الاتحاد

الرياضي

إيطاليا تطلب 1,5 مليون يورو للقاء منتخبنا واتحاد الكرة يرفض



منير رحومة:

طلب الجهاز الفني لمنتخبنا الأول لكرة القدم خوض سلسلة من المباريات الودية على أعلى مستوى ضمن برنامج تحضيراته لتصفيات كأس العالم 2010 والتي ستنطلق فبراير المقبل·· حيث يسعى القائمون على المنتخب بالتنسيق بين اللجنة الفنية والجهاز الفني بقيادة المدرب برونو ميتسو إلى التفاوض مع عدد من المنتخبات العالمية الكبرى لملاقاتها في الإمارات أبرزها المنتخب الإيطالي بطل العالم·· وتمت مخاطبة المنتخب الإيطالي رسميا لخوض مباراة ودية خلال التواريخ التي حددها الفيفا للمباريات الودية نهاية السنة الجارية لكن بطل كأس العالم 2006 طلب 1,5 مليون يورو·· الأمر الذي جعل اتحاد الكرة يصرف النظر عن هذا المنافس·· ويبحث عن منتخبات قوية أخرى·· واختار مدرب الأبيض منتخبات أفريقية لها وزن عالمي كبير وتحظى باهتمام جماهيري واسع بحكم النجوم الذين يلعبون بها مثل منتخب كوت ديفوار وصيف بطل أمم أفريقيا وأحد المنتخبات التي قدمت عروضا قوية في مونديال ألمانيا 2006 ·· حيث تجري المفاوضات حاليا بخصوص المقابل المادي، علماً بأن اتحاد الكرة اشترط مشاركة كامل نجوم كوت ديفوار في المباراة الودية التي ستقام في الإمارات بمن فيهم نجم تشيلسي الإنجليزي ديديه دروجبا وبقية لاعبي الفرق الأوروبية الكبرى·· كما يتم التنسيق كذلك مع منتخب نيجيريا لخوض تجربة ودية أخرى وذلك اقتناعا من الجهاز الفني بأن منتخب الإمارات بحاجة إلى تحضيرات قوية وعلى أعلى مستوى ضمن برنامج استعداداته لتصفيات المونديال·
وتبحث اللجنة الفنية في اتحاد الكرة بالتنسيق مع المدرب ايجاد منافسين جدد لم يسبق أن واجههم لاعبو الإمارات وذلك بعد أن اقتصرت المباريات الودية في السنوات الماضية على نفس المنتخبات المعروفة بالقارة الآسيوية·· حيث طلب المدرب منافسين أقوياء يفيدون لاعبينا من مختلف الجوانب فنيا ومهاريا وتكتيكيا إلى جانب اكتساب خبرة اللعب مع أسماء كبيرة ونجوم كبار·· وتعد المنتخبات الأفريقية مثل كوت ديفوار ونيجيريا من المنتخبات ذات الشهرة العالمية نظرا لكم النجوم الذين يلعبون بها والإنجازات التي تم تحقيقها في التظاهرات الكروية الكبرى·
ويعول المنتخب على المواهب الشابة التي برزت مؤخرا من أجل تدعيم القائمة في المرحلة المقبلة وذلك لضمان برنامج تحضيرات قوي وجدي يكون خير إعداد لهم لمشوار تصفيات كأس العالم والتي ستتواصل على مدار سنتين وتحتاج إلى دماء جديدة تقدر على تقديم أداء قوي خلال كامل المشوار· وأكد ميتسو سابقا أن كأس أمم آسيا ستكون المحطة الإعدادية الأولى في تحضيرات الأبيض لتصفيات المونديال وذلك بمعاينة نخبة من اللاعبين الصغار والذين أظهروا مستويات طيبة في الدوري وذلك بتعويدهم على أجواء المباريات الرسمية واللعب أمام منتخبات قوية استعدادا لبدء التحضيرات الجدية لتصفيات المونديال باعتبار أن الهدف الأول في حسابات الجهاز الفني هو إيصال كرة الإمارات إلى الحدث الكروي الأكبر في العالم وذلك بعد 20 عاما من الغياب عن المونديال· وأمام أهمية هذا الهدف حرص الجهاز الفني على إعداد برنامج تحضيرات المنتخب للمرحلة المقبلة من الآن خاصة وان المباريات العالمية الكبرى يتم التنسيق لها مبكرا نظرا لارتباطها بالمواعيد التي حددها الفيفا·

اقرأ أيضا

دوري الخليج العربي.. «الجولة 5» على «3 دفعات»