لها لاعبه دانييل ستوريدج لمعرفة تفاصيل الإصابة، التي لحقت بمهاجمه الإنجليزي الدولي المتألق خلال التدريبات. وبسبب الإصابة غاب ستوريدج (24 عاماً) عن مباراة ليفربول أمام هال سيتي أمس.
وأحرز ستوريدج تسعة أهداف لفريقه في الدوري المحلي هذا الموسم، وأسهم بقوة في تعزيز مسيرة الفريق، الذي أصبح يحتل المركز الثاني بين فرق البطولة العشرين (بعد 12 جولة). وقال ليفربول في بيان عبر موقعه الرسمي على الإنترنت: “يستطيع نادي ليفرلول أن يؤكد أن الطاقم الطبي للنادي سيقوم بتقييم حالة دانييل ستوريدج بعد أن أصيب المهاجم بالتواء في الكاحل”. ومن المقرر أن يخوض ليفربول سبع مباريات خلال الشهر الجاري.
ووسع مانشستر يونايتد مسيرته الخالية من الهزائم إلى 12 مباراة بعدما تعادل له وين روني مرتين في مباراة مثيرة انتهت 2 - 2 ضد مضيفه توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم أمس. وتقدم توتنهام “الذي كان يتطلع لاستعادة توازنه عقب خسارة ثقيلة 6 - صفر أمام مانشستر سيتي الأسبوع الماضي بسداسية نظيفة”، عبر كايل ووكر من ركلة حرة، لكن المدافع أهدى بعد ذلك هدف التعادل إلى روني. واستعاد ساندرو تقدم توتنهام بتسديدة مذهلة في الشوط الثاني قبل أن تهدي لحظة متهورة من الحارس هوجو لوريس الفريق الزائر فرصة إدراك التعادل من نقطة الجزاء.
وبقي يونايتد حامل اللقب في المركز الثامن برصيد 22 نقطة، بفارق تسع نقاط وراء أرسنال المتصدر ويتأخر عنه توتنهام بنقطة أخرى.
وكان أرسنال قد تقدم بسبع نقاط في الصدارة، ومارس أرون رامسي هوايته في تسجيل الأهداف خلال عودته لناديه القديم ليقود أرسنال لتوسيع الفارق إلى سبع نقاط في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز بفوزه 3 - صفر على مضيفه كارديف سيتي أمس الأول. وسجل الويلزي رامسي “الذي أمضى ثمانية أعوام مع كارديف قبل انتقاله مقابل خمسة ملايين جنيه استرليني إلى أرسنال في 2008”، هدفيه 12 و13 هذا الموسم في كل المسابقات ونال تحية مشجعي كارديف في الانتصار العاشر للنادي اللندني هذا الموسم.
وفي آخر مباريات أمس الأول، قدم موسى سيسوكو لحظة ساحرة ليمنح نيوكاسل يونايتد كل النقاط الثلاث بعد الفوز 2 - 1 بملعبه على وست بروميتش ألبيون. وصعد نيوكاسل إلى المركز الخامس في جدول الترتيب بفضل فوزه على ضيفه وست بروميتش بهدفين مقابل هدف. ورفع نيوكاسل رصيده إلى 23 نقطة في المركز الخامس، بينما تجمد رصيد وست بروميتش عند 15 نقطة في المركز الثاني عشر. وأنهى نيوكاسل شوط المباراة الأول متقدماً بهدف نظيف سجله المهاجم الفرنسي يوان جوفران في الدقيقة 36. ولكن مدافع منتخب أيرلندا الشمالية كريس برانت أدرك التعادل لوست بروميتش في الدقيقة 53 وبعد أربع دقائق فقط سجل لاعب الوسط الفرنسي موسى سيسوكو هدف الفوز لنيوكاسل.
وفي استاد “جوديسون بارك” شكل ديلوفيو “المعار لمدة موسم واحد من برشلونة”، خطورة مستمرة على ستوك فريق المدرب مارك هيوز. ومنح اللاعب البالغ عمره 19 عاماً التقدم لإيفرتون في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بعدما تبادل الكرة مع ستيفان بينار وجاريث باري قبل أن يسدد في الزاوية القريبة. ومرر ديلوفيو بعد ذلك كرة عرضية إلى سيموس كولمان ليجعل النتيجة 2 - صفر بعد بداية الشوط الثاني قبل أن يحرز برايان أوفيدو الهدف الثالث بتسديدة من 20 متراً عقب مرور نحو ساعة.
وأعلن نادي فولهام المنتمي للدوري الانجليزي أمس، إقالة مدربه مارتن يول، ويقبع فولهام في المركز الثامن عشر في الدوري الذي ينافس فيه 20 ناديا، وخسر صفر - 1 أمام مضيفه وستهام يونايتد أمس الأول.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»