الاتحاد

سكان بناية يتوقعون كارثة بعد انقطاع الكهرباء والتكييف وتعطيل المصعد

نحن سكان البناية رقم 261 والواقعة بشارع الجوازات مقابل شرطة الشعبية في أبوظبي ندق ناقوس الخطر ونحذر من وقوع كارثة، حيث إن صاحب البناية وفي محاولة منه لإجبار السكان على الرحيل او مضاعفة الإيجار أربع مرات، قام بقطع التكييف والكهرباء عن السكان عدة مرات مما دعي السكان للاستعانة بالشرطة لإعادة التيار الكهربائي·
وقام أيضا بتعطيل المصاعد بالبناية على الرغم من أن البناية تتكون من 15 طابقاً، فقام السكان بإصلاح أحد هذه المصاعد على حسابهم الخاص الا ان هذا المصعد الوحيد به خلل نتيجة عدم عمل الصيانة الدورية له حيث يتحرك قبل إغلاق الباب بشكل كامل مما يعرض السكان وخاصة الأطفال لخطر دائم ومتوقع في اي لحظة كما انه يتعطل في بعض الأدوار ولا يفتح الباب مما يسبب حالة من الفزع لمن يستخدمه من النساء والأطفال علماً بأن صاحب البناية غير متعاقد اصلاً مع شركة لاصلاح وصيانة المصعد وقد حدث عدة مرات أن تعطل وظل السكان يصعدون السلم للطابق الخامس عشر وما قبله·
كما قام المالك ببناء عدة غرف على سطح البناية دون الحصول على تصريح من الجهات المختصة وقام بتأجيرها لشخص آسيوي قام بدوره بجلب عدد كبير من العزاب من الجنسيات الآسيوية، يترددون على البناية ليل نهار وبعضهم في حالة سكر ويتحرشون بالأطفال ويضايقون النساء مما جعلنا في حالة هلع على الأطفال والنساء من أن يصيبهم مكروه، واصبحنا نتوقع وقوع جريمة او اقتحام شقة في اي لحظة من اللحظات·
ويوجد عدد كبير من هؤلاء العزاب مع أمتعتهم على سلم الطوارئ ويبقون عليه لأوقات طويلة، مما قد يتسبب في تعطيل إجلاء السكان في حالة الطوارئ·
كما أنه لا يوجد حارس للبناية اصلاً ترجع إليه الجهات الرسمية عند وقوع اي اعتداء أو جريمة·
ولا توجد صيانة للبناية سواء للمرافق الخارجية او الداخلية مما يهدد بوقوع حريق أو كارثة في اي لحظة ذلك فضلاً عن انتشار القاذورات على السلم حيث لا أحد يقوم بأعمال النظافة في البناية·
وأخيراً تعطلت أجهزة انذار الحريق علماً بان هناك خزاناً للغاز أسفل العمارة وآخر اعلاها·
وهناك عدد آخر من المخالفات القانونية والمدنية يمكن الحديث عنها اذا تكرم علينا أحد المسؤولين بزيارة البناية والاطلاع على هذه الاوضاع على حقيقتها·

سكان البناية رقم 261 مقابل شرطة الشعبية شارع الجوازات

اقرأ أيضا