الرياضي

الاتحاد

فوزي بشير: العين بوابة الإنطلاق وقادرون على إيقاف مثلث الرعب

أبدى العُماني فوزي بشير لاعب وسط فريق بني ياس تفاؤله بتحقيق نتيجة طيبة في مباراة اليوم أمام العين، وسر ثقته يكمن في أن الأيام الماضية شهدت حالة من الحماس غير العادية في صفوف “السماوي” من جميع العاملين داخل النادي، خاصة اللاعبين الذين يرغبون في انطلاقة جديدة عبر بوابة “الزعيم”.
وأضاف: لا شك أن حضور مدرب بحجم كالديرون أمر أسعدنا كثيراً، و”غير” من المعنويات داخل الفريق، بدرجة لم يتخيلها أحد، فالجميع يسعى للاحتفال بهذا المدرب الكبير من خلال الأداء القوي داخل الملعب، والقتال من أجل فوز على فريق بحجم العين، يكون هو البداية الحقيقية لـ”السماوي” هذا الموسم.
وقال فوزي بشير: من تابع تدريبات بني ياس في الفترة الماضية يلاحظ الفارق بكل تأكيد، لأن وجود مدرب يفهم اللاعب، ويزيد من قدراته الإبداعية، أمر غاية في الصعوبة، ومن وجهة نظري أعتقد أن كالديرون من نوعية المدربين الذين يعرفون كيف يخرجون الطاقات الكامنة داخل كل لاعب، وهو الشيء الذي نحتاجه نحن في بني ياس في الوقت الراهن، من أجل عودة قوية للفريق الذي استمتع به الجميع على مدار الموسمين الماضيين.
وتحدث نجم وسط بني ياس عن العين، معترفاً بأن “الزعيم” يعتبر أفضل حالاً من فريقه في الفترة الحالية، لكن هناك عوامل كثيرة ربما تكون حاسمة، في مباراة اليوم، على رأسها الرغبة العارمة لدى اللاعبين في تحقيق الفوز.
وأضاف: أعتقد أننا في بني ياس قادرون على الفوز، خاصة أن المباراة على أرضنا وبين جماهيرنا، و”الزعيم” سوف يكون بوابة العودة القوية لـ”السماوي” هذا الموسم.
ونوه إلى أنه من خلال خبرته بمواجهات العين على مدار الموسمين الماضيين، يؤكد أن بني ياس الأفضل، بكل تأكيد وسبق أن حققنا الفوز ثلاث مرات عليه، وقادرون على تحقيق الفوز الرابع، والتاريخ يؤكد علو كعبنا خلال الفترة الأخيرة، وهو ما سوف نؤكده اليوم.
أما عن مواجهته الشخصية مع لاعبي وسط العين المدافعين، يؤكد أنه يحترمهم كثيراً، خاصة هلال سعيد الذي يعتبره قدوة يجب أن يحتذي بها أي لاعب، بعطائه الوافر في الملاعب، على الرغم من تخطيه حاجز الـ32 عاماً.
وأعرب فوزي بشير عن أمنيته بالتوفيق لهلال سعيد في الفترة المقبلة، لكنه يتمنى عدم توفيقه خلال مباراة اليوم، وأكد قدرته وكذلك باقي زملائه في خط وسط بني ياس على التفوق على هلال ورفاقه في العين.
أما عن هجوم العين قال فوزي بشير: من المؤكد أننا أمام “ثلاثي مرعب”، يتكون من ياسر القحطاني ورادوي وأسامواه جيان، إلا أننا نملك القدرة على إيقاف خطورته، من خلال الأداء الدفاعي المحكم من لاعبي وسط ودفاع الفريق الذين يعرفون كيفية التعامل مع مثل هذه المواجهات في ظل تعليمات متقنة من خارج الخطوط للأرجنتنيني كالديرون.
وتحدث فوزي بشير عن السعودي ياسر القحطاني، قائلاً: بكل تأكيد هو لاعب متميز، ومهاجم قناص، يجب عمل له ألف حساب، لكن أعتقد أنه ليس في حالته الفنية في الوقت الراهن، وليس هو القحطاني الذي نعرفه.
وعن المواجهات الشخصية معه، أكد أنه تفوق عليه عندما واجهه ثلاث مرات مع المنتخب السعودي، وهو على ثقة تامة من استمرار التفوق خلال مباراة اليوم.
وطالب فوزي بشير جماهير بني ياس بالتواجد في مدرجات “ملعب النار”، لمساندة اللاعبين، خاصة أن التواجد الجماهيري دائماً ما يكون له مفعول السحر على أداء اللاعبين داخل “المستطيل الأخضر”.
ووعد فوزي بشير بتقديم قصارى جهده مع زملائه خلال مواجهة اليوم، من أجل عودة قوية تسعد عشاق “السماوي”، ولتكون خير احتفالية بقدوم الأرجنتيني كالديرون لتدريب الفريق، وتمنى أن يكون الفوز على العين هو الهدية التي يقدمها اللاعبون للجماهير والإدارة والمدرب في الوقت نفسه، وأيضاً تعويض الجميع عما حدث في بداية الموسم، والانطلاقة المخيبة للآمال التي لم يتوقعها أحد لبني ياس على الإطلاق.
وأخيراً طالب فوزي بشير زملاءه اللاعبين، بضرورة التركيز التام خلال مواجهة اليوم، خاصة أن بني ياس يواجه منافساً عنيداً بحجم العين، الذي يملك مجموعة من اللاعبين القادرين على استغلال أي خطأ خلال المباراة، كما تمنى أن يكون الحظ حليفاً لـ”السماوي” خلال لقاء اليوم، خاصة أن الحظ السيئ، كان سبباً رئيسياً في خسارة الفريق لأكثر من مباراة في بداية الدوري.


توقعها مباراة حافلة بالجهد والعطاء والإثارة

هلال سعيد: جاهزون لملعب «النار» وعودة رادوي تضاعف الثقة


صلاح سليمان (العين) ــ أكد هلال سعيد لاعب وسط العين القادم من الجزيرة هذا الموسم، والعائد إلى بيته السابق “دار الزين”، أن مباراة اليوم لن تكون سهلة على الطرفين، وتتطلب التركيز، والجهد العالي من اللاعبين، والفريق الأقل أخطاءً، والأكثر استغلالاً للفرص أمام مرمى منافسه سيكون الفوز حليفه.
وقال: بالطبع لكل مباراة ظروفها، وتكتيكها الخاص الذي ينتهجه ويحدده الجهاز الفني، وقد جاءت استعداداتنا لمواجهة بني ياس اليوم على أرضه وبين جماهيره عادية، لأننا نعتبرها مباراة ضمن “روزنامة الدوري”، ولا تحمل أي خصوصية، والفوز فيها لأي من الطرفين، لا يتعدى النقاط الثلاث، ونحن جاهزون لهذا اللقاء من كافة النواحي الفنية والبدنية، بعد التدريبات الناجحة التي خضع لها اللاعبون، وتوجيهات المدرب كوزمين، علاوة على أن إدارة الفريق لم تقصر في تهيئة كل الظروف التي تساعد الفريق على الخروج من ملعب الشامخة بنتيجة إيجابية.
وأشار هلال إلى أن بني ياس يخوض المباراة، تحت قيادة مدرب جديد، هو الأرجنتيني كالديرون، وهذا التغيير سوف يلقي بظلاله على أداء الفريق، ويضعه تحت ضغط عالٍ، لأن كل لاعب يسعى لكي يكشف عن قدراته الفنية والبدنية للمدرب الجديد، الذي يقع أيضاً تحت تأثير هذا الضغط، لأنها مباراته الأولى، ويريد أن يثبت فيها وجوده، ويخرج منها فائزاً لتكون بالنسبة له بمثابة الانطلاقة، واكتساب ثقة إدارة النادي وجماهيره.
كما أن لاعبي “السماوي” مطالبون بالفوز بعد تغيير المدرب، لأنه لا عذر لهم، علاوة على أنهم يطمحون إلى المضي خطوات جديدة في مشوار بطولة دوري المحترفين، بعد تعثرهم في الجولات الأولى.
وأضاف: من جانبي أرى أن فريق بني ياس حالياً أكثر جاهزية من قبل، ولكن تقدمه إلى الأمام في المنافسة، يتوقف على مدى نجاح خطوة التغيير، حيث إن قرار تبديل الجهاز الفني هو “سلاح ذو حدين”، إما أن يكون إيجاباً، يدفع الفريق إلى أعلى سلم الترتيب، أو سلبياً يعود به إلى الوراء، ولاعبو “السماوي” مطالبون اليوم بالفوز، لكي يعود فريقهم إلى سابق عهده، خاصة أن لاعبي المنتخب الأولمبي عادوا وانضموا إلى تدريباته، وهم في رأيي من أفضل اللاعبين على مستوى الدولة، وفريق بني ياس محترم ومنظم ولديه طموح كبير ولاعبين مواطنين وأجانب متميزين، ويلعبون دائماً بتحدٍ كبير، ويكفي للدلالة على ذلك أنهم نافسوا الجزيرة في الموسم الماضي على بطولة الدوري حتى الأمتار الأخيرة.
وأضاف: أما بالنسبة لنا فإننا سوف نلعب دون ضغوط، ولكن يبقى من المهم أن نواجه منافسنا بدرجة عالية من التركيز والثقة بالنفس، ومن هنا أتوقع أن تأتي المباراة حافلة بالجهد والعطاء من لاعبي الفريقين، وستكون الإثارة حاضرة بقوة، كما أنها لن تكون مفتوحة في أول ربع ساعة أو 20 دقيقة، حيث ينحصر اللعب خلال الدقائق الافتتاحية في وسط الملعب، وسبق أن تابعت مدرب بني ياس كالديرون في أكثر من مباراة، وهو لا يهاجم كثيراً ويسعى دائماً للتعادل أو “يسرق” المباراة بهدف خاطف.
وقال: لكل مباراة ظروفها الخاصة، وقد يكون الفريق في يومه، وربما يكون غير ذلك، ولكن من المهم أن نجتهد، وأن يقدم كل لاعب أفضل ما لديه، وشخصياً أتمنى أن أقدم مستوى أفضل مما قدمته في مباراة الشارقة الأخيرة، ودائماً أملك الطموح لبلوغ أعلى درجات النجاح، وهذه أول مباراة أواجه فيها بني ياس مع العين في عهد الاحتراف، ولذلك أسعى إلى تقديم الأداء المتميز.
وعن رأيه في محترف بني ياس العماني فوزي بشير، قال هلال سعيد: فوزي من اللاعبين الذين يعتمد عليهم “السماوي” بدرجة كبيرة، وأتوقعه أن يلعب على الطرف الأيمن، فهو لاعب صاحب خبرة طويلة ومهاري وسريع ويلعب دوراً ريادياً في قيادة الفريق.
وتطرق هلال سعيد إلى عودة الروماني ميريل رادوي الذي يعتبره من اللاعبين الذي يؤدون مبارياتهم بحماس كبير، لافتاً إلى أنه لاعب خبرة وقائد داخل المستطيل الأخضر، بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى، وعودته تعتبر إضافة للفريق وسوف تصنع الفارق.
وقال: أتوقع أن يكون رادوي اليوم “غير”، بالرغم من أنه يلعب في خط الدفاع، بدلاً من الغائب إسماعيل أحمد، وشارك من قبل في المركز نفسه في لقاء الوصل بالجولة السادسة من كأس “اتصالات”، بعد طرد المدافع مسلم فايز وإصابة إسماعيل أحمد، وكان نعم القائد، حيث كان يقوم باستمرار بتوجيه زملائه اللاعبين، ثقتنا فيه كبيرة، خاصة أنه يسهل على اللاعبين الكثير من الأمور، وأتمنى أن يقدم الفريقان مباراة ممتعة في وجود جماهير كبيرة تزيد من متعتها وترفع من روح اللاعبين المعنوية من أجل تجويد الأداء.

التدريب الأخير

أبوظبي (الاتحاد) -ركز الجهاز الفني لبني ياس بقيادة كالديرون، على منطقة المناورات، بهدف التصدي لمثلث الهجوم العيناوي، القحطاني ورادوي وأسامواه جيان، والتركيز أيضاً على السرعة في الأداء من خلال اللعب بلمسة واحدة، لإرهاق لاعبي المنافس، مع التدريب على السرعة في الارتداد من الهجوم للدفاع والعكس.
وأدى أدى العين مساء أمس الحصة التدريبية الأخيرة على ملعب خليفة بن زايد، وقادها كوزمين، وشارك فيها جميع اللاعبين، بينما تخلف المصابون الذين ما زال بعضهم تحت العلاج، بينما أدى الآخرون تدريبات التأهلية، واستمع اللاعبون إلى آخر التوجيهات من المدرب الذي اطمأن على جاهزية العناصر التي يعول عليها كثيراً اليوم في مواجهة “السماوي”، وعقب البروفة الأخيرة غادر العين إلى أبوظبي للمبيت ليلة المباراة.
ووضح من تدريبات الزعيم أن اللاعبين يتحلون بروح معنوية عالية ولديهم الإصرار على تقديم مباراة قوية تساعدهم على تحقيق الفوز رغم قوة بني ياس على أرضه وبين جماهيره وما تضمه صفوفه من عناصر جيدة.

غيابات

أبوظبي (الاتحاد) -يغيب عن بني ياس في لقاء اليوم علي مسري للإصابة التي تعرض لها خلال لقاء الشباب الأخير، حيث يعاني من تمزق في العضلة الخلفية، كما يستمر غياب أحمد علي الذي لا يزال يخضع لبرنامج علاجي.
و يغيب عن تشكيلة العين في لقاء اليوم، كل من إسماعيل أحمد ومحمد فايز بسبب جراحة الرباط الصليبي، بالإضافة إلى عمر عبد الرحمن وعبد الله مال الله والحارس يوسف عبدالرحمن الذين يغيبون منذ فترة طويلة بسبب الإصابة وخضوعهم لعمليات جراحية.

قصة

أبوظبي (الاتحاد) - يمثل اللاعب السنغالي أندريه سانجاهور المهاجم الحالي في صفوف بني ياس عاملاً مشتركاً بين الفريقين، حيث بدأت علاقته مع دوري الإمارات لاعباً في صفوف العين قبل ثلاثة مواسم، وتألق مع الزعيم، وكان من أبرز هدافي الفريق خلال الفترة التي ارتدى فيها القميص البنفسج، وسجل له ثمانية أهداف في موسمه الأول، ثم انتقل إلى صفوف بني ياس وسجل في مرمى فريقه السابق العين أربعة أهداف خلال الموسمين الماضيين، ويعتبر من العناصر الأساسية في كتيبة السماوي.


رسالة

أبوظبي (الاتحاد) -وجه نواف مبارك لاعب وسط بني ياس رسالة إلى وليد سالم حارس العين، طالبه فيها، بأن يحاول المحافظة على شباكه نظيفة، لأن لاعبي «السماوي» عازمون على هز شباك «الزعيم»، من أجل تحقيق الفوز، ليكون عودة قوية للفريق، الذي يعيش لاعبوه حالة معنوية عالية، في ظل التغييرات الفنية وحضور كالديرون على رأس الجهاز الفني، الأمر الذي يدفع اللاعبين إلى تقديم عرض قوي.
من جانبه قال وليد سالم إننا عاقدون العزم بداية من مباراة اليوم، على عدم السماح للمنافسين بالنيل من شباكنا، وسوف يكون دفاع العين ووسطه العامرين بالنجوم متأهبين لمنع مهاجمي بني ياس من الوصول إلى الشباك البنفسجية.
وأكد وليد سالم أن العين يحترم منافسة السماوي ولكن لاعبي الزعيم لديهم الإصرار على العودة من الشامخة بالنقاط الثلاث لمواصلة مسيرة الانتصارات في دوري المحترفين، مما يعزز من فرصة الفريق في استعادة اللقب الغالي والغايب عن خزائن قلعة البنفسج منذ فترة طويلة.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي