الرياضي

الاتحاد

كوزمين: نسعى لفرض أسلوبنا بأسلحتنا الخاصة

أكد الروماني أميريل كوزمين مدرب العين، أن استعداداتهم لمواجهة بني ياس، جاءت عادية، ولم تختلف عن تحضيراتهم لأي مباراة أخرى، مشيراً إلى أنهم حاولوا تعويض الغياب في الدفاع، المتمثل في الثنائي إسماعيل أحمد ومحمد فائز، بعد أن أجرى كلاهما جراحة الرباط الصليبي بألمانيا خلال الأيام الماضية، علاوة على تحسين وتقوية الجانب الهجومي.
وقال إن فلسفته الفنية تعتمد على احترام المنافس، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن بني ياس يضم كوكبة رائعة من اللاعبين المواطنين، على وجه الخصوص الذين استطاعوا أن يصلوا إلى درجة عالية من التجانس مع لاعبي الأجانب المتميزين، وهو فريق قوي واستطاع أن ينهي الموسم الماضي في المركز الثاني، ويضاف إلى ذاك إسناد مهمة قيادة الفريق للأرجنتيني كالديرون ليقود بني ياس في الفترة المقبلة، بداية من مباراة اليوم، وتغيير المدرب يعتبر دائماً حافزاً معنوياً للاعبي الفريق لإبراز إمكاناتهم وقدراتهم الفنية والبدنية لاكتساب ثقته، ومن الممكن أن يكون التغيير مفيداً لفريق بني ياس، ولكن ربما لا تظهر نتائجه في وقت قصير، إذ إن المدرب الجديد يحتاج إلى بعض الوقت، لكي يضع بصماته على أداء وأسلوب الفريق.
وأضاف: نحاول بأسلحتنا الخاصة أن نفرض أسلوبنا على المنافس، ولكني أتمنى أن يكون لاعبو العين في قمة الجاهزية، ولديهم الإرادة القوية والتوازن الذهني، من أجل العودة من ملعب الشامخة بالثلاث نقاط.
وقال كوزمين: أحترم المدرب كالديرون كزميل مهنة، وتربطني به علاقة جيدة، وواجهته من قبل في مباراة ودية في معسكر خارجي، وكان كالديرون وقتها مدرباً للهلال السعودي، بينما كنت مدرباً للسد القطري، وفي كل الأحوال أرى أن كالديرون سيكون إضافة لنادي بني ياس بصفة خاصة، وكرة الإماراتية عموماً، ولكن يبقى الجانب الأهم، هو ما يحدث داخل المستطيل الأخضر، وما يقدمه الفريقان طوال الـ 90 دقيقة.
وفيما إذا كان يتوقع أن يطبق كالديرون أسلوبه السابق، أم أن مستوى بني ياس وعناصره تفرض عليه انتهاج أسلوب آخر، قال كوزمين: ربما يمضي المدرب الأرجنتيني بأسلوب الفريق السابق نفسه، لأن المدرب الجديد في حاجة لبعض الوقت لفرض أفكاره ورؤيته.
وحول عودة الروماني رادوي لتشكيلة الفريق مجدداً، بعد انتهاء عقوبة الإيقاف مباراتين قال مدرب العين: رادوي لاعب مهم جداً، ويزيد من وزن الفريق وقوته، وهو لاعب ذو شخصية داخل الملعب، وكان تأثير غيابه واضحاً في المباراتين الأخيرتين اللتين لم يشارك فيهما، ورغم ذلك استطاع العين أن يحقق الفوز، مما يعد أمراً إيجابياً.
وأكد أن العين لم يشهد تغييراً كبيراً في عناصره منذ الموسم الماضي عدا تبديله الأجانب الأربعة.
وبسؤاله عن ضعف الدور الدفاعي الذي قام به عبدالعزيز فايز في مباراة الشارقة، بالرغم من نجاحه في الجانب الهجومي بدرجة جيدة، أوضح كوزمين أن أداء “عزوز” لم يكن سيئاً في مباراة الشارقة ، أيضاً في المباراة التي سبقتها أمام الوصل في الجولة السادسة من كأس “اتصالات”، خاصة أنه واجه اللاعب دوندا الذي قدم مستوى طيباً، وكان مردوده رائعاً في ذلك اللقاء، وعبدالعزيز فايز لم يكن سبباً في الهدف الذي سجله الشارقة في مرمانا.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»