الاتحاد

عربي ودولي

تظاهرة في رفح تأييداً لمصر



غزة - وكالات الأنباء: تظاهر عشرات الفلسطينيين على معبر رفح البري جنوب قطاع غزة أمس دعماً وتضامناً مع مصر حكومة وشعباً· في حين اعتصم آخرون أمام سفارتها في غزة للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم المعتقلين لديها، بينما أعلن مدير الأمن الوقائي في رفح يوسف صيام أنه بالتعاون والتنسيق مع مصر تم إغلاق نفق يصل بين جانبي الحدود الفلسطينية ـ المصرية في رفح، وأضاف أن النفق أغلق بـ(الباطون) المسلح، لكن لم يتم اعتقال أي شخص على خلفية حفر هذا النفق، وأشار إلى أن النفق كان يستخدم لعمليات التهريب خصوصاً تهريب الأسلحة والمخدرات''·
واحتشد العشرات بينهم عدد من الوجهاء ورؤساء القرى على البوابة المصرية لمعبر رفح حاملين صور الرئيسين الفلسطيني محمود عباس والمصري حسني مبارك وكذلك الأعلام الفلسطينية والمصرية ولافتات كتبت عليها شعارات تأييد لمصر حكومة وشعباً، مؤكدين عمق العلاقة بين الشعبين الشقيقين· وردد المتظاهرون هتافات ''حيت الأشقاء المصريين''·
وعلى الجانب الآخر، أكدت عائلات المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية خلال اعتصامهم أمس أمام مبنى سفارة مصر في غزة أن أبناءهم المعتقلين ذهبوا إلى مصر للعلاج وتم اعتقالهم بدواع سياسية· وقللت العائلات الفلسطينية في بيان مما حدث الاثنين الماضي من تجمهر أمام السفارة قائلة إنه لم يكن محاولة لاقتحامها· وكانت السلطات المصرية اعتقلت معتصم القوقا وإسماعيل مطر ورمزي حميد ونهرو مسعود وحامد النذر منذ ثلاثة أعوام على خلفية دخولهم أراضيها بطريقة غير شرعية·
من جانب آخر، نقلت وكالة الأنباء الرسمية المصرية عن اللواء برهان حماد رئيس الوفد الأمني المصري في أراضي السلطة الفلسطينية نفيه تقارير إسرائيلية قالت: إن بلاده طلبت من رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت إذناً بدخول قوات أمن مصرية لحماية سفارتها في مدينة غزة· ونسبت الوكالة إلى حماد تأكيده في بيان أن هذا الخبر عار تماماً عن الصحة ولا أساس له مطلقاً، واصفاً إياه بـ''الكاذب'' وأنه محض هراء وافتراء وتضليل وعبث·

اقرأ أيضا

اتفاق بين الأكراد ودمشق يقضي بانتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيا