الاتحاد

الرياضي

«جرعة بيرلو» وراء «طلقة خميس»

أمين الدوبلي (أبوظبي) - عقب نهاية كل تدريب في الجزيرة، يؤدي خميس إسماعيل لاعب الوسط، مراناً منفرداً لمدة 35 دقيقة، يقوم خلاله بتسديد الكرة على المرمى أكثر من 60 مرة من وضع الثبات والحركة، مما ساعده على إتقان المهارة بدرجة كبيرة، كما يفعل مثله الأعلى الإيطالي أندريس بيرلو نجم منتخب الأزوري واليوفي الذي يجيد تسجيل الأهداف، وجاء هدف خميس إسماعيل في مرمى النصر، صورة بـ «الكربون» من هدف بيرلو أمام بارما بالدوري الإيطالي عام 2010.
وسبق أن سجل لاعب «الفورمولا» أهدافاً بعيدة المدى، منها هدفه في مرمى الشباب السعودي بالبطولة الآسيوية خلال مارس الماضي، وتسديدته «المدوية» في مرمى منتخب الكويت ببطولة كأس الخليج الأخيرة بالبحرين.
ويؤكد خميس إسماعيل أنه بعيداً عن التدريبات اليومية على مهارة التسديد، فإنه يعشق مشاهدة أهداف بيرلو والتعلم منها.
وعندما سجل خميس هدف فريقه الوحيد في النصر بالجولة الأخيرة في دوري الخليج العربي، لم يحتفل به كثيراً، حيث كان فريقه متأخراً بهدفين، وعندما سألناه لماذا لم يسدد كثيراً في المباراة لاستغلال تلك المهارة، أكد أن «العميد» لم يمنح له الفرصة للتسديد، حيث كان يضغط عليه سريعاً، وأنه كان يتمنى أن تكون تسديدته هدف الفوز لـ «الفورمولا»، ولكن «العميد» كان صاحب الأسبقية بهدفين.

اقرأ أيضا

تعادل مخيب جديد لمصر مع جزر القمر