الرياضي

الاتحاد

كالديرون: نواجه العين بشعار الحماس وهدفنا انطلاقة جديدة

اعترف الأرجنتيني كالديرون مدرب بني ياس، بصعوبة لقاء اليوم أمام العين، لأن “السماوي” يواجه منافساً عنيداً وقوياً، ويعتقد أيضاً أكثر جاهزية من بني ياس حسب المعطيات الموجودة حالياً.
وأشار إلى أنه حرص على دراسة العين بشكل دقيق، من خلال مبارياته الأخيرة، ووجد أنه أمام منافس عنيد، يملك مجموعة من اللاعبين المتميزين، على رأسهم ياس والقحطاني الذي سبق وأن دربه في الهلال، كذلك رادوي، وهما لاعبان يمتلكان قدرات فنية رائعة، إضافة إلى الغاني أسامواه جيان الغني عن التعريف.
كما اعترف مدرب “السماوي” بأن “الزعيم” أكثر جاهزية من فريقه، نظراً لحالة الاستقرار التي يعيشها حالياً، إلا أنه سوف يتعامل مع الأمر الواقع، وأكد أنه محظوظ بلقاء العين لأنه فريق قوي، حيث إن المواجهات القوية تكشف قدرات فريقك الحقيقية، وهذا الشيء أحتاجه في الوقت الراهن، للتعرف على قدرات بني ياس بشكل دقيق، وأكثر واقعية.
أما عن مواجهة الروماني كوزمين مدرب “البنفسج” قال: سبق وأن واجهته عندما كان على رأس الجهاز التدريبي للهلال السعودي، وكنت وقتها مدرباً للاتحاد، وحققت الفوز عليه، لكن من المؤكد أن لكل مباراة لها ظروفها، ولقاء اليوم له ظروفه، لكن هدفنا الأساسي هو تحقيق الفوز.
وأعرب كالديرون عن إعجابه الشديد، بالحماس منقطع النظير الذي يسيطر على لاعبي بني ياس في الفترة الماضية، مؤكداً أنه لاحظ أن كل لاعب يبذل قصارى جهده من أجل التواجد مع الفريق، وهو الشيء الذي يبشر بالخير في بداية مشوار العمل مع “السماوي”.
وعما إذا كان تعرف على إمكانيات لاعبي بني ياس والفرق المنافسة، قال “شاهدت مباريات كثيرة “مسجلة” للفريق، وأشرفت علي تدريبه لمدة أسبوع، منذ أن تسلمت المهمة رسمياً، ولكن من الصعب الحكم على مستوي اللاعبين خلال هذه المدة القصيرة، وفي كل الأحوال كنت حريصاً على أن أبدأ، من حيث انتهى المدير الفني السابق، حتى لا يحدث خللا فنيا كبيرا في أداء الفريق، بالإضافة إلى بث روح المنافسة بين اللاعبين، وأعتقد أنني سوف أتعرف جيداً على إمكانيات اللاعبين والفريق المنافسة بعد شهر واحد، وحالياً نركز على العامل النفسي، ورفع الروح المعنوية للاعبين التي تعوض كثيراً من أوجه النقص الفنية والتكتيكية، وأود توجيه الشكر إلى إدارة نادي بني ياس على الدعم الكبير الذي قدمته لي شخصياً، وهذا يدل على “ الاحترافية الشديدة “ في التعامل، من أجل الصالح العام للفريق، وأشعر بالفعل، وكأنني في “بيتي” منذ زمن طويل،، كما أنني لمست روحاً عالية وحماساً كبيراً من اللاعبين خلال التدريبات، وهذا يساعدنا على تحقيق نتائج جيدة، وأولها مباراة العين اليوم.
وتطرق كالديرون للحديث عن الفرنسي تريزيجيه محترف “السماوي” الذي طلب الرحيل، وقال: منذ حضوري عرفت أنه يريد المغادرة، ومن دون شك لم أتحدث معه بهذا الشان، لأنه أعلن عن رغبته رسمياً، فلا يمكن أن أطلب من أحد البقاء، ومن المؤكد أن الوقت مبكر جداً للحديث عن البديل، خاصة أنني في حاجة إلى الوقت للتعرف على إمكانيات الفريق، والمركز الذي يحتاج لتدعيمه في المستقبل.
وعما إذا كان يعرف الكثير عن الكرة الإماراتية، قال “بكل تأكيد، لا أعلم الكثير عنها وعندما أتعايش مع الجو، أستطيع الرد علىي هذا السؤال، وإن حضرت إلى الإمارات عام 2005 لمراقبة المنتخب الكوري، خلال معسكره بالإمارات، حيث كان سيلاقي المنتخب السعودي في تصفيات كأس العالم 2006 ، وأعتقد أنه خلال شهر سأكون قد عرفت كل شيء عن الكرة هنا.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»