صحيفة الاتحاد

الرياضي

لوحة المناطيد تلون سماء دبي في احتفالية الـ 69

 من منافسات تحدي المناطيد في سماء دبي (الاتحاد)

من منافسات تحدي المناطيد في سماء دبي (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

خطف المشاركون في بطولة العالم للرياضات الجوية المقامة حالياً بدبي، الأضواء باستعراض المناطيد التي زينت سماء دبي ورسمت لوحة رائعة انطلقت في الصباح الباكر، من مدرسة راشد للبنين في منطقة ند الشبا، وعبرت الشوارع في لقطات إبداعية دفعت الجميع في الشوارع للوقوف والتقاط صور لهم التي تزينت بخلفية المباني الشهيرة في المدينة وأبرزها برج خليفة وفندق برج العرب. وشهدت مسابقة «المناطيد الجوية» مشاركة 69 قائداً من مختلف دول العالم، الذين اجتمعوا بهذا الرقم القياسي في دبي، للتنافس على اللقب العالمي، حيث جاءت منافسات السباق حافلة بالندية، واستمرت لأكثر من ساعتين، حيث كان الختام في منطقة الصفوح. ويأتي اختيار مدرسة راشد للبنين لاحتضان انطلاقة المنافسات بمثابة خطوة ناجحة للجنة المنظمة، حيث تابع أكثر من 600 طالب العروض، وتعرفوا من المشاركين على كيفية التعامل مع هذا النوع من المناطيد، وكيفية إعدادها والتحليق بها، وحرصوا على التقاط الصور التذكارية ومقاطع الفيديو التي ستبقى خالدة في ذاكرتهم دائماً. وتمكن الألماني سفين جوهلر من حصد المركز الأول، بعدما أنجز المهمات الثلاث التي تضمنها السباق، وحصد 2741 نقطة، محققاً العلامة الكاملة 1000 نقطة في المهمة الأولى و807 في الثانية و934 في الثالثة، وجاء مواطنه ماركوس بيبر بالمركز الثاني بفارق 102 نقطة، وبرصيد 2639 نقطة، بعدما حقق 845 نقطة بالمهمة الأولى و991 بالمهمة الثانية و803 في الثالثة. وحقق الأميركي جوني بيترن المركز الثالث بفارق 213 نقطة عن المتصدر برصيد 2528 نقطة، حيث جمع 632 نقطة في المهمة الأولى و942 في الثانية و954 في الثالثة، وتمكن الياباني يوداي فوجيتا من تحقيق أفضل النتائج الآسيوية ونال المركز الرابع برصيد 2435 نقطة، وجاء بالمركز الخامس البلجيكي فيليب دي كوك، بـ 2433 نقطة، في الوقت الذي حل فيه الأميركي مايك هاورد قائد منطاد سكاي دايف دبي، بالمركز الـ30، برصيد 1665 نقطة، بعدما واجه عائقاً جوياً خلال تأدية المهمة الثانية. وقال الألماني سفين جوهلر: «أردت التواجد على منصة التتويج في دبي، كنت اعتقد إنني قادر على تحقيق واحدة من الميداليات الثلاث، لكن الحصول على الذهبية يعتبر المكافأة المثالية، أهدي الإنجاز إلى عائلتي التي تساندني دائماً في مشاركاتي العالمية». وعبر كلاود ويبر، المدير الفني للمسابقة في الاتحاد الدولي للرياضات الجوية، عن إعجابه بالمستويات التي ظهر فيها المشاركون، وقدرتهم على إبهار دبي بالمنظر الخلاب الذي عرضوه صباحاً، وقال: «واجهنا بعض الصعوبات مع الرياح السريعة في منطقة المارينا، بما جعلنا ننطلق من منطقة ند الشبا، وهو الموقع الممتاز من كافة النواحي، إلى جانب قدرتنا على التواصل مع طلاب المدارس، بما جعلنا نكسب فوائد عديدة». وتابع: «جاء اتجاه الرياح خلال السباق نحو الجنوب، وهو ما جعلنا نعبر شارع الشيخ زايد وصولا إلى الصفوح، وبالنظر للنتائج التي تم تحقيقها نلاحظ تقارب المستويات، الأمر الذي يعكس الاستعداد الكبير للمشاركة من مختلف أبطال العالم، إنها واحدة من أقوى المنافسات على الإطلاق في هذه المسابقة». وختم ويب حديثه، بالإشادة بجهود اللجنة المنظمة التي تعاملت مع كافة متغيرات الطقس، وسخرت أفضل الخدمات للمشاركين على صعيد الخدمات اللوجستية والتنقل وغيرها من الجوانب.



من ناحية أخرى، تمكن الأسترالي بروس دي شاستال من حصد أول ميدالية ذهبية لبلاده بالبطولة في منافسات تصميم وتشكيل نماذج الطائرات فئة الطيران الحر للهليكوبتر ذات التحكم عن بعد بتصدره الجولة النهائية بـ4 نقاط أمام الألماني ماريو مولر الذي حصل على الفضية والأميركي جيمس آلان صاحب المركز الثالث بنقطتين والإيطالي باولو موسيدولا في المركز الرابع.
وفي فئة نماذج طائرات السباق متوسطة الحجم «بايلون» توج الألماني ماريو مولر بالميدالية الذهبية متقدماً على البريطاني بنيامين جونس الذي حصل على نقطتين فقط في المرحلة النهائية، وجاء جيري نوفوتري في المركز الثالث.
وضمن منافسات تصميم وتشكيل نماذج الطائرات فئة الطائرات القتالية، حصل ثنائي من لتفيا يتكون من بروكوفجيفس وألكسندر على الميدالية الذهبية بـ6 انتصارات وخسارة واحدة، وأحرز الثنائي الفنلندي فورس وجوسي الميدالية الفضية بـ5 انتصارات وخسارتين، وحقق كونيجشوفر ورودلف من أستراليا على الميدالية البرونزية بـ4 انتصارات وخسارتين.
من ناحية أخرى، توّج الجنوب أفريقي ايكارد بطـلا لتحدي دقة الهدف في مسابقة الطيران العـام، وجاء الألماني سيزلسكي في المركز الثاني والروسي كالوجين ثالثاً، وحل الفنلندي هيلتونن في المركز الرابع، والبولندي رادومسكي خامساً، واحتل السويسري أنولود المركز السادس والنمساوي كونشيتز في المركز السابع، والسويدي جوهانسون ثامناً.
وضمت قائمة المشاركين 6 متسابقين آخرين احتلوا بقية المراكز وهم نورفيك (النرويج)، بلويس(بريطانيا)، فار(إسبانيا)، شيريو (فرنسا)، فرانشيسكو(البرتغال)، دي زيو (هولندا).

مدير مدرسة راشد يحلق فوق السحاب
دبي (الاتحاد)

يعتبر الإنجليزي جلين كلبسي حكاية فريدة في هذه البطولة، حيث يشغل حالياً منصب مدير مدرسة راشد للبنين، وهو في نفس الوقت أحد قائدي المناطيد الذين شاركوا في السباق الذي أقيم أمس، وحقق المركز الـ37 على مستوى العالم، برصيد 1437 نقطة.
وكشف كلبسي، أنه قام بتجربة ركوب المناطيد خلال رحلة سياحية، واستوقفه الأمر ليسجل بعد ذلك في دورة تدريبية لقيادتها، وسرعان ما تحول الحلم إلى حقيقة، حيث قطع حالياً أكثر من 200 ساعة طيران.
وعبر كلبسي عن سعادته البالغة بانطلاقة سباق المناطيد من مدرسة راشد، حيث شكلت فرصة للطلاب للتعرف على هذه الرياضة، وقال: إلهام هذه الأجيال بقدرتها على الطيران والتحليق في مختلف الفئات، سواء المناطيد أو غيرها، من الأمور التي ساهمت اللجنة المنظمة بتحقيقها، إنه يوم حافل بالروعة لنا.
وتابع: شاركت بالسباق برفقة مايك هاورد الذي يعمل طياراً في طيران الإمارات، ونحن فخوران بالمشاركة باسم الدولة، وخوض هذا التحدي العالمي .

مجموعة 32 تتبنى المبادرات المجتمعية
دبي (الاتحاد)

تشهد بطولة العالم للرياضات الجوية مشاركة «مجموعة 32» التي تضم عدداً من الشباب الإماراتيين، المتطوعين لتبني المبادرات المجتمعية مع بعض الدوائر والمؤسسات الحومية وكذلك القطاع الخاص.
وانطلقت المجموعة في شهر مارس 2013 بمشاركة 17 شاباً، ثم بدأت المشاركة في الفعاليات الرياضية والمبادرات المجتمعية، وتأتي مشاركة المجموعة انطلاقاً من شركاتها مع سكاي دايف دبي، أحد الداعمين الخمس للمجموعة والتي تضم أيضاً، الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ومشاريع قرقاش.
ويتصدر جناح المجموعة المنطقة المؤدية إلى سكاي دايف ويضم عدداً من السيارات الفارهة من بينها سيارة زينها الفنان الكويتي أحمد الراشد، بزخارف إسلامية بألوان علم الدولة كمبادرة للاحتفال باليوم الوطني الـ44.
وتأتي هذه المشاركة استمراراً لمشاركاتها السابقة في بطولات الرياضات الجوية والقفز بالمظلات والتي تضمنت في العام الماضي بصمة الوفاء على إحدى السيارات الفارهة وهي الفاعلية التي فازت بجائزة وطني الإمارات، تحت فئة بصمة مجتمع.
ويقول راشد حاجي ناصر رئيس المجموعة إن طموح المجموعة أن تكون إحدى الواجهات الثقافية والاجتماعية التي تمثل الدولة في الأحداث والفعاليات الدولية وهم يعملون بعد نهاية مهامهم الوظيفية لتحقيق طموحهم المجتمعي.
أما عبد الله أحمد الحوسني مدير الإعلام في المجموعة فقد اكد أن أعضاء المجموعة يستخدمون حساباتهم في التواصل الاجتماعي لبث نشاطهم والبطولات التي يتواجدون فيها، ومن بينها بطولة العالم للرياضات الجوية الحالية.

إصابة طيار وقعت طائرته في الماء
دبي (الاتحاد)

أصدرت اللجنة المنظمة لبطولة العالم للرياضات الجوية، بياناً صحفياً أعلنت فيه، أن حادثاً وقع الساعة الثانية والنصف مساء أمس، حيث هوت طائرة جايروكوبتر مروحية خلال منافسات البطولة، وتعرض الطيار إلى بعض الجروح التي لم يعرف مدى خطورتها بعد، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج والرعاية اللازمة.
وأوضحت اللجنة المنظمة أنه لأسباب غير معروفة وقعت طائرة الجايروكوبتر في منطقة الماء في سكاي دايف دبي «ذا بالم دروب زون»، وجاء في البيان الصحفي أن اللجنة لن تستطيع الإدلاء باسم الشخص المصاب حتى يتم الانتهاء من جميع التحقيقات المتعلقة بالحادث، ولمعرفة الأسباب من ورائه، وللعمل على عدم تكرار ما حدث مجدداً.
وشددت اللجنة المنظمة على اهتمامها بالحادث والتحقيق بشكل موسع وبالتعاون مع هيئة الطيران المدني بدبي وشرطة دبي.