صحيفة الاتحاد

ألوان

«البيت متوحد».. رسالة حب وسلام من الإمارات

أبطال أوبريت «البيت متوحد» في صورة جماعية (تصوير حسن الرئيسي)

أبطال أوبريت «البيت متوحد» في صورة جماعية (تصوير حسن الرئيسي)

تامر عبد الحميد (دبي)

اجتمع مطربون وممثلون وإعلاميون من مصر ومختلف أنحاء الوطن العربي ودوّل الخليج، للتعبير عن حبهم للإمارات، عبر أوبريت «البيت متوحد» الذي تنظمه هيئة دبي للثقافة والفنون، ويقدم غداً على مسرح مركز دبي التجاري العالمي بدبي، ويحمل الأوبريت رسالة تفيد أن الوطن العربي سيظل يداً واحدة ولن تفرقه أي أزمات.
وعبر الفنانون خلال المؤتمر الصحفي أمس في فندق برج العرب بدبي عن حبهم وولائهم لدولة الإمارات، حيث قال مدحت صالح: «هذه السنة الثالثة التي نقدم فيها عملاً وطنياً خاصا بالإمارات»، لافتاً إلى أن الأوبريت يتضمن فقرتين، شعرية يؤديها الممثلون والإعلاميون، وغنائية يؤديها المطربون من خلال أغنية «البيت متوحد».
وأضاف عمرو مصطفى: «لا أستطيع الابتعاد عن المشاركة في أي مناسبة تخص الإمارات، لذلك جهزت أوبريتاً آخر، تشارك فيه مجموعة من كورال أطفال بعنوان «زايد مين ينساه»، فيما عبر هاني رمزي عن سعادته وفخره للمشاركة في أوبريت وطني خاص بالإمارات للمرة الرابعة على التوالي.
وتابع: «أصبح الاحتفال بالإمارات عادة سنوية بالنسبة لنا، نجتمع نحن نجوم الفن من مصر والعالم العربي من أجل مشاركة أهل الإمارات فرحتهم، خصوصاً أن فرحتهم تمثل فرحة كل العرب».
وأوضح رامي صبري أن الشكل الموسيقي للأوبريت مختلف عن أي أغنية قدمت سابقاً، خصوصاً أن هذه المرة يحتفي العرب ودول الخليج بدولة الإمارات، ويظهر مدى العلاقة الوطيدة التي تجمع بين الإمارات والدول الأخرى، لذلك تم وضع بعض الإيقاعات الخليجية على الأوبريت.
ولفتت داليا البحيري إلى أنها عندما تزور دولة الإمارات تشعر كأنها في بيتها الثاني، وكأنها تعيش بين أهلها وعائلتها، وأن ما تقدمه هو أقل ما يمكن تقديمه للإمارات الوفية التي وقفت إلى جانب مصر وساعدتها ودعمتها في أزمتها.
بينما وجه الشاعر تامر حسين شكره لهيئة دبي للثقافة والفنون على هذه المبادرة الرائعة، للتعبير من خلالها عبر الكلمة واللحن والأداء عن مدى أهمية الترابط العربي، والاحتفال أيضاً بدولة الإمارات بمناسبة يومها الوطني الـ44.
وقال خالد النعيمي، المنسق العام للأوبريت: «عمِلت هيئة دبي للثقافة والفنون على إطلاق هذه المبادرة، في خطوة جديدة لها، تؤكد الدور المهم الذي تقوم به في تعزيز المشهد الثقافي والفني في الإمارة، وتسخير الفن، في تعزيز الهوية الوطنية لمواطني دولة الإمارات، والدول العربية الشقيقة».

المشاركون في الأوبريت
مدحت صالح، هاني رمزي، داليا البحيري، حورية فرغلي، رامي صبري، أحمد جمال، حمادة هلال، سارة سلامة، تامر حسين، مدحت صالح، عمرو مصطفى، الملحن توما ورؤى الصبان، أمل محمد، الإعلامي أحمد عبدالله، الناشطة المجتمعية إيمان فلامرزي، أمل العوضي، ريم أرحمه، أميرة محمد، والمهرة.