الاتحاد

الإمارات

اتفاقية بين مؤسسة زايد العليا للرعاية والوكالة الألمانية للتعاون الفني

الهاملي وبرنارد دوهل خلال توقيع الاتفاقية بحضور مريم سيف القبيسي

الهاملي وبرنارد دوهل خلال توقيع الاتفاقية بحضور مريم سيف القبيسي

وقعت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة اتفاقية تعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الفني ''جي تي زد '' لتطوير الورش الفنية للتأهيل المهني لطلاب مركزي أبوظبي والعين لذوي الاحتياجات الخاصة التابعين للمؤسسة·
والتوقيع على الاتفاقية مع الوكالة للعام الثاني على التوالي ،تنفيذا لتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بضرورة تطوير أداء المؤسسة، يأتي بهدف استقطاب أفضل الخبرات العالمية في هذا المجال·
وقال محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة عقب توقيعه الاتفاقية مع الدكتور برنارد دوهل ممثل الوكالة المقيم في منطـــقة الخــــليج إن ''سـمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة وجه بالمضي قدما نحو تطوير الورش الفنية حسب التوجيهات العليا في هذا الإطار لاستقدام أفضل الخبراء والممارسات العالمية''·
حضر التوقيع مريم سيف القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة وأحمد الطيب السني المستشار الإداري بالمؤسسة·
وأشار الهاملي إلى أن الاتفاقية تعد المرحلة الثانية من العمل مع الوكالة الألمانية التي بدأت في العام الماضي إنشاء الورش الفنية في مركزي أبوظبي والعين وإعداد خطة لتطوير العمل وتحديث وتطوير الورش وإدخال التحسينات الممكنة عليها وإضافة ورش جديدة بإشراف مدربين ألمان مؤهلين·
وحقق الاتفاق الذي أبرمه الجانبان في نوفمبر 2006 نتائج جيدة ومشجعة في مرحلته الأولى بمركزي أبوظبي والعين وستعمم التجربة في المراحل التالية على باقي المراكز التابعة للمؤسسة والتي تغطي خدماتها أبوظبي·
وأكد الهاملي أن الورش الفنية أعدت وأنشئت وفقا للمواصفات العالمية الحديثة التي تراعي جوانب الأمن والسلامة والجودة والإنتاج بحيث تخرج فنيين مؤهلين يعتمد عليهم في تشغيل الورش الإنتاجية عقب اجتيازهم فترات التدريب·
ويستهدف المشروع شريحة كبيرة من طلاب المراكز الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و30 عاما من فئة الإعاقة الذهنية· ويؤمن المشروع فرص عمل للمواطنين من خريجي المدارس الصناعية أو المعاهد الفنية كمساعدي مدربين في الورش بعد تدريبهم على أيدي الخبراء الألمان·
ويمنح الطلاب المتدربون المواطنون رواتب تشجيعية علاوة على احتفاظهم بوظيفة مدرب مساعد بعد انتهاء التدريب·
وأوضح الأمين العام للمؤسسة أن الاتفاقية تشمل تقديم الجانب الألماني خدمات استشارية سنوية مستمرة وإعداد تقرير نصف سنوي عن سير العمل في المراكز يتضمن محتويات البرنامج وطرق التدريب ومخرجاته ولوائح وممارسات العمل وكفاءة المدربين والتدريب المطلوب لهم والمساهمة في ترتيب الدورات المناسبة وتعريف ومراقبة الاختبارات واعتماد الشهادات التي تمنح للخريجين·
والوكالة الألمانية للتعاون الفني '' جي تي زد '' منظمة حكومية تغطي 120 دولة على مستوى العالم وتعمل في منطقة الخليج منذ 30 عاما وتهتم بالمشاريع في المجالات التعليمية وتطويرجميع البرامج في هذا المجال·
وأعرب الدكتور برنارد دوهل عن سعادته بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا والإمارات بشكل عام لما تتمتع به من إسهامات بارزة في رعاية فئة ذوي الاحتياجات الخاصة· وأشاد بمستوى هذه الرعاية والخدمات التي تؤمنها المؤسسة·

اقرأ أيضا

شرطة أبوظبي تطلق "بوابة التسامح"