الإمارات

الاتحاد

علم الإمارات كساء للمحتاجين في العالم

خلال الاحتفال باليوم الوطني الـ40 في مدينة زايد

خلال الاحتفال باليوم الوطني الـ40 في مدينة زايد

أطلقت وحدة كلية الاتصال وعلوم الإعلام برابطة خريجات جامعة زايد حملة “بركة الوطن” بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الأربعين، بهدف المحافظة على مفهوم إعادة تدوير المواد المستخدمة والحفاظ على البيئة، وتدعيم رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله في أن تظل الإمارات يداً للخير والعطاء لجميع شعوب العالم.
وقالت الخريجة شما بنت خليفة بن حمدان آل نهيان رئيسة الوحدة إن فكرة الحملة تقوم على جمع أعلام الدولة التي تم استخدامها بالملايين في الاحتفالات باليوم الوطني الـ40، بالتنسيق مع المؤسسات والمراكز التجارية، وتسليمها إلى مؤسسة الشيخ خليفة للأعمال الخيرية لتدويرها وتوزيعها على المحتاجين في العالم كمواد أولية لصنع الألبسة والأغطية أو حسب الحاجة.
وأضافت أن الخريجات سينظمن مؤتمراً صحفياً في وقت لاحق لتوضيح أهدافها وخطط تنفيذ المبادرة. وأشارت إلى أن الحملة ستتوسع لتشمل أيضا الأعلام التي استخدمت في بعثات الدولة وممثلياتها ومنظماتها العاملة في الوطن العربي والعالم. وقالت شما بنت خليفة بن حمدان إن حماية البيئة وتطوير سبل استخدام مواردها تشكل واحدة من أهم الأولويات التي توليها الحكومة الرشيدة كل العناية والاهتمام.
وأكدت أن مبادرة “بركة الوطن” تمثل في أحد وجوهها مساهمة جامعية شابة لإشاعة روح التكافل، وأيضاً مشاركة في جهود تعزيز الثقافة البيئية داخل المجتمع الإماراتي، لتوجيه الانتباه إلى إمكانية استثمار مفردات بيئية صغيرة قد لا تلتفت إليها العين كثيراً، لكن يمكن إعادة تدويرها لخدمة أهداف كبيرة، ما يكرس لمفاهيم حضارية يتنادى إليها العالم كله.
ومن جانبه ثمن الدكتور سليمان الجاسم مدير الجامعة المبادرة، وأشار إلى أن الجامعة تشجع مثل هذه المبادرات الإبداعية التي يطلقها الخريجون والطلاب وتحفزهم على الإبداع والمشاركة في عملية التطوير التي لا تتوقف داخل الجامعة وخارجها”.

اقرأ أيضا

"الصحة" تجري أكثر من 40 ألف فحص خلال يومين وتكشف 331 إصابة جديدة بكورونا