الاتحاد

الرياضي

«السماوي» يعاقب دفاع الشعب «المفكك» عن طريق حبوش وفارينا ومونوز

دبي (الاتحاد)- كانت سرعة ومهارة حبوش صالح «كلمة السر» في فوز بني ياس على الشعب برباعية، وذلك بعد الاستفادة من النقص العددي في صفوف «الكوماندوز» منذ الدقيقة 18، عندما تم طرد المدافع عبدالله صالح، والذي ترجم تهور خط دفاع الشعب، والذي أخطأ كثيراً، وكان من الطبيعي أن يستغل «السماوي» هذا الأخطاء، خاصة أن الفريق يملك قدرات هجومية هائلة متمثلة في حبوش صالح وفارينا ومونوز ومعهم نواف مبارك، وهم قادرون على الاستفادة من أخطاء المنافس، وكذلك إجباره على ارتكاب الأخطاء.
وكانت القوة الهجومية للاعبي بني ياس أعلى من قدرات دفاع الشعب «المفكك»، حيث كان على الروماني سوموديكا، مدرب الشعب تقدير قوة الفريق المنافس الهجومية، وتقدير نقاط ضعف فريقه، وكان عليه أن يلعب بطريقة «مغلقة»، بدلاً من التشتت بين اللعب الدفاعي غير المنضبط، واللعب الهجومي غير الفعال، خاصة أن مدافعي «الكوماندوز» لم يتمكنوا من مراقبة محاور الخطورة «السماوية»، كما لم يتمكن اللاعبون من عمل التغطية المطلوبة، مع تعدد الأخطاء، وإن فعل ذلك في الشوط الثاني ليقلل عدد أهداف بني ياس، وهو ما كان يجب القيام به مبكراً. ونجح داسيلفا، مدرب بني ياس في الاستفادة من الخطأ الذي ارتكبه في المباراة السابقة أمام الإمارات، فوضع نواف مبارك في التشكيلة الأساسية، ليقوم بمهمة الربط بين خطوط الفريق، خاصة في أداء مهمة الاستحواذ وسط الملعب والتحكم في إيقاع اللعب، مع ترك عملية الانطلاق في عمق دفاع الشعب وعلى الجناحين لكل من حبوش صالح وفارينا ومونوز، وكان ذلك كافياً لتحقيق الفوز برباعية، وذلك دون عناء كبير.

اقرأ أيضا

التانجو بقيادة ميسي يحلم بالثأر من السامبا