عربي ودولي

الاتحاد

25 قتيلاً باشتباكات ومداهمات في سوريا

سوريون يشيعون جنازة أحد ضحايا القمع في حماة أمس

سوريون يشيعون جنازة أحد ضحايا القمع في حماة أمس

قتل 25 شخصا بينهم سبعة جنود وعناصر امن وخمسة عسكريين منشقين امس في معركة ليلية استمرت ثلاث ساعات في مدينة إدلب شمال سوريا.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان، ان اشتباكات جرت في ادلب بين قوات الجيش والامن وعسكريين منشقين قرب مقار المحافظة وفرع الامن السياسي وقيادة الشرطة. واضاف المصدر “تاكد سقوط سبعة قتلى في صفوف الجيش والامن النظامي بينهم ضابط في الجيش النظامي وسقوط ثلاثة ضحايا مدنيين وخمسة من المنشقين”. وتتزايد الاشتباكات بين عسكريين منشقين تابعين للجيش السوري الحر والجيش النظامي. وفي طفس بمحافظة درعا، نفذت القوات السورية حملة مداهمات في الحي الشمالي “اسفرت عن استشهاد شخص واصابة خمسة بجراح احدهم بحالة حرجة”، بحسب المرصد. الى ذلك، تحدث المرصد عن “استشهاد شخص في حي جوبر في مدينة حمص اثر اطلاق الرصاص عليه خلال اقتحام منزله من قبل قوات الامن”، وذلك بعيد “استشهاد شخصين باطلاق رصاص بحي بابا عمرو واثنين اخرين في مدينة الرستن اثر اطلاق رصاص من قبل قناصة”.
وفي محافظة ادلب ايضا، “استشهد شخصان واصيب تسعة بجروح اثر اطلاق رصاص من قبل قوات الامن على متظاهرين في مدينة اريحا”، وفق المصدر نفسه. وفي اتصال مع فرانس برس، لفت المرصد السوري الى “تفجير ناقلة جند مدرعة احرقت بمن فيها في شكل كامل غرب بلدة سراقب”، مؤكدا ان “البلدة محاصرة حاليا بما يقارب 30 الى 40 دبابة وناقلة جند مدرعة واطلاق النار مستمر عليها”.
وقدمت وكالة الانباء العربية السورية “سانا” وصفا مفصلا لعمليات لقوات الامن، من بينها اشتباكات مع “الارهابيين”، وعمليات اعتقال، وتفجير قنابل زرعت على الطريق، وابطال مفعول متفجرات.
وقالت ان القوات الخاصة ألقت القبض على عشرات من المطلوبين في منطقة تلكلخ كانوا يقومون بتهريب السلاح والمخدرات والمسلحين من لبنان إلى سوريا. واضافت الوكالة ان القوات الخاصة ألقت القبض على 14 مسلحا كانوا يقتلون ويخطفون المدنيين والجنود. وقالت انه في درعا “اشتبكت عناصر الجهات المختصة مع مجموعة إرهابية مسلحة حاولت الاعتداء على مراكز أمنية بريف المحافظة، وتمكنت من قتل أحد المسلحين في تبادل لإطلاق النار. وفي محافظة إدلب، اشتبكت الجهات المختصة في مدينة خان شيخون مع مجموعة إرهابية مسلحة حاولت الاعتداء على مركز الطرق العامة في المدينة وعدد من المفارز الأمنية، وتمكنت من قتل أحد المسلحين واصابة عدد آخر منهم، في حين أصيب عنصر من الجهات المختصة.
كما قالت الوكالة، ان مهندسي الجيش في حماة ابطلوا مفعول عبوات ناسفة بدائية الصنع زرعت في المدينة.
وقال مراسل الوكالة، ان مصدرا اخبره ان اثنتين من تلك العبوات انفجرتا، وان احداهما انفجرت اثناء مرور قافلة امنية قرب استاد رياضي مما اسفر عن اصابة اثنين، بينما انفجرت الثانية دون اصابات. واضافت الوكالة، ان عبوة ناسفة اخرى انفجرت امام ورشة للكهرباء في اللاذقية مما تسبب في حريق اسفر عن مقتل شخصين.

اقرأ أيضا

أكثر من 10 آلاف إصابة بـ «كورونا» في هولندا