الاتحاد

الرياضي

الأهلي يدفع ثمن غياب «تميمة الحظ»

معتز الشامي (دبي) - بين ليلة وضحاها، تحول البرتغالي هوجو إلى «تميمة الحظ» الغائبة بالنسبة لجماهير الأهلي، بعدما وضح تأثر خط الوسط، في أول مباراة يغيب عنها «العقل المفكر» لـ«الفرسان»، نتيجة الإصابة بتمزق في أوتار القدم، خلال مباراة العين ضمن الجولة السابعة، ويحتاج إلى علاج 3 أسابيع أخرى.
الطريف في الأمر أن الظهور الأول لهوجو لم يكن مقنعاً للجماهير نفسها التي تراه الآن بطلاً، وله دور تكتيكي مؤثر، ووقتها كان يعاني اللاعب الذي يبتعد للمرة الأولى عن الدوري البرتغالي، من ارتفاع حرارة الطقس، وعدم تأقلمه مع أجواء دورينا، ولكن بمرور الوقت، أصبح أحد أهم العناصر في تشكيلة «الأحمر»، بتمريراته السحرية، وقدرته على إفساد هجمات المنافس وتشكيل حائد دفاعي متميز، بالتبادل مع ماجد حسن، بفضل التفاهم الكبير بينهما.
وعن قيمة هوجو بالنسبة لتشكيلة الأهلي، قال فابيو كانافارو المدرب المساعد «إنه لاعب مؤثر، وأن إصابته أقلقت الجميع، خاصة أنها جاءت في وقت وصل خلاله هوجو إلى قمة تألقه الفني والتكتيكي داخل الملعب، ولكن ثقتنا كبيرة في جميع العناصر القادرة على تعويض غيابه عن الفريق».
ويتوقع أن يغيب هوجو عن «الفرسان» حتى منتصف ديسمبر الجاري، على أن يكون جاهزاً للمشاركة أمام الشباب في الجولة الحادية عشرة يوم 20 ديسمبر.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»