الاتحاد

الرئيسية

استطلاع للإتحاد: تضارب البيانات الاقتصادية.. عقبة أمام التنمية

أجمع عدد من المسؤولين والخبراء على أن إنشاء المركز الوطني للإحصاء سيعمل على اختفاء ظاهرة تضارب البيانات الاقتصادية والإحصاءات المتباينة، وسيشكل حلاً لكثير من الإشكاليات الموجودة التي تمثل حجر عثرة أمام جهود التنمية الشاملة·
ويعد المركز أحد الأولويات والمبادرات التي تتضمنها استراتيجية الحكومة الاتحادية التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي·
ويأتي إنشاء المركز الوطني للإحصاء تلبية لحاجة ضرورية وأساسية لبناء قواعد بيانات إحصائية تشخص واقعنا بمختلف مكوناته ومتطلباته التنموية، كما أنه يمثل دعامة أساسية لمن يرسم السياسات ويتخذ القرارات من خلال تزويده بالبيانات الإحصائية اللازمة·
وأشار المسؤولون في استطلاع ''الاتحاد'' حول تضارب البيانات الاقتصادية التي تعلنها العديد من الجهات بالدولة، إلى أن هناك مجموعة كبيرة من الأسباب وراء تباين الأرقام المعلنة، من بينها تسابق بعض الجهات غير المتخصصة للإعلان عن إحصائيات تفتقر إلى مقومات الدقة العلمية·

اقرأ أيضا

قادة الاتحاد الأوروبي يوافقون على اتفاق بريكست مع بريطانيا