عربي ودولي

الاتحاد

«يونيسف» تندد بمقتل أطفال سوريين

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن مقتل أطفال في سوريا يمثل استخفافاً “صارخاً” بحقوق الإنسان الخاصة بالطفل. ويذكر أن تقريراً أصدرته لجنة تحقيق مستقلة تابعة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف مؤخراً قال إن 256 طفلا لقوا حتفهم بين مارس ونوفمبر الماضيين جراء الاضطرابات الجارية في سوريا بين المعارضة وقوات الأمن الموالية لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد. من جانبه، قال انتوني ليك، المدير التنفيذي لمنظمة اليونيسف، إنه يشعر “بقلق بالغ” إزاء تقرير لجنة التحقيق. وأضاف: “يجب عدم تجاهل هذا الاستخفاف الصارخ بحياة الأطفال”. وتابع: “تحث اليونيسف حكومة سوريا على احترام التزاماتها بشأن دعم حقوق الأطفال، والعمل بصورة خاصة على حمايتهم من الاعتقالات التعسفية أو الاحتجاز أو التعذيب أو العنف الجنسي”.

اقرأ أيضا

إصابات «كورونا» الجديدة في إيطاليا عند أدنى مستوى منذ 25 يوماً