الرياضي

الاتحاد

توريه: السداسية التاريخية أهم من لقب الأبطال

يايا توريه نجم فريق مانشستر سيتي

يايا توريه نجم فريق مانشستر سيتي

أكد يايا توريه نجم وسط ميدان مانشستر سيتي أنه يشعر بسعادة كبيرة بتجربته الحالية مع مان سيتي، ويرى أن مشاركته المؤثرة في فوز الفريق بكأس الاتحاد الإنجليزي الموسم الماضي، وتصدره قمة ترتيب “البريميرليج” للموسم الحالي، من الأشياء التي تجعله يشعر بالفخر لدوره مع الفريق.
وأشار توريه إلى أن السداسية التاريخية التي فاز بها سيتي على مان يونايتد في أكتوبر الماضي جعلت أصدقاء له يصابون بالجنون، وقال في حوار نشرته صحيفة “دايلي ميل” البريطانية: “حينما اتصلت بأصدقاء لي في باريس وأبيدجان وأخبرتهم أننا فزنا على يونايتد بسداسية اعتقدوا أنني أمزح، وقالوا إن هذا الفوز قد يتحقق في لعبة “البلاي ستيشن” فقط، وهم على حق في عدم تصديق النتيجة، وبالنسبة لي سبق أن حققت الفوز على يونايتد حينما كنت لاعباً مع البارسا في نهائي دوري أبطال 2009، ولكن سعادتي بسداسية سيتي أكبر من فرحتي بالفوز بدوري الأبطال على حساب “الشياطين الحمر”، لسبب بسيط وهو أن البارسا كان أقوى بفارق كبير من أي فريق في العالم في ذلك الوقت، وكنا نفوز بأي بطولة بسهولة لافتة، ولكن سداسية سيتي على يونايتد تظل الحدث التاريخي الذي يصعب تكراره، لا أتذكر أي فريق فعلها قبلنا وهزم يونايتد بالستة”.
وعن طموحه مع “سيتي”، قال: “الدوري الإنجليزي هو الأصعب في العالم، فالجميع هنا يخلطون بين أهمية الفوز في مباراة كرة قدم، وبين الكرامة الشخصية، الأمر الذي يجعل جميع الأندية سواء الكبيرة أو الصغيرة لا تستسلم للهزيمة بسهولة مهما كانت قوة المنافس، وهذا هو سر قوة وإثارة الدوري الإنجليزي، وسبق أن شاهدت دروجبا يحتفل بطريقة هستيرية بفوز تشيلسي بالدوري، وحينما سألته عن سر هذه الفرحة الطاغية، قال لي إن الفوز بـ”البريميرليج” لا تعادله فرحة، وهو إنجاز كبير لأي فريق، والآن بات من حقي أن أعبر عن جنوني بكل ارتياح إذا حقق سيتي هذا الإنجاز الكبير وفاز بالدوري”.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!