الإمارات

الاتحاد

المستشفى الإماراتي العالمي المتنقل يطلق مبادرة فرق المجتمع للطوارئ

أطلق المستشفى الإماراتي العالمي الإنساني المتنقل أمس مبادرة فرق المجتمع للاستجابة للطوارئ ضمن مبادرة زايد العطاء لتنمية المجتمع تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر·
وصرح خديم الدرعي رئيس فريق العمل للمستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل بأن إطلاق المبادرة الأولى من نوعها يأتي من خلال شراكة استراتيجية مع مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة والمؤسسات غير الربحية·
وقال إن المبادرة تعنى بتدريب وتأهيل فرق المجتمع حول كيفية الاستجابة للطوارئ وتأتي انسجاما مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بأهمية وضرورة تنمية الموارد البشرية المجتمعية، وترجمة لرؤية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في تفعيل العمل التطوعي المجتمعي المتخصص ورعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر·
وأوضح أن المبادرة تعني بتأسيس فرق تخصصية من فئات المجتمع مدربة ومؤهلة عالميا للإستجابة للطوارىء والأزمات في إطار تطوعي بالتنسيق مع المؤسسات الحكومية والخاصة المعنية مثل وزارات الصحة والتعليم والداخلية والشرطة والدفاع المدني وصولا لتدريب فئات المجتمع من الأفراد والعاملين في المؤسسات الحكومية والخاصة وطلبة الجامعات والثانوية العامة حول كيفية الاستجابة للطوارئ والأزمات بمختلف أنواعها مثل الإصابات والحرائق وحوادث السيارات وغيرها من خلال منهج معتمد بالتعاون مع أبرز المراكز التدريبية في الخارج·
من جانبه أوضح العميد سالم الجنيبي مدير الخدمات الطبية في شرطة أبوظبي أن المبادرة تأتي في إطار الاهتمام الذي توليه القيادة الحكيمة للإنسان الإماراتي الذي يعتبر الثروة الحقيقية وتعنى بتدريب الآلاف من أفراد المجتمع على كيفية إدارة الطوارئ والاستجابة للإنقاذ والحرائق والعمل التطوعي والاستجابة الطبية من خلال برامج تدريبية معتمدة عالميا· وأضاف أنه سيتم تشكيل أربعة فرق: الأول فريق المجتمع للاستجابة لإدارة الطوارئ، والثاني فريق المجتمع للاستجابة الطبية، والثالث فريق المجتمع للاستجابة للإنقاذ والحرائق، والرابع فريق المجتمع للاستجابة للعمل التطوعي·
من ناحيته أكد الدكتور علي شكر مدير عام وزارة الصحة أهمية المبادرة في تأهيل وتدريب مختلف فئات المجتمع على كيفية التعامل مع الحوادث وإدارة الطوارئ وتقديم الإسعافات العاجلة بجانب المشاركة في عمليات الإنقاذ بدءا من اللحظات الأولى من وصول فرق الإطفاء والإنقاذ والفرق الطبية المتخصصة·
من جانبه أكد الدكتور عادل الشامري ·· الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء·· مدير المستشفى الإماراتي الإنساني العالمي المتنقل أن وجود فرق مجتمعية للاستجابة للطوارئ·· سيكون داعما لجهود الفرق المتخصصة الأخرى التابعة لقطاعات الصحة والشرطة وغيرها بجانب مشاركتها بفاعلية في التعامل مع الحوادث الكبرى وفي عمليات الإنقاذ والإسعاف

اقرأ أيضا

تكريم الفائزين بـ«جائزة محمد بن راشد».. الإمارات تحتفي برواد التسامح