الاتحاد

الاقتصادي

«كهرباء أبوظبي» تحتفل باحتضان «إكسبو 2020»

خلال الاحتفال (من المصدر)

خلال الاحتفال (من المصدر)

واشنطن (الاتحاد) - احتفل وفد هيئة مياه وكهرباء أبوظبي بفوز دبي باستضافة معرض “إكسبو 2020”، خلال مشاركته في الملتقى الطلابي الرابع الذي تنظمه سفارة الإمارات في واشنطن دي سي بفندق “ماريوت وورد مان بارك” تحت شعار “البيت متوحد”، بحسب بيان صحفي.
احتفى جناح الإمارات بالضيوف من كبار المسؤولين وطلبة وطالبات الإمارات بالولايات المتحدة الأميركية والزوار. وقدم المهندس سعيد سليمان نصوري المستشار التقني في الهيئة باسم وفد الهيئة وشركاتها التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بهذه المناسبة.
وأشار إلى أن الفوز يؤكد جاهزية دبي كمدينة تجارية واقتصادية معروفة على مستوى العالم لاستضافة الحدث، مؤكداً أن الاستضافة تأتي وفق تخطيط سليم ورؤية مستقبلية ثاقبة نحو مستقبل مشرق لأبناء الإمارات. وأعرب عن الفرحة الكبيرة التي يبثها اختيار دولة الإمارات لاستضافة المعرض في ظل المنافسة القوية من قبل الدول المرشحة، مشيداً بالإمكانيات التي أهَّلت الدولة للتفوق ومن بينها مكانة دبي كمركز تجاري واقتصادي عالمي وديناميكيتها كمدينة، فضلاً عن كونها مسرحاً منفتحاً على ثقافات وأفكار العالم، إلى جانب ثقة الإمارات في قدرتها على تحقيق الهدف مما لا يدع مجالا للشك بأن معرض “إكسبو 2020” سوف يكون معرضاً ناجحاً بكل المقاييس وسيظهر للعالم بأن المنطقة مليئة بالرؤى والإمكانات البشرية”.
وأشار نصوري إلى أن الفوز يمثل لحظة تاريخية ومصدر فخر للأجيال القادمة في الدولة كافة، موضحاً أن الفوز يجسد مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، “أننا نسعى أن نكون الرقم واحد” خصوصاً وأن دبي أصبحت خلال الفترة الماضية واحدة من أكثر مدن العالم عالمية ومركزاً دولياً للنقل والسياحة والتجارة تحتضن بين جنباتها محطات مذهلة كميناء جبل علي ومطار دبي الدولي. وأضاف أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم استطاع خلال سنوات معدودة تحويل دبي إلى مركز عالمي للنقل والسياحة والتجارة، مما ألهم الناس بحق وجعلهم يؤمنون بأنهم يستطيعون تغيير بلدانهم للأفضل بالرؤية الثاقبة والاقتناع والعمل الجاد، ومن خلال استضافة المعرض، فإن الإمارات ستذكر العالم بأن منطقة الشرق الأوسط هي منطقة حيوية وافرة الإمكانات ومصدر للابتكار لأجيال الماضي والحاضر والمستقبل”.

اقرأ أيضا

4.8 مليار درهم تصرفات عقارات دبي في أسبوع