الاتحاد

أخيرة

عدّاء إماراتي يمشي من أبوظبي إلى دبي من أجل الخير

دبي (وام) - أكمل ناصر إبراهيم العداء الإماراتي المتخصص في سير المسافات الطويلة دعماً للعمل الخيري أمس، مسافة 100 كيلومتر مشياً على الأقدام من أبوظبي إلى دبي، استطاع خلالها أن يجمع 50 ألف درهم للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في مركز راشد للمعاقين في دبي.
وانطلق إبراهيم، وهو موظف في بنك المشرق قبل يومين، من مطار أبوظبي الدولي ليصل بعد نحو 48 ساعة إلى فرع المشرق في مدينة دبي للإنترنت، حيث كان في استقباله أطفال المركز مع مجموعة من موظفي البنك.
وهنأ معالي عبدالعزيز الغرير الرئيس التنفيذي لبنك المشرق إبراهيم على هذا الإنجاز، وعلى جهده الهادف إلى دعم مركز راشد وللعمل الخيري في دولة الإمارات عموماً، موضحاً أن هذا المبلغ سيوظف في تعزيز استدامة مركز راشد للمعاقين وزيادة الوعي حول ذوي الاحتياجات الخاصة.
وأكد معاليه في تصريح صحفي له أهمية المساهمة في دمج هؤلاء الأطفال في المجتمع؛ لأنهم يتمتعون بمواهب وقدرات توازي مواهب وقدرات الأطفال الآخرين، مشيراً إلى أن البنك ومقره دبي، باعتباره مؤسسة وطنية، سيركز على دعم مثل هذه المبادرات في المجتمع. وأعلن إبراهيم أنه يتطلع إلى الاستمرار في القيام بهذه المبادرة في العام المقبل؛ بهدف زيادة الوعي حول الإعاقة، وتشجيع الجميع على ذلك.

اقرأ أيضا