الرياضي

الاتحاد

الارتياح يسود إسبانيا بعد قرعة «يورو 2012»

ديل بوسكي مدرب إسبانيا وبرانديلي مدرب إيطاليا وتراباتوني مدرب إيرلندا وبيليتش مدرب كرواتيا بعد إعلان نتيجة قرعة المجموعة الثالثة

ديل بوسكي مدرب إسبانيا وبرانديلي مدرب إيطاليا وتراباتوني مدرب إيرلندا وبيليتش مدرب كرواتيا بعد إعلان نتيجة قرعة المجموعة الثالثة

ساد شعور عام بالارتياح في إسبانيا بعد وقوع المنتخب الأسباني لكرة القدم مع منتخبات إيطاليا وكرواتيا وأيرلندا في المجموعة الثالثة بالدور الأول لبطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2012).
ويستهل المنتخب الأسباني رحلة الدفاع عن لقبه في البطولة بمواجهة نظيره الإيطالي في العاشر من يونيو 2012. وقالت محطة “ماركا” الأسبانية الإذاعية: “ليست قرعة سيئة... المنتخب الإيطالي يكون منافساً صعباً دائماً ولكن المنتخبين الأيرلندي والكرواتي يجب ألا يمثلا الكثير من المشاكل لنا”. وذكرت محطة “كادينا كوبي” الإذاعية أن القرعة “كان من الممكن أن تصبح أسوأ... تجنبنا مواجهة كل من ألمانيا وفرنسا والبرتغال”.
وذكرت صحيفة “آس” الأسبانية الرياضية على موقعها بالانترنت أن إسبانيا تغلبت على إيطاليا بضربات الترجيح في دور الثمانية ليورو 2008، ولكنها خسرت أمام نفس الفريق في مباراة ودية أقيمت مؤخرا بعدما نجح المدرب تشيزاري برانديللي في إعادة ترتيب الأوراق بالمنتخب الإيطالي. وأضافت أن المنتخب الأسباني تغلب على نظيره الأيرلندي أيضا بضربات الترجيح في بطولة كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.
وأشارت “آس” إلى أن الشكوك تحيط بمشاركة كل من أنطونيو كاسانو وجوزيبي روسي نجمي هجوم المنتخب الإيطالي مع الآزوري في يورو 2012 بسبب الإصابات التي يعاني منها اللاعبان. وأشارت صحيفة “ماركا” الأسبانية الرياضية على موقعها بالإنترنت إلى أن المنتخب الأسباني قد يلتقي أيا من نظيريه الإنجليزي والفرنسي في دور الثمانية، نظراً لاتجاه معظم الترشيحات لصالح المنتخبين الإنجليزي والفرنسي لحجز بطاقتي التأهل من المجموعة الرابعة إلى دور الثمانية.
وفي الوقت نفسه، أظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة “موندو ديبورتيفو” على موقعها بالإنترنت أن 49 بالمئة من قراء الصحيفة التي تصدر في برشلونة يرون أن المنتخب الأسباني سيفوز بلقب يورو 2012. ولم يسبق لأي منتخب من قبل أن أحرز لقب أوروبا في بطولتين متتاليتين أو أحرز ثلاثة ألقاب متتالية في البطولات الكبرى وهو ما يسعى المنتخب الأسباني لتغييره، بعدما أحرز لقب يورو 2008 في النمسا وسويسرا ثم لقب مونديال 2010 بجنوب أفريقيا.
من جانبه، وصف المدرب فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني مجموعة فريقه في نهائيات كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2012) بأنها “ليست سهلة وليست مستحيلة”، مشيراً إلى أن نهائيات البطولة لا تصل إليها فرق ضعيفة المستوى حيث تصل إليها أقوى المنتخبات. وأضاف: “سنرى ما إذا كنا نستطيع مواجهة هذا التحدي ونستطيع الفوز بلقبنا الثالث على التوالي في البطولات الكبيرة”. وقال دل بوسكي: “لا أعتقد أن المنتخب الإيطالي سيكون منافسا سهلا، لقد حقق علينا الفوز في باري، كما تأهل المنتخبان الأيرلندي والكرواتي بجدارة عبر الملحق الفاصل.. أعتقد أنهما من المنتخبات القديرة.. لم أقل إننا لسنا سعداء بهذه المجموعة ولكن يتعين علينا أن نستعد لها بشكل جيد”.
ويستهل المنتخب الأسباني مسيرته في البطولة بلقاء نظيره الإيطالي في العاشر من يونيو 2012 ثم يلتقي نظيريه الأيرلندي والكرواتي في 14 و18 من الشهر نفسه. وأشاد دل بوسكي بالمنتخب الإيطالي، الفائز بلقب كأس العالم أربع مرات سابقة وكذلك بمديره الفني تشيزاري برانديللي الذي أعاد الانضباط والتألق للفريق، بعد أن تولى مسؤوليته في أعقاب الخروج المبكر من الدور الأول لبطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا. وقال دل بوسكي: “المنتخب الإيطالي فريق منظم، لديه لاعبون كبار ولكنه دعم صفوفه ببعض النجوم الشبان”.
ورفض دل بوسكي الحديث عن الفريق الذي يأمل في مواجهته بالدور الثاني (دور الثمانية)، مشيراً إلى أنه يحتاج أولاً للتأهل من هذه المجموعة ثم سيكون لديه الوقت الكافي للحديث. كما أعرب دل بوسكي عن سعادته بخوض فعاليات الدور الأول في بولندا وليس في أوكرانيا. وأوضح دل بوسكي أن فريقه سيعسكر في بولندا، سواء في بوزنان أو سوبوت. وأشار دل بوسكي إلى أنه سيعلن قائمة فريقه لهذه البطولة في 15 مايو المقبل بغض النظر عن إمكانية بلوغ أي فريق أسباني إلى المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا والمقررة في مدينة ميونيخ الألمانية في 25 مايو.
ويحتاج المنتخب الأسباني إلى احتلال أحد المركزين الأول والثاني في مجموعته من أجل التأهل لدور الثمانية، الذي سيلتقي فيه أحد منتخبات المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات إنجلترا وفرنسا وأوكرانيا والسويد.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي