الاتحاد

عربي ودولي

الكوريتان تتفقان على لم شمل العائلات

سيؤول (أ ف ب) - اتفقت الكوريتان، الشمالية والجنوبية أمس، على تنظيم لقاءات بين عائلات فرقتها الحرب وذلك لأول مرة منذ ثلاث سنوات.
وأُعلن الاتفاق عقب لقاء بين مسؤولين من الجانبين في قرية بانمونجوم الحدودية، حيث تم التوقيع في 1953 على اتفاق الهدنة الذي وضع حداً للعمليات العسكرية بين الطرفين.
وستُعقد اللقاءات في 20 و25 فبراير في منتجع جبل «كومجانج» في كوريا الجنوبية حيث جرت اللقاءات السابقة، وفق ما أعلنت وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية.
وأعربت الوزارة عن «الأمل في أن يحترم هذا الاتفاق بطريقة تخفف معاناة وآلام العائلات المشتتة».
وعموماً ما يستقبل كل اتفاق بين العدويين بتفاؤل لا سيما أن بيونج يانج وسيؤول تجهدان منذ سنوات عدة للتوصل إلى حد أدنى من التوافق من أجل التعاون والتخفيف من حدة التوتر.
وقد فشلت محاولات سابقة في هذا الملف مؤخراً. وكان مئات الأشخاص الذين فرقتهم الحدود منذ ستة عقود مستعدين للقاء بعضهم البعض عندما ألغت بيونج يانج كل شيء بذريعة «العداوة» التي قالت إن سيؤول تكنها لها.
وليس مستبعداً أن يحصل تغيير في اللحظة الأخيرة هذه المرة أيضاً، نظراً لغضب كوريا الشمالية من المناورات العسكرية المقررة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أواخر فبراير.

اقرأ أيضا

مقتل 6 أشخاص في إطلاق نار بولاية نيوجيرزي الأميركية